المقداد والصفدي يبحثان زيادة التعاون وضمان أمن الحدود

بحث وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي مع نظيره السوري فيصل المقداد الخطوات التي يقوم بها البلدان لزيادة التعاون في المجالات المختلفة، إضافة إلى ضمان أمن الحدود المشتركة.

‎واستعرض الصفدي والمقداد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الجهود المبذولة للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية ومعالجة تبعاتها بكلّ جوانبها.

كما بحث الوزيران موضوع تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية من الأردن والغاز المصري عبر سوريا.

وكانت العاصمة الأردنية عمّان استضافت منذ أسبوعين، اجتماعاً فنياً رباعياً لوزراء الطاقة في كل من سوريا ولبنان ومصر والأردن لمتابعة استجرار الكهرباء والغاز من مصر إلى لبنان عبر سوريا. 

وحضر اللقاء بين الصفدي والمقداد، نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري، ومندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ.

وكانت انطلقت أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء الماضي، في دورتها الـ76، وتتناول عدة ملفات، في مقدّمتها جائحة كورونا والمناخ، ويحضرها رؤساء أكثر من مئة دولة، وتستمر فعالياتها حتى يوم الإثنين المقبل.
ومنذ أيام، أجرى وزير الدفاع السوري علي أيوب، محادثات في الأردن مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأردنية اللواء يوسف الحنيطي، حيث ناقشا "تنسيق الجهود لضمان أمن الحدود المشتركة بين البلدين، والأوضاع في الجنوب السوري، ومكافحة الارهاب والجهود المشتركة لمواجهة عمليات التهريب عبر الحدود، وخاصة تهريب المخدرات".

وجاء اللقاء في إطار الحرص المشترك على زيادة التنسيق في مجال أمن الحدود، بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

أيضاً، بحث رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة الإثنين الماضي، مع القائم بأعمال السفارة السورية في عمّان السفير عصام نيال، آفاق التعاون البرلماني المشترك، وسبل تعزيز التعاون في قطاعي الزراعة والمياه بين البلدين.

والشهر الماضي، وزيرا داخلية الأردن وسوريا ضرورة إعادة التشغيل الكامل لمركز جابر الحدودي الفاصل بين البلدين.