ماذا تفعل الفرقاطة الفرنسية “أكونيت” قبالة السواحل السورية؟

23-10-2021

ماذا تفعل الفرقاطة الفرنسية “أكونيت” قبالة السواحل السورية؟

كشفت صحيفة اللوموند الفرنسية أن الفرقاطة الفرنسية “أكونيت” والبالغ عدد أفرادها 170، تعمل قبالة السواحل السورية لمراقبة تعاظم قوة محور “موسكو – دمشق – طهران”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المهمة الاستخباراتية للفرقاطة، تعتمد على الرادار وأجهزة الاستشعار الكهرومغناطيسية، إضافة إلى طائرة مروحية تحلّق مرة أو مرتين في اليوم.

وأكدت أن هذا الأمر يسمح لها بمراقبة عمليات إقلاع وهبوط الطائرات المقاتلة، لاسيما من مدينة اللاذقية السورية، أو تحركات السفن، المدنية أو العسكرية، التي تدخل وتغادر الموانئ السورية، منوهة إلى أن هذه المهمة أتاحت لها الفرصة للكشف عن كافة المساعدات التي تصل للدولة السورية من وقود وغيرها.

وبحسب تقرير الصحيفة، في هذه المنطقة الضيقة من سورية، يخشى المتابعون من تحولها منطقة جديدة متنازع عليها وذات وصول محدود، بدعم من روسيا.

إضافة تعليق جديد

لا يسمح باستخدام الأحرف الانكليزية في اسم المستخدم. استخدم اسم مستخدم بالعربية

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.

نص عادي

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • يتم تحويل عناوين الإنترنت إلى روابط تلقائيا