الموسيقى ممنوعة في الصومال حتى في الأعراس

09-07-2006

الموسيقى ممنوعة في الصومال حتى في الأعراس

بعد منعهم مشاهدة مباريات كأس العالم في الصومال بحجة "مخالفة الشريعة الإسلامية"، واصلت ميليشيات المحاكم الإسلامية ممارسة العنف ليصل هذه المرة إلى حد ضرب أفراد فرقة موسيقية كانت تشارك في إحياء عرس صومالي في العاصمة مقديشو.

فخلال مراسم الاحتفال، فوجئ الحاضرون بدخول عدد من المقاتلين الذين بدؤوا بضرب أفراد الفرقة الموسيقية المشاركة في العرس باستخدام الأسلاك الكهربائية ومصادرة آلاتهم الموسيقية، كما قال أشا حاشي، أحد أفراد فرقة "نجوم مقديشو" الموسيقية، حسبما ذكرت الأسوشيتد برس.

وقال الشيخ ليث صلاد، رئيس إحدى المحاكم الصومالية في مقديشو "لقد قمنا بتحذير الجميع من مغبة سماع الموسيقى في الأعراس، أو فعل أي شيء ممنوع في الشريعة الإسلامية."

ويضيف " لقد كان العرس فسقا لا يمكن السماح به في الشريعة الإسلامية، حيث أن هناك موسيقى، كما أن هناك اختلاطا ما بين النساء والرجال."

وتأتي هذه الحادثة بعد ثلاثة أيام من مقتل شخصين على يد المقاتلين الصوماليين بسبب مشاهدتهم لمباراة كرة قدم ضمن بطولة كأس العالم، وهو الأمر الذي يتنافى مع المعتقدات الإسلامية، حسب ما تزعم ميليشيات المحاكم الصومالية.

فخلال عرض مباراة ألمانيا وإيطاليا، قام المقاتلون الصوماليون بإطلاق النار على حشد من الشباب كانوا يتابعون المباراة في ساحة منزل أحد رجال الأعمال، مما أدى إلى مقتله ومقتل طفلة صغيرة.

ويتخوف البعض من انتشار مثل هؤلاء المقاتلين الذين قد يمهدون لبداية عهد يشبه عهد طالبان في أفغانستان، حيث بدأت هذه الجماعات مؤخرا بمنع مشاهدة الأفلام والتلفاز والاستماع إلى الموسيقى.

يذكر أن هناك اعتقادات سائدة حول علاقة المقاتلين بالقاعدة، حيث ذكر أسامة بن لادن في شريط له الشهر الماضي أن الصومال هي ساحة معركة في حربه مع الولايات المتحدة.

 

المصدر: CNN

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا