بعد السماح لشركتي صرافة بيع القطع الأجنبي غرفة تجارة دمشق تدعو الصناعيين والتجار إلى وقف شراء الدولار

دعت “غرفة تجارة دمشق” التجار والصناعيين إلى دعم الليرة السورية، عبر وقف شراء الدولار من كافة المنافذ وشركات الصرافة، وذلك حتى نهاية الشهر الجاري.

واعتبرت الغرفة في تعميمها المنشور عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن “التداول يعد من المخالفات التي تضر بالوطن والاستقرار الاقتصادي”.

وصدر قرار حكومي حديثاً، سمح لشركتي الصرافة “الفاضل” و”المتحدة” بيع القطع الأجنبي إلى التجار والصناعيين لتمويل مستورداتهم، وتم تحديد 3 شرائح سعرية هي 3,250 ليرة للدولار، و3,100 ليرة، و2,900 ليرة، ثم انخفض السعر إلى 2,790 ليرة.

 وأكد عضو مجلس إدارة “اتحاد غرف التجارة السورية” علي تركماني، أن التاجر لا يُموَّل بالقطع الأجنبي بنسبة 100% وفق الآلية الجديدة التي أتاحت شراء القطع من شركات الصرافة، وإنما يُموّل بنسبة لا تتجاوز 50% من قيمة الصفقة.

وبعدها، سُمح للتجار والصناعيين بتسلّم حوالاتهم الواردة إلى البلد إما بالليرة السورية أو القطع الأجنبي حسب رغبتهم، دون أن يشمل القرار المواطنين، حيث يستلمون حوالاتهم بالليرة السورية فقط وعلى سعر 2,825 ليرة سورية للدولار.