فيتامين يحمي الجنين من التشوهات الخلقية

أثبتت العديد من الدراسات أهمية بعض الفيتامينات في تشكيل بنية الجسم ودورها في المساعدة على النمو من خلال لعبها دوراً أساسياً في بعض الوظائف.

ووفقاً لما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، فقد كشفت بعض الدراسات إلى أن نقص فيتامين “بي 9” قد يسبب حدوث تشوهات خلقية لدى الجنين.

ويطلق على هذا الفيتامين بشكل عام “حمض الفوليك” أو “الفولات”، ويعتبر من أهم الفيتامينات الضرورية لصحة الجسم، خصوصاً لدى النساء اللواتي يرغبن بالإنجاب.

وبحسب الخبراء فإن هذا الفيتامين يساهم بتشكيل 7 وظائف هامة جداً في الجسم وهي: انقسام الخلية وتكوينها واستقلاب البروتين واستقلاب الطاقة وعملية النمو وتكوين خلايا الدم الحمراء وتعزيز الجهاز المناعي لدى الإنسان بالإضافة إلى التخلص من أعراض التعب.

وتدخل الفولات بعملية النمو السليم لخلايا الدم الحمراء ومن الضروري تغذية جسم المرأة بفترات الحمل الأولى بهذا الفيتامين من أجل تقليل مخاطر العيوب الخلقية، خصوصاً في الدماغ والعمود الفقري لدى الجنين.

وأشارت الدراسات إلى أن البالغين الذين لديهم نقص فيتامين “بي 9” يعانون من عدة أعراض، مثل صعوبات في التنفس وشحوب البشرة وفقر الدم، بالإضافة إلى أمراض الجهاز الهضمي وضعف التركيز واضرابات النوم والأرق والإعياء والإرهاق.

يُذكر أن النظام الغذائي المتوازن من أهم مصادر هذا الفيتامين لأنه موجود في أغلب الأطعمة الحيوانية والنباتية، لكن يمكن الحصول على كميات كبيرة منه عن طريق تناول السمك البحري والتونة والكبد والبيض والحليب والزبادي.

أما بالنسبة للخضار، فينصح بطهي الخضار بشكل جزئي لأن هذا الفيتامين حساس جداً لدرجات الحرارة، وهو متواجد بالعدس والفاصولياء والتفاح والموز بالإضافة إلى السبانخ والبازلاء والطماطم والجزر والكرنب وغيرها من الأطعمة.