أردني يغتصب عشيق زوجته

أقـدم مـواطن أردني، من ذوي التاريخ الجرمي، على اغتصاب عشيق زوجـــته ثم قتله وقطع أذنه وفقأ عينه وقطع عضوه التناسلي، قبل ان يلوذ بالفرار ومن ثم يقوم بتسليم نفسه للشرطة.

ووفق مصدر قضائي، فإن الجريمة وقعت فجر أول من أمس في احد الفنادق الشعبية في وسط عمان عندما استدرج القاتل ضحيته إلى الفندق ونفذ جريمته.

وقال المصدر أن القاتل والمجني عليه كانا افرج عنهما مع الزوجة من السجن أخيراً لشمولهما بالعفو العام، مشيراً الى ان الجاني كان أقام دعوى ضد زوجته والمجني عليه بتهمة الزنا.

ووفق اعترافات المتهم، فإن زوجته والمجني عليه خرجا من الســــجن بواســـطة عفو عام، إذ كانت القضية التي دينا بها مشــــمولة بالعفو، لافتاً الى أنه أقدم على ارتكاب الجريمة بعدما وجد أن العقوبة القضائية التي صدرت بحقهما هي أقل من حجم الضرر المعنوي والنفسي الذي لحق به وبأسرته.

وتابع المصدر ان المتهم قال في اعترافاته أنه استدرج المجني عليه الى الفندق الذي كان استأجر غرفة فيه، ولدى وصول المجـــني عليه أدخله الى غرفته حيــــث اعتـــدى عـــليه جنسياً في البداية، ثم قتله بعدما نحره من العـــنق بواسطة ســــيف أحضره لارتكاب الجريمة، وأنه حاول قطع رأس المجني عليه... إلا أنه لم يتمكن.

واستعاض القاتل عن ذلك بفقء عينه وقطع أذنه ومن ثم بتر عضوه التناسلي وبعدها أخذ العضو التناسلي وتوجه الى منزل أسرته حيث أبلغهم أنه استرد عرضه وشرفه وقتل المجني عليه وأحضر عضوه الذكري دلالة على ذلك، ثم سلّم نفسه للشرطة.

المصدر: يو بي آي

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.