ناسا: تأجيل إطلاق ديسكفري للمرة الثانية بسبب عطل فني

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الليلة الماضية تأجيل إطلاق مكوك الفضاء ديسكفري إلى 17 كانون الأول المقبل ، بسبب اكتشاف بعض الأعطال الفنية التي حالت دون إطلاقه في الوقت المحدد في آخر رحلة له إلى محطة الفضاء الدولية قبيل التقاعد.

وقالت الوكالة في مؤتمر صحفي عقد بمركز كينيدي للفضاء بهيوستن إن مديري المكوك يقومون بتقييم تسرب في وقود الهيدروجين في منصة إطلاق المكوك والذي تم اكتشافه أثناء تعبئة الخزان الخارجي بالوقود.

وقال مهندسون وتقنيون إنهم يعملون على تحديد إذا ما حدثت التصدعات أثناء عمليات التجميع، وانه إذا توضح ذلك فلماذا لم يتم اكتشافها حتى بلوغ المكوك منصة الإطلاق.

وأوضحت الوكالة أن فريق المكوك المكون من ستة رواد فضاء سيقومون بنقل وحدة إمدادات مضغوطة إلى محطة الفضاء الدولية لتساعد في توفير مساحة إضافية للتخزين على متن المحطة التي احتفلت الثلاثاء الماضي بمرور عقد على التواجد البشري المتواصل على متن المختبر العملي الذي يحلق فوق مدار الأرض .

من جهتهم حذر مسؤولون من مغبة مغادرة ديسكفري مجدداً حتى كانون الثاني أو شباط القادمين إلى حين ظهور نتائج عمليات تدقيق ومسح كامل لتحديد أسباب تصدع خزان الوقود الخارجي للمكوك واضطرت ناسا من قبل إلى تأجيل إطلاق ديسكفري بسبب اكتشاف تسرب في خزان الوقود الخارجي للمكوك، قبل قليل من الموعد المقرر لإطلاقه ، وذلك بعد تاجيله لعدة مرات بسبب الأحوال الجوية وعطل كهربائي ، اضافة إلى تسرب في خزان الوقود الخارجي للمكوك ويتوقع أن تكون هذه الرحلة الأخيرة لديسكفري بعد ثاني تأجيل خلال أقل من أسبوع ، فيما تستعد ناسا لإحالة أسطولها المكوكي إلى التقاعد.

المصدر: وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.