تظاهرات وبيانات وتنديد بسبب اعتقال “قسد” معلمين يدرسون المناهج الحكومية في الدرباسية

تظاهر مجموعة من الطلاب الكُرد في مدينة الدرباسية شمالي محافظة الحسكة، أمس الأربعاء، أمام مركز “أسايش الدرباسية”الذراع الأمني لميليشيات “قسد” تنديداً باعتقال الأخيرة لعددٍ من المدرّسين والمطالبة بالافراج عنهم.

وأفاد مصدر محلي في ريف الحسكة  بأنّ التظاهرة الطلابية التي شارك فيها عددٌ من ذوي المدرّسين المعتقلين ورفعت اللافتات المنددة باعتقالهم، قوبلت بالضرب والإهانة من قبل عناصر “الأسايش”.

وتابع المصدر أن الميليشيات اعتقلت عدداً من المتظاهرين عرف منهم كلاً من: “نظام الدين عليكو – جهاد عليكو – روي عليكو نجل المدرس المعتقَل عبد الحميد عليكو”.

يُذكر أنّ ستة مدرّسين اعتُقُلوا من قِبل ما يسمّى بجهاز الأمن التابع لميليشيات “قسد”، بسبب إعطائهم دورات تقوية للطلبة الكُرد بمناهج وزارة التربية السورية في المرحلتين الأعدادية والثانوية وهم كل من: عبد الحميد عليكو مدرس لغة عربية – ادريس شريف مدرس لغة عربية- و ادريس عليكو مدرس فيزياء وكيمياء- و محمد سليمان مدرس علوم- و ابراهيم سليمان، ودليل شيخ موسى مدرسا رياضيات.

في حين طالب ما يسمى “المجلس الوطني الكردي” في بيان له بالإفراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين، وتقديم الاعتذار لهم، مديناً بشدة “هذه الأعمال المسيئة والتي تصب في منحى ترسيخ وتعميق الخلافات القائمة بسبب تفرد إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي( pyd) بالقرار والتحكم بمصير الآخرين في شتى المجالات التي تخص حياتهم السياسية والاقتصادية والتربوية والثقافية”، حسب البيان.

ودعا المجلس كل الجهات المعنية بحقوق الإنسان ووحدة الموقف الكردي والحل السياسي في البلاد، لرفع صوتها في مواجهة هذه الممارسات الاستبدادية من قبل إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي والتضامن مع المعتقلين وذويهم والطلبة المتضررين من اعتقال مدرسيهم.

واعتقلت ميليشيا “قسد” خلال الأشهر الأخيرة عدة معلّمين وأبلغت آخرين بالكفّ عن تدريس الطلبة الكُرد والعرب في مناطق شمال محافظة الحسكة  مناهج وزارة التربية تحت طائلة المسؤوليّة والاعتقال.