أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

11-11-2015

 بعد أكثر من شهر على ظهور «السوخوي» في سماء اللاذقية، وما رافقها من شعور بالأمان سيطر على المزاج العام لأهلها، لا سيما بعد فرض الجيش السوري سيطرته على قرية غمام في الريف الشمالي للمدينة (المصدر الأساسي للصواريخ)، اشتعلت سماء المدينة مجدداً، ليستشهد 22 مدنياً وأكثر من 60 جريحاً، معظمهم من طلبة جامعة تشرين.

10-11-2015

ارتفعت حصيلة ضحايا الاعتداء الإرهابي بقذيفتين صاروخيتين أطلقتهما التنظيمات الإرهابية المرتبطة بنظامى آل سعود وأردوغان على أحياء سكنية في مدينة اللاذقية إلى 16 شهيدا و53 جريحا.

09-06-2012
أكد مصدر رسمي في محافظة اللاذقية ان المجموعات الإرهابية المسلحة قامت بمهاجمة مؤسسات عامة وخاصة في منطقة الحفة
24-03-2012
على الرغم من كثرة وأهمية البدع التي طرأت في القرن الرابع، استطاع المجمعان المسكونيان الأولين التغلب عليها، وما لبثت أن اضمحلت وتلاشت خلال القرون التالية فلم نعد نعثر لها من أثر إلا في كتب التاريخ والكتب اللاهوتية، اللهم سوى جزء يسير من عقائدها التي تغلغلت إلى بعض الكنائس والأديان اللاحقة، وبقيت الكنائس الأربعة مشتركة فيما بينها ومتحدة بالإيمان.
21-06-2011
أعفى المكتب التنفيذي لمجلس محافظة اللاذقية في اجتماعه أمس برئاسة عبد القادر محمد الشيخ محافظ اللاذقية أربعة رؤساء بلديات عكو – ديروتان – الصنوبر – سلمى.
04-04-2011
أضرم أحد المساجين النار في جناح المسجونين بجرائم جنائية ومخدرات في سجن اللاذقية المركزي ما أدى إلى وفاة ثمانية مساجين نتيجة الاختناق والحروق الشديدة وإصابة عنصرين من الشرطة.
10-03-2011
كشف رئيس منظومة الإسعاف ومسؤول التسممات في مديرية صحة اللاذقية الدكتور لؤي سعيد عن أن مشافي مديرية صحة اللاذقية استقبلت خلال العام الماضي 367 حالة تسمم لأشخاص تراوحت أعمارهم بين الثلاث سنوات والسبعين سنة كان من بين هذه الحالات 33 عضة أفعى
23-02-2011

أزمة السكن في اللاذقية أزمة .... أبطالها من تحفظوا على المخطط التنظيمي وجمدوه لأكثر من عشر سنوات ...!!! لتصبح أسعار العقارات غير مقبولة الامر الذي دفع الكثيرين إلى السكن المخالف والعشوائي .

16-01-2011

 شهدت السنوات الماضية ولا تزال اهتماماً كبيراً من المواطنين ذكوراً وإناثاً بالمظهر الجمالي، هذا الاهتمام شرع الأبواب للانتشار الكبير لمحلات التزيين والتجميل التي تشهد إقبالاً كبيراً عليها ما فتح المجال لازدياد أعدادها فأصبح وجودها في بعض شوارع اللاذقية