مشروع قانون أمام الكونغرس الأمريكي لتقسيم سورية

"تقدم يوم الخميس 10/12/2020، قرابة 150 مشرّعاً أمريكياً من المحافظين، بمشروع قانون إلى الكونغرس يحمل اسم «أوقفوا القتل في سورية». ويمتد المشروع على 32 صفحة، ويتضمن مادتين و 16 فقرة، وبنوداً فرعية عديدة ضمن الفقرات.
لا يتضمن المشروع أي إشارة للحل السياسي أو للقرار 2254، وحين يتحدث عن اللجنة الدستورية يقول أنه لا جدوى منها. ويتحدث بشكل صريح عن تقسيم سورية اقتصادياً وسياسياً إلى (سورية حرة) و (سورية النظام)، بل وأكثر من ذلك، وفي إشارة واضحة لسعي المشروع لمنع أي حل في سورية، وللحفاظ على «المستنقع» وعلى «الجمود» (على طريقة جيمس جيفري)، يسعى القانون وكتبته المنفصلون عن الواقع لإلزام رئيس الولايات المتحدة برفض أي تعاون مع روسيا في سورية!!
عدا عن ذلك كلّه، فإنّ ما يلفت الانتباه في القانون، أو ما ينبغي أن يلفت الانتباه، حتى قبل قراءته، هو أنّ المشرع المحافظ الذي مُنح «شرف» تقديمه للكونغرس، هو أحد ممثلي ساوث كارولاينا واسمه جو ويلسون.
ولماذا ينبغي أن يلفت ذلك الانتباه؟ لأنّ ويلسون نفسه هو من قدم يوم 26 شباط من العام 2019، مشروع القانون الذي جرى إقراره لاحقاً، والذي يعترف بسيادة «إسرائيل» على الجولان السوري المحتل..."
قاسيون