أول إجراء أمريكي بعد وصول النفط الإيراني إلى سوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن فرض عقوبات على شركات وشخصيات مرتبطين بقطاع النفط الإيراني وذلك لدعمهم الرئيس الأسد.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها الاثنين 26/10/2020 إنها قررت فرض عقوبات على 17 جهة وكيان أبرزها وزارة النفط الإيرانية و”الشركة الوطنية للنفط” وشركة “الناقلات الوطنية” لتقديمها دعماً لدمشق و”الحرس الثوري”.

وطالت العقوبات بحسب البيان أشخاصاً قالت أنهم متورطين في بيع النفط إلى فنزويلا، وقد أكدت الوزارة أن الشركات التي شملها القرار دعمت قوات “الحرس الثوري” بعشرات ملايين الدولارات.

وأوضح وزير الخزانة الأمريكية “ستيفن منوتشين” أن إيران تستخدم قطاع النفط لتمويل الأنشطة المزعزعة للاستقرار تواصل إعطاء الأولوية لدعم “فيلق القدس” و”الحرس الثوري” على احتياجات الشعب الإيراني.

جدير بالذكر أن هذه العقوبات تأتي بعد أيام من تسليم إيران 38 ألف طن من البنزين إلى سوريا، والتي سبقها بأسابيع تفريغ شحنة أخرى في ميناء بانياس قدرها مليون برميل، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز”.

 



وكالات