مقتل المسؤول في ميليشيا “قسد” عن سرقة النفط السوري شرقي الفرات

قُتل العديد من مسلحي ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي خلال عمليات استهداف متتالية شرقي سورية، وكان بينهم المسؤول المحلي عن سرقة حقول النفط المعيّن من قبل الجيش الأمريكي.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر أهلية في ريف الحسكة أن المدعو خالد خليف الحمادي الملقب “أبو الوليد”، وهو مسؤول ما يسمى “هيئة محروقات دير الزور” في ما يسمى بـ”مجلس دير الزور المدني” التابع لـ”قسد” الذي شكله الجيش الأمريكي في المنطقة، قُتل في حين أصيب شقيقيه بجروح بليغة إثر إطلاق الرصاص عليهما من قبل مجهولين في بلدة الصبحة شرقي دير الزور.

وتابعت المصادر بأن مسلحاً من ميليشيا “قسد” قُتل وأُصيب آخرون جراء إطلاق الرصاص عليهم من قبل مجهولين على طريق بلدة الكشكية في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وفي الرقة أفادت مصادر أهلية بأن عنصراً من “قسد” قُتل في انفجار لغم زرعه مجهولون في محيط مدينة عين عيسى شمالي الرقة.

يشار إلى أن ميليشيا “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي يسيطران على أغنى المناطق السورية بحقول النفط، ويمنعون وصول النفط إلى الدولة السورية، في حين تتعاون ميليشيا “قسد” مع شركات أمريكية لتستلم هذه الشركات إدارة الحقول السورية والتصرّف بإنتاجها، كما تعمد قوات الاحتلال الأمريكي باستمرار إلى تهريب عشرات صهاريج النفط إلى الخارج.