مقتل مسلحين من ميليشيا “قسد” في هجوم بعبوة ناسفة جنوب الحسكة

في ظل العمليات التي تستهدف مسلحي ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي في شرق الفرات السوري قتل اليوم مسلحان من المليشيا بانفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهم في محيط مدينة الشدادي جنوب الحسكة.

وقالت وكالة “سانا” السورية إن “عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية لمسلحي قسد التي تعمل تحت إمرة الاحتلال الأمريكي وذلك خلال مرورها في محيط مدينة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي ما أدى إلى مقتل اثنين من مسلحي الميليشيات على الفور”.

وقتل أمس الأول 3 مسلحين من “قسد” اثنان منهم قتلوا بهجوم مجهولين بالأسلحة الرشاشة على إحدى نقاطها في بلدة ذيبان وعلى سيارة عسكرية تقل عدداً من عناصرها قرب بلدة معيزيلة في ريف دير الزور الشرقي بينما قتل آخر برصاص مجهولين استهدفوا إحدى نقاطها في منطقة السكن الشبابي شمال مدينة الرقة.

وفي الثالث والعشرين من الشهر الجاري قتل 4 مسلحين بينهم قيادي بهجمات مجهولين في ريفي دير الزور والحسكة.

يشار إلى أن مليشيا “قسد” تعمد باستمرار بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي إلى خطف واعتقال المدنيين بعد مداهمة منازلهم وسرقتها، وتسوقهم إلى جهات مجهولة، في حين يواصل المدنيون في تلك المناطق الخروج بمظاهرات ضد تواجد “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي.