تصدير 122 ألف طن حمضيات عبر معبر البوكمال خلال 2020

أعلن أمين جمارك معبر البوكمال الحدودي مع العراق عاصم اسكندر، عن تصدير 122 ألف طن حمضيات إلى العراق خلال العام الماضي، من خلال 4,500 براد عبر أمانة جمارك البوكمال.

وأضاف اسكندر لوكالة "سانا"، أن عدد السيارات المحملة بمواد تصديرية إلى العراق قارب 11,800 سيارة العام الماضي، وتضمنت حمضيات وفواكه وأغذية وألبسة وأحذية ومصنوعات حديدية وبلاستيكية ومنظفات وبسكويت وحلويات.

وترتبط سورية بالعراق عبر 3 معابر، وجرى إغلاقها جميعاً بسبب الأحداث التي حصلت في البلدين، قبل أن يعاد افتتاح معبر (البوكمال – القائم) أمام حركة مرور البضائع والأفراد بتاريخ 30 أيلول 2019، بعد إغلاق دام 6 أعوام.

ولا تدخل الشاحنات السورية إلى العراق، وإنما تُنقل البضائع إلى شاحنات عراقية ضمن الحرم الجمركي، ويعود السائقون السوريون بشاحناتهم للداخل، بحسب كلام حديث لمصدر في معبر البوكمال.

وتعد الشاحنات العراقية التي تعبر الأراضي السورية شبه غائبة، وفي حال قدومها تكون حمولاتها غالباً من مادتي التمر أو عجينة التمر المستخدمة في الصناعات الغذائية، وتتجه إما إلى السوق المحلية أو تكمل طريقها نحو لبنان.

وأكد رئيس "اتحاد شركات شحن البضائع الدولي في سورية" محمد كيشور، مؤخراً، عدم إمكانية تحويل الشاحنات السورية للعبور من الأراضي العراقية بدل الأردنية، لأن السلطات العراقية لا تعطي فيزاً للسائق السوري حالياً.