بوتين: سأناقش مع بايدن الوضع في سورية وليبيا وعدداً من القضايا العالمية

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه يعتزم مناقشة الوضع في سورية وليبيا إضافة إلى عدد من القضايا العالمية مع نظيره الأمريكي جو بايدن خلال القمة بينهما المقررة في الـ 16 من حزيران الجاري.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله اليوم هناك مجموعة من القضايا العالمية التي يجب على موسكو وواشنطن أن تتعاونا بشأنها وأن تتم استعادة الاتصالات المباشرة بين الجانبين موضحاً أن الوضع في سورية وليبيا ومسائل التهديدات الأمنية العالمية وقضايا البيئة ستكون على أجندة اللقاء.

وحول قرار الولايات المتحدة الموافقة على تمديد معاهدة ستارت الجديدة قال بوتين إنها “خطوة احترافية” مضيفاً “إنه وقبيل كل مناسبة رفيعة المستوى يحاول كلا الطرفين دائماً تخفيف حدة الخطاب السلبي من أجل خلق بيئة ملائمة للعمل.. وبالتالي ليس هناك من شيء استثنائي هنا ولن أخدع نفسي بأي شيء.. إنها مقاربة احترافية”.

ومن المقرر أن تعقد القمة بين الرئيسين بوتين وبايدن في جنيف بسويسرا في الـ 16 من حزيران الجاري وسيكون هذا أول اجتماع لهما منذ تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة مطلع العام الجاري.