نشرة المساء

ـ توجيهات عسكرية لإيقاف العلمية العسكرية في حرستا، و تعزيز خطوط الدفاع و وسد الثغرات..
 وكان المركز الروسي للمصالحة في سوريا قد دعا أمس أطراف النزاع في سوريا، إلى وقف الأعمال العدائية في الغوطة الشرقية وانسحاب الأطراف المتحاربة لمناطق خفض التصعيد.
وقال المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية في بيان: "التزاماً بأحكام مذكرة تأسيس مناطق خفض التصعيد في الجمهورية العربية السورية، يدعو المركز الروسي للمصالحة كافة أطراف النزاع في الغوطة الشرقية إلى وقف الأعمال العدائية".
وأضاف البيان: "يجب عودة كافة التشكيلات المسلحة إلى مواقعها ضمن حدود منطقة خفض التصعيد".

ـ الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على قرية التفاحة والتلال المطلة على قرى "السكري وابوكهف وعنيق باجرة" في ريف حماه الشمالي الشرقي بعد مواجهات مع مجموعات داعش الارهابية المنتشرة في المنطقة.

ـ وحدات من الجيش العربي السوري تواصل عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المرتبطة بريف حلب الجنوبي وتفرض سيطرتها الكاملة على كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان وصولا إلى جبل الأربعين

ـ الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على غالبية ريف حلب الجنوبي الشرقي

ـ سيطرت قوات الجيش السوري والحلفاء على قرى ومناطق وبلدات "برج سبنة - سويحة - الاسماعيلية - مزرعة المنبطح - مربعة السلوم - جب غليص - جب الخفي - رسم عبده بيشة - بيشة - مربعة كبيرة - ربيعة - الباكات - الزيدية- مقتل الزيدي - الصطبلات - رسم البساس - جب التينة - رسم الكركور - مدائن كبير - مشيرفة أرجل - تليل الصياح - الزانة - رسم فتاح - المدينة -السميرية - مغيرات الشبلي - بصيلة - الحاجب - رسم شوكان - سويان - كفر حوت -المدرسة -الطيبة، برج غزاوي - جديدة - سرج فارع - حج منصور- خربة المعيجر- القنيطرات-سرجة غربية - تليل الصياح-رجم عميرات - المرحمية - مشرفة الهلالات "شمال شرق طريق "خناصر - تل الضمان - جبل الاربعين" في ريف حلب الجنوبي بعد الانتهاء من تمشيطهم.
وبذلك تكون القوات قد احكمت قبضتها على كامل القرى والبلدات التي تقع في شمال شرق الطريق الممتد من خناصر إلى تل الضمان وصولا إلى جبل الاربعين.

ـ محافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم يعلن من قرية مغر المير بريف دمشق بدء عودة المواطنين الى مزرعة بيت جن والقرى المحيطة بها بعد تطهيرها من الارهاب ويوءكد ان المحافظة ستوفر جميع الخدمات الاساسية ومتطلبات الحياة الكريمة والامنة لجميع العائدين

ـ تنسيقيات المسلحين تعترف بمقتل 28 مسلحاً من "هيئة تحرير الشام" والمتحالفين معها بنيران الجيش العربي السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي خلال الساعات الماضية، ليرتفع إلى أكثر من 95 مسلحاً عدد قتلى المسلحين في المنطقة ذاتها خلال الـ 4 أيام الماضية

ـ الجيش العربي السوري وحلفاؤه يصدون هجوماً عنيفاً لـ "جبهة النصرة والحزب التركستاني" والفصائل المتحالفة معهما، على نقاطهم في محوري "المشيرفة _عطشان"، و"اسطبلات _ربيعة" في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.
الهجوم بدأته الفصائل المسلحة ليلة أمس، ومستمر لغاية اللحظة،ويعمل سلاحا الجو والمدفعية على استهداف تحركات المسلحين ونقاط انتشارهم في المنطقة بشكل مكثف ودقيق.
تجدر الاشارة الى ان محاور هجوم المسلحين تشهد معارك كر وفر مع الجيش السوري خلال الـ 72 ساعة الماضية.

 

وكالة رويترز: قال التحالف بقيادة الولايات المتحدة إنه يعمل مع فصائل سورية "حليفة له" لتشكيل قوة حدودية قوامها 30 ألف فرد.
وأبلغ مسؤول تركي كبير "رويترز" بأن تدريب الولايات المتحدة لقوة أمن الحدود الجديدة كان السبب في استدعاء القائم بالأعمال الأمريكي في أنقرة يوم الأربعاء. ولم يقدم المسؤول تفاصيل أخرى.
وأكد مكتب الشؤون العامة للتحالف في رسالة بالبريد الإلكتروني لـ"رويترز" تفاصيل القوة الجديدة التي أوردها موقع (ديفينس بوست) الإلكتروني. وستكون القوة تحت قيادة "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحارب تنظيم داعش في سوريا بمساعدة من التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وكالة الأناضول: الرئيس التركي رجب أردوغان:
- في الأيام المقبلة، نواصل في عفرين شمالي سوريا "عملية تطهير الحدود الجنوبية لبلادنا من الإرهاب والتي بدأناها مع انطلاق عملية درع الفرات".
خلال عملية مدينة عفرين آمل من تلك القوات (التابعة لبلدان صديقة لتركيا)، آلا تقع في خطأ الظهور إلى جانب التنظيمات الإرهابية، كما نأمل من تلك القوات أن تتخذ مواقف تليق بها.

 

الجمل

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.