نزاع لبناني - إسرائيلي من نوع آخر

شهدت المنطقة الحدودية بين لبنان وفلسطين المحتلة نزاعاً من نوع جديد، حيث اتهم رعاة لبنانيون جيش الاحتلال الإسرائيلي باحتجاز أبقار تخصهم، كانت عبرت الخط الفاصل، خلال رعيها في المنطقة الحدودية.

ونقلت وكالة رويترز عن جيش الاحتلال "تعهده بإعادة الأبقار، بعد اتهامات من الرعاة في قرية "الوزاني" اللبنانية بأنّ جنوداً إسرائيليين أخذوا 7 بقرات، بعد أن دخلت المنطقة الرمادية، بين سياج يفصل البلدين والخط الأزرق الذي يشكل الحدود التي عينتها الأمم المتحدة". 

في المقابل قال أحد الرعاة بالقرية للوكالة إنها المرة الأولى منذ 20 عاماً، التي يأخذ فيها أحدهم الأبقاء التي ترعى في هذه المنطقة.

في السياق، قال تقارير إعلامية لبنانية إن الحادثة استدعت تدخل قوات اليونيفيل، بعد بلاغ من الجيش اللبناني، ونقلت عن مدير القوات الأممية ستيفانو دي كول قوله "إنه على اتصال مع "الإسرائيليين لضمان عودة الماشية".

 في حين أشارت تقارير إلى أن ثمن البقرة الواحدة في لبنان، يبلغ 2000 دولار، حيث يمثل فقدانها خسارة كبيرة للرعاة اللبنانيين.