روسيا تستعد لحرب نووية مع الولايات المتحدة

الجمل: بقلم:كريستينا مازا - ترجمة وصال صالح 

منوهاً إلى استعداد بعض الأميركيين لحرب قادمة مع موسكو، أوضح التلفزيون الروسي المملوك للدولة لسكان البلاد كيفية تخزين ملاجئهم بالمياه والمواد الغذائية الأساسية في حالة اندلاع الحرب.

محذراً من أن الصراع المحتمل بين القوتين العظميين سيكون "كارثياً" عرض مذيع القناة الروسية  فيستي 24 رفوفاً للأغذية التي سيتم تخزينها" ناصحاً الناس بشراء الملح والشوفان وغيرها من المنتجات الغذائية التي يمكن ان تدوم لفترة طويلة، إذا كانوا يخططون لتخزينها على الرفوف في الملاجئ.  الحليب المجفف يمكن أن تمتد صلاحيته لخمس سنوات، في حين أن السكر والأرز يمكن أن تستمر صلاحيته لمدة تصل إلى ثماني سنوات، وعرض المذيع مقاطع فيديو لكيفية طهي المعكرونة في الملجأ

شهدت بداية البرنامج لهجة تهكمية ساخرة من مخاوف الحرب، بينما ظهرت في الخلفية صوراً لتفجيرات نووية، ثم قال أحد مذيعي الأخبار "إن الذعر الحقيقي ليس هنا وإنما عبر المحيط" مشيراً إلى أن الأميركيين مذعورون من الحرب مع روسيا.

مع ذلك عرض مذيعو الأخبار في  القناة رسوماً توضيحية لكمية المياه التي يحتاج الناس لتخزينها من أجل الشرب وغسل وجوههم وأيديهم ولتحضير الطعام كل يوم، وكيف يتغيرهذا المقدار وفقاً لدرجة حرارة الملجأ الذي يؤوي الشخص. أيضاً أوصى البرنامج بضرورة تخزين الأقنعة الواقية من الغاز وقراءة الإرشادات لكيفية البقاء على قيد الحياة في الحرب النووية،  الإرشادات موجهة أيضاً "للأشخاص الذين يستسلمون للذعر ويقررون إنفاق كل مدخراتهم" قال المذيع.

تجدر الإشارة إلى أنه تم بث البرنامج بعد يوم واحد فقط من حصول نيوزويك  من مصادر خاصة على أخبار تفيد  بأن "هناك ذعراً كبيراً من نشوب الحرب" في موسكو  بينما يستعد الرئيس دونالد ترامب لضرب سورية رداً على استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين نهاية الأسبوع.  إدارة ترامب قالت إنها تعتقد أن الرئيس السوري المدعوم من روسيا مسؤول عن الهجمات وأنها تخطط لجعل الأسد يدفع الثمن.

بدورها ردت القوات العسكرية الروسية على ذلك بالقول إن موسكو ستقابل النار بالنار وأنها سوف تسقط أي صواريخ أميركية، وكان سفير روسيا في لبنان الكسندر زاسبيكين حذر خلال مقابلة أجريت معه على محطة تلفزيونية تابعة لحزب الله قائلاً: "إذا كان هناك ضربة من قبل الأميركيين، سوف يتم إسقاط الصواريخ وحتى المصادر التي أطلقت منها الصواريخ".

يشار إلى أن الخطاب المتصاعد للحرب على نحو متزايد أثار المخاوف من احتمال نشوب صراع بين قوتين عظميين نوويتين. في صباح يوم الأربعاء،  وجه ترامب في تغريدة له تحذيراً صارماً لروسيا واتهمها بالمشاركة في استخدام الأسلحة الكيميائية، لكنه تراجع في وقت لاحق، داعياً إلى وضع حد لسباق التسلح مع روسيا.

 


عن: نيوزويك

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.