قصة الفنانة السورية نجاح حفيظ الشهيرة بشخصية فطوم حيص بيص

نجاح حفيظ؛ فنانة سورية شهيرة بدأت التمثيل في ستينيات القرن الماضي، اشتهرت بتجسيد شخصية “فطوم حيص بيص” التي تنافس على غرامها غوار الطوشة/ دريد لحام وحسني البورظان/ نهاد قلعي.

على الرغم الشهرة التي حققتها الفنانة نجاح حفيظ من خلال تجسيد شخصية فطوم حيص بيص، ظلت أسيرة هذه الشخصية لسنواتٍ طويلة، وعندما خرجت من عباءتها حوصرت بأدوار الأم، وهي التي لم تجرب شعور الأمومة أبدًا.

 عانت حفيظ في السنوات الأخيرة من حياتها، تحديدًا بعد العام 2013 من الوحدة والإهمال، فلم تعد تُعرض عليها أي أعمال فنية ولا تهتم نقابة الفنانين السوريين بها، وعندما توفيت عام 2017 غاب عن جنازتها الفنانين والنقابيين باستثناء 7 فنانين.

البداية الفنية للفنانة نجاح حفيظ

نجاح السمان الشهيرة بالفنانة نجاح حفيظ، وُلدت 5 نوفمبر 1941 في حي الصالحية الدمشقي، وبدأت مشوارها الفني في ستينيات القرن الماضي من خلال مجموعة من التمثيليات والسهرات التليفزيونية، ومنها السهرة التليفزيونية “مرتي أرصاد جوية” التي عُرضت عام 1968.

وفي نفس العام شاركت في مسلسل “حمام الهنا” للفنان دريد لحام والفنان نهاد قلعي، وقد دورها صغيرًا، أقرب لدور الكومبارس، حيث قدمت مشهدًا راقصًا ضمن مشاهد عُرس.
 في عام 1972 شاركت حفيظ في مسلسل “زقاق المايلة” في دورٍ أقرب لدور الأم، حيث قدمت شخصية امرأة غنية تحاول التودد لأبناء الجيران الفقراء خوفًا من انتقام والدهم الذي خرج من السجن يتوعد أهل حارته.

عام 1973 شكل نقلة نوعية في حياة حفيظ، حيث اختارها المخرج خلدون المالح، لتكون البطلة أمام الفنانين دريد لحام ونهاد قلعي في مسلسل الكوميديا الشهير “صح النوم”، الذي بدأت فيه أشهر قصة حب كوميدية بين فطوم حيص بيص وحسني البورظان.

فطوم حيص بيص السيدة التي أحبها غوار الطوشة وفعل كل ما بوسعه ليملك قلبها، لكنها كانت تحب صديقه حسني البورظان، وقد عبر عن حبه من خلال أغنية “فطوم فطوم فطومة” التي ظلت تتردد على ألسنة الناس لسنواتٍ عديدة.

في العام التالي صُور الجزء الثاني من مسلسل “صح النوم”، واستمر نجاح وانتشار شخصية “فطوم حيص بيص”، كما شاركت في تمثيلية “ملح وسكر” التي كانت تُعرض دائمًا في مواسم الأعياد.

مسلسل صح النوم تحول إلى فيلم سينمائي عام 1975 يحمل نفس الاسم، وشاركت فيه الفنانة نجاح حفيظ، لكن هذه المرة تنتهي القصة بزواج فطوم حيص بيص وحسني البورظان، على عكس ما حدث في المسلسل، حيث تزوجت ياسينو/ ياسين بقوش.

مع نهاية السبعينيات خفت نجم شخصية فطوم حيص بيص، وانتقلت الفنانة نجاح حفيظ إلى مرحلة جديدة، حوصرت فيها بأدوار الأم المضحية الباكية، فقدمت تمثيلية “الأم الطيبة” وتمثيلية “الأم”، إضافة لدورها في مسلسل “تجارب عائلية” عام 1981.

أعمال الفنانة نجاح حفيظ في التليفزيون

شاركت الفنانة نجاح حفيظ في عشرات المسلسلات السورية، نذكر منها مسلسل “الدنيا مضحك مبكي” عام 1988، حيث جسدت شخصية المرأة الشعبية الدمشقية ببراعة. وفي عام 1990 شاركت حفيظ في مسلسل “هجرة القلوب إلى القلوب” حيث جسدت دور الأم الملتاعة على غياب ابنها.

شاركت حفيظ في مسلسلات: “درب التبان”، “بسمة الحزن”، “البديل”، “أحلام مؤجلة”، “الجذور لا تموت”، “نهاية رجل شجاع”، “يوميات أبو عنتر”، “قانون الغاب”، “المحكوم”، “اللحظة الأخيرة”.

وفي عام 1996، كانت حفيظ على موعد مع أول مسلسل بطولة مطلقة، والذي حمل اسم “أهلًا حماتي”، وشاركها البطولة: وفاء موصللي، حسام عيد، هالة حسني، ريم عبد العزيز.

ما بعد البطولة المطلقة، عادت الفنانة نجاح حفيظ إلى أدوار الأم الثانوية، فشاركت في مسلسلات: “الفراري”، “دوائر الضياع”، “البحر أيوب”، “مزاد علني”، “لوين”، “زمن العطاش”، “رقص الحباري”، “ثلوج الصيف”، “أزهار الشتاء”، “هذا قراري”.

