محاولة اغتيال الرئيس التونسي بطرد مسموم.

محاولة اغتيال الرئيس التونسي بطرد مسموم.

أفادت مصادر في الرئاسة التونسية عن تعرض الرئيس قيس سعيد لمحاولة اغتيال، عبر إرسال طرد يحمل مادة مشبوهة قبل وصوله إليه، بحسب رويترز. 

وأفادت وكالة رويترز، نقلاً عن مصدر تونسي «بأن الأمر يتعلق برسالة بها مسحوق غاز الريسين القاتل،» لكنه رفض  إعطاء تفاصيل أكثر في هذا الموضوع الذي يجري التحقيق فيه.

وأشار موقع "موزاييك أف أم" إلى أن «مصدراً من رئاسة الجمهورية التونسية أكد العثور قبل يومين على طرد بريدي يشتبه في احتوائه على "مادة سامة وخطيرة»، مضيفاً أن «الطرد لم يصل إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد، وإنما تم اكتشافه من قبل شخص آخر، فيما لا تزال الأبحاث جارية للكشف عن مصدر هذا الطرد».

ونقل الموقع عن شقيق الرئيس التونسي، نوفل سعيد، قوله إن «الرئيس بخير وعافية والحمد لله».

ويأتي الإعلان عن تلقي الظرف المشبوه وسط توتر سياسي كبير في البلاد واحتجاجات مناهضة للحكومة ضد تفشي البطالة وعدم المساواة الاجتماعية.