أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

29-03-2006
اختتمت القمة العربية اجتماعها الثامن عشر بإعلان اعتيادي يؤكد تجديد القادة العرب لمجمل مواقفهم السابقة، وفيما كانت تعول السودان كثيراً على نجاح هذه القمة، بعد مضي حوالي أربعة عقود على قمة الخرطوم  التي عرفت بقمة اللاءات الشهيرة "لا صلح لا اعتراف لا تفاوض" بعد نكسة 1967
29-03-2006
• الإنسان إله عندما يحلم وشحّاذ عندما يفكّر
    • دون كيشوت، عندي قصة مثيرة للاهتمام حوله: لقد حاولت قراءة هذا الكتاب عندما كنت في المدرسة الثانوية، ولم افلح. اتعبتني لغته القديمة وجمله
15-03-2006

ونحن نرى الشاعر محمد الماغوط يتسلم جائزة العويس الثقافية الأسبوع الماضي، خطر على البال تحذير أطلقه، ذات يوم، الشاعر السوري ممدوح عدوان: «هذا ليس رجلاً تقدم به العمر، بل هو رجل تقادمت فيه الهموم والأحزان والفجائع وتخمرت في أعماقه الدموع الحبيسة». كاتب «الفرح ليس مهنتي» افرحته الجائزة، كما هدية العيد، وبات الفرح مهنته ـ كما قال ـ ليخرج من عزلة طويلة فرضتها عليه حالة اكتئاب، انقطع خلالها عن الحياة، حتى صوت فيروز لم يكن يسمعه.

 

15-03-2006

لقد طلب مجلس الامن الدولي من لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للامم المتحدة، ابلاغ المجلس حول تقدم التحقيق، بما فيه التعاون الذي تلقاه من قبل السلطات السورية، مرة واحدة كل ثلاثة اشهر، تطبيقا للقرار 1644 الصادر في 15 كانون الاول 2005.

14-03-2006

استقبل الرئيس الفرنسي جاك شيراك قبل أيام، مساعد الامين العام للأمم المتحدة تيري رود لارسن، وعبّر عن موقف حازم بشأن القرار 1559، ولم يثر تصريحه أي ردود فعل على المستوى المحلي، في الوقت الذي استأثر باهتمام لافت من قبل العديد من البعثات الغربية المعتمدة، خصوصا في أوساط الدبلوماسيين الاوروبيين. هناك من يتحدث عن ازدواجية في الموقف، حيث تدعم الخارجية الفرنسيّة الحوار اللبناني اللبناني، وترجمة ذلك، المزيد من الوقت، والمزيد من الحوار للوصول الى تفاهم حول كيفية مقاربة هذا القرار، في حين أن الرئيس الفرنسي كان حاسما في التأكيد على تنفيذه بالكامل، وكأنه لا يريد التعويل طويلا على عامل الوقت؟!.

09-03-2006

مابين الصرخة الأولى ، وهمهمات بضع نسوة في غرفة ضيقة ، وبين الشهقة الأخيرة ودموع حشد كبير من الأصدقاء والأحبة ، في فسحة أوسع من حدود الوطن مشوار طويل .. طفلة غادرت مقعد الدراسة ، وهي في الصف الرابع الابتدائي .. طفلة اقتيدت إلى بيت الطاعة ، وأصبحت زوجة في الرابعة عشرة من العمر ، نعم في الرابعة عشرة أيضاً غدت أماُ وفي السن ذاتها كان الطلاق .

09-03-2006

 

في حواره مع موقع جدار أجراه الزميلان خلف علي الخلف وأحمد برهو يقول الدكتور عبد الرزاق عيد : أننا أمام ظاهرة محزنة في سوريا وهي أن نضطر أو أن تقود الظروف القائمة لأن يملا الفراغ السياسي بالفعل الثقافي إنها معادلة استثنائية باستثنائية الحالة في سوريا، نظاما وحكما وأحكاما استثنائية. مؤكداُ أننا نعيش في مجتمع محكوم بقيم كلية مجتمع يفتقر للحريات يفتقر لأي معنى لأي عقد اجتماعي، سمتها حنة آرندت في وصفها للمجتمعات الفاشية بـ"الاعتباطية المقيدة". مضيفاً أن أهم انجازات النظام الشمولي في سوريا قيميا هي قيم الـنـفـاق، وثقافة الخــوف ,