كما شاركت في مسلسلات: “أيادي في الظلام”، “أنت عمري”، “الخوالي”، “عش المجانين”، “وردة لخريف العمر”، “صراع الزمن”، “السفينة”، “مخالب الياسمين”، “الياسمين والإسمنت”، “الهروب إلى القمة”، “أبو المفهومية”.

كما شاركت في مسلسلات: “مرزوق على جميع الجبهات”، “قتل الربيع”، “حاجز الصمت”، “الأستاذ”، “الجمر والجمار”، “ليل ورجال”، “أهل الراية”، “الخط الأحمر”، “هدوء نسبي”، “تعب الليالي”، “آخر ايام الحب”، “هي دنيتنا”.

في عام 2010 شاركت الفنانة نجاح حفيظ في مسلسل “البقعة السوداء”، حيث جسدت شخصية أم لشابين، أحدهما يزف شهيدًا ليلة عرسه، والثاني يسافر من أجل تحسين وضعه، وفي مشهد زفافها لنجلها في المسلسل ومن شدة تأثرها فقدت حفيظ الوعي وجاء المشهد عفويًا ومؤثرًا الى أبعد حدود.

كما شاركت حفيظ في مسلسلات: “فزلكة عربية”، “شاميات”، “ساعة الصفر”، “الخبز الحرام”، “أيام الدراسة”، “بناتي وحياتي”، “بنات العيلة”، “أيام الدراسة ج2″، “فتت لعبة”، “لقطة بغلطة”.

أعمال الفنانة نجاح حفيظ في السينما

شاركت الفنانة نجاح حفيظ في عشرات الأفلام السينمائية، نذكر منها: عندما تغيب الزوجات، خياط السيدات، اللص الظريف، الثعلب، الليالي الملتهبة، لعبة الشيطان، ثعالب المدينة، قطط شارع الحمراء.

وأفلام: العالم سنة 2000، مقلب حب، المخدوعون، رحلة عذاب، عروس من دمشق، وجه آخر للحب، شقة للحب، امرأة تسكن وحدها، زواج بالإكراه، ملح وسكر، غراميات خاصة.

وأفلام: غوار جيمس بوند، النصابين الخمسة، العندليب، أموت مرتين وأحبك، زواج على الطريقة المحلية، الحسناء وقاهر الفضاء، الجوهرة، حراس الصمت، حكاية أم.الحياة الشخصية للفنانة نجاح حفيظ

تزوجت الفنانة نجاح حفيظ مرة واحدة من العقيد محمد خير الرفاعي، ولم ترزق بأبناء. شاركها زوجها الحياة حتى لحظة وفاتها، فنعاها قائلًا: “رحيل الفنانة نجاح حفيظ خسارة للدراما السورية والعربية، وقد كانت لي صديقة العمر ورفيقة الدرب وهي إنسانة مخلصة ومتواضعة وحنونة وتحب الخير للجميع”.

نجاح حفيظ بين الوحدة والإهمال

آخر أعمال الفنانة نجاح حفيظ كان مسلسل “فتت لعبة” عام 2013، وبعد ذلك لم تعد تُعرض عليها أي أعمال، الأمر الذي أدخلها في حالة نفسية سيئة، حيث شعرت بالوحدة والإهمال من الوسط الفني الذي منحته الكثير.

عام 2015، خرجت حفيظ عن صمتها، فصرحت لإحدى المجلات الفنية: “لا أملك شيئًا أعطيه غير فني، وليس هناك أي نوع من التواصل معي من قبل النقابة أو المخرجين”.

وتابعت: “كثيرون من الفنانين لا نراهم على الشاشة أمثال الفنانة إغراء وفنانين لم نسمع عن سيرتهم الفنية إلا بعد وفاتهم، عندما يكرمونهم لمدة نصف ساعة على الشاشات وينتهي الأمر”.

وأضافت: “هذا ينطبق على الفنان تيسير السعدي، لقد بقي مريضًا لفترة طويلة لم يطرق بابه أي من زملائه، أو من قبل النقابة وعندما توفي شاهدنا على قناة سورية دراما فيلمًا وثائقيًا عن حياته، ترى ماذا استفاد من هذا التكريم بعد مرض عضال وإهمال كبير من قبل المعنيين والقيمين على الأمر”.

إهمال حتى في الوفاة!

توفيت الفنانة القديرة نجاح حفيظ في 6 مايو 2017، إثر نوبة قلبية جعلتها طريحة الفراش في مستشفى ابن النفيس في دمشق مدة 4 أيامٍ، وشيعت في جنازة بسيطة مكونة من سيارتين و7 أشخاص، في غياب تام لنقابة الفنانين وعلى رأسهم النقيب زهير رمضان، أما الفنانين الذين حضروا الجنازة، فهم: تولاي هارون، عارف الطويل، مأمون الفرخ، تماضر غانم، والموسيقي هادي بقدونس.

الفنان عارف الطويل كتب على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: “في موكب غير مهيب يعني (سيارتين وسبعة أشخاص) تم قبل قليل تشييع جنازة إحدى أعمدة الفن التلفزيوني في سورية.. نجاح حفيظ.. نحن آسفون”.

النقيب زهير رمضان برر غيابه عن الجنازة بالتحضير لعيد الفنانين، مشيرًا إلى أن النقابة قد قامت بواجبها تجاه حفيظ، فقال إن النقابة تكفلت بتكاليف العلاج ومراسم الدفن وإعلان خبر الوفاة وتفاصيل الدفن والعزاء، ولكنها لا تستطيع إجبار الفنانين أو غيرهم على حضور التشييع.


مدى بوست