مدير مؤسسة الدواجن يتوقع انخفاض سعر الفروج إلى 2200 ليرة سورية

أعاد مدير عام مؤسسة الدواجن سراج الخضر، مشكلة عدم استقرار سعر الفروج والبيض حالياً إلى سعر الصرف المتقلب، فعند ارتفاع سعر الصرف يحجم تجار الأعلاف عن البيع وتبدأ المشكلة لأن العلف يشكل نحو 75% من التكلفة وهو من أساسيات تربية الدواجن.


وخلال حديث لمدير عام مؤسسة الدواجن على إذاعة “نينار إف إم”، توقع انخفاض سعر الفروج خلال أقل من شهر ليصبح سعر الكيلو 2200-2300 ل.س، مؤكداً أن لأمور تحت السيطرة وهناك إقبال على تربية الدواجن ويوجد سلاسل إنتاج كاملة.

ومنذ مطلع العام الحالي، تشهد الأسواق السورية ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الدواجن والفروج، حيث وصلت لمستويات قياسية، وسجل كيلو الفروج المذبوح 4500 ليرة، وتجاوز كيلو شرحات الفروج 7 آلاف ليرة، في حين بلغ صحن البيض 5 آلاف ليرة، وأصبح الفارق بينها وبين تسعيرة التموين يتجاوز ألف ليرة.

وكان بعض المربين أرجعوا سبب ارتفاع أسعار الفروج والبيض لخروج معظم منشآت الدواجن عن العمل نتيجة بيع المادة بأقل من كلفتها، فيما يرى البعض الآخر أن تخريب قطاع الدواجن متعمد لإطلاق يد التجار واستيراد الفروج المجمد.

ومؤخراً، أنذرت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي منتجي الصوص أنه في حال عدم اتفاقهم على سعر موحد للصوص والامتناع عن رفع السعر عند ازدياد الطلب، ستفرض هي سعراً مركزياً للصوص بهامش ربح قدره 10%.

وكان معاون وزير الزراعة والإصلاح الزراعي أحمد قاديش، أكد أن التوجه نحو استيراد الفروج والبيض غير مطروح نهائياً والمادة متوفرة في الأسواق، وأنه لو فتح باب التصدير من جديد سيتم الحفاظ على السعر المحلي.