وسائل إعلام أوروبية: نهب الاحتلال الأمريكي لثروات سورية يمثل جريمة حرب

أكد موقع (زيم أ فييك) الإلكتروني السلوفاكي أن قيام قوات الاحتلال الأمريكي بالتعاون مع الإرهابيين بنهب ثروات سورية يمثل جريمة حرب وفقاً للقانون الدولي.

 وشدد الموقع في تقرير له  على أن الثروات الطبيعية في سورية هي ملك للشعب السوري فقط وبذلك فإن الجهة الوحيدة المخولة بالتصرف بها هي الحكومة السورية.

بدوره انتقد موقع نارودني نوفيني الإخباري التشيكي استمرار قوات الاحتلال الأمريكي بسرقة النفط السوري مشيراً إلى أن هذه القوات تتواجد في الأراضي السورية بشكل غير شرعي حيث لم تتم دعوتها من قبل الحكومة السورية أو بتفويض دولي.

وأكد أن استمرار فرض إجراءات اقتصادية قسرية أحادية الجانب ضد سورية يمثل استهدافاً للاقتصاد والشعب السوري وهو أمر يتعارض أيضاً مع القوانين الدولية.