بعد أن أصبح محط "نظريات المؤامرة".. غيتس يدافع عن نفسه

قال مؤسس شركة مايكرو سوفت الملياردير الأمريكي بيل غيتس إنه تفاجئ بحجم نظريات المؤامرة الجنونية والخبيثة التي انتشرت عنه عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال جائحة كورونا.

واعتبر غيتس في مقابلة مع رويترز أن "اقتران اسمه مع الدكتور أنتوني فاوتشي كبير خبراء الصحة في الولايات بالمتحدة بنظريات المؤامرة سببه تنامي دور وسائل التواصل الاجتماعي مع انتشار الجائحة العالمية".

وأضاف: "لم يكن أحد ليتنبأ بأنني أنا والدكتور فاوتشي سنبرز، على هذا النحو في هذه النظريات الخبيثة حقاً، أنا في غاية الدهشة من ذلك..أرجو أن تختفي".

وتساءل غيتس :"هل يصدق أحد هذا الكلام ؟" .. مشيراً إلى أنه سيعمل في العام المقبل على تقليل هذا الأمر إلى أدنى حدّ ممكن.

وفي جانب آخر، أشاد غيتس بالدكتور فاوتشي وفرانسيس كولينز رئيس المعاهد الصحية في الولايات المتحدة، معتبراً أنهما "العاقلات الوحيدان في الحكومة الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب".

يشار إلى أنّ غيتس انتشرت حوله نظريات المؤامرة في خلق الفيروس خلال العام الماضي، بسبب بيعه أصول شركته قبل انتشار الجائحة العالمية، كما اتهم بأنه يريد التربح من انتشار الفيروس، واستخدام اللقاحات في زرع رقائق إلكترونية يمكن تتبعها في أجساد الناس.