حملة التمشيط مستمرة.. الجيش يطارد “داعش” في البادية مدعوماً بالمقاتلات الروسية

وصلت المزيد من التعزيزات العسكرية للجيش العربي السوري والقوات الروسية الخاصة إلى منطقة البادية وتحديداً مثلث أرياف حماة حمص الرقة، وذلك وسط استمرار عمليات التمشيط الواسعة التي بدأها الجيش السوري في المنطقة.
وأكد مصدر ميداني  أن الطيران الحربي الروسي نفذ العشرات من الغارات الجوية باتجاه مواقع في البادية السورية يعتقد أنها مقرات يستخدمها تنظيم “داعش”، حيث تم رصد عدة آليات دفع رباعي شرق منطقة أثريا وجنوب غرب الرقة تم التعامل معها وتدميرها.

وبين المصدر أن عملية التمشيط المستمرة في البادية تأتي بعد نشاط غير مسبوق لتنظيم “داعش” في المنطقة، حيث بات واضحاً أن التنظيم يتلقى دعماً عبر طرق فرعية تصل مناطق نشاطه الأخيرة مع منطقة التنف التي يسيطر عليها جيش الاحتلال الأمريكي.

وتابع المصدر أن الهدف الرئيسي من عملية التمشيط هذه، هو حماية الطرق الاستراتيجية “حمص – دير الزور – الرقة -حمص”، التي شهدت خلال الأسابيع الماضية سلسلة من الاعتداءات التي نفذها التنظيم باتجاه قوافل تجارية وحافلات مدنية أو عسكرية.

 



باسل شرتوح