عشرات الحافلات تدخل إلى بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب

دخلت عشرات الحافلات وعدد من سيارات الإسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي لإخراج الأهالي المحاصرين من قبل التنظيمات الإرهابية عبر ممر تلة العيس في حلب.

وذكر مصدر متابع لملف البلدتين أن نحو 90 حافلة وسيارات إسعاف دخلت منذ الصباح إلى بلدتي كفريا والفوعة لنقل الأهالي المحاصرين منذ أكثر من 3 سنوات من قبل التنظيمات الإرهابية وذلك تنفيذا للاتفاق الذي تم الإعلان عنه أمس والقاضي بتحرير كامل العدد المتبقي من مختطفي قرية اشتبرق والآلاف من أهالي البلدتين.

وبين المصدر أن هذا الاتفاق يأتي بعد مرور أكثر من شهرين على تحرير 42 مختطفا من قرية اشتبرق وخمس حالات إنسانية من بلدتي كفريا والفوعة في إطار تنفيذ اتفاق يقضي بتحرير مختطفي اشتبرق والمحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة.

وارتكب تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المنضوية تحت زعامته في الـ 26 من نيسان عام 2015 مجزرة في قرية اشتبرق حيث قتل الإرهابيون ما يقارب مئتي مدني واختطفوا العشرات بينهم عائلات بكامل أفرادها في حين نزح المئات من أهالي القرية باتجاه المناطق الآمنة عبر الجرارات الزراعية وسيرا على الأقدام.

 

سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.