مسلحو الاحتلال التركي يحرقون عدداً من المنازل في ريف الحسكة

تواصل المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي انتهاكاتها بحق المدنيين في المناطق التي تحتلها في شمال سورية حيث أقدمت تلك المجموعات على حرق عدد من منازل المواطنين في منطقة أبو راسين في ريف الحسكة الشمالي.

وذكرت وكالة “سانا” أن المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي أحرقت عدداً من المنازل في قرية باب الفرج في منطقة أبو راسين شمال الحسكة بعد أن سرقوا محتوياتها من أثاث وأجهزة كهربائية وغيرها من مقتنيات.

وأقدمت المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي قبل يومين على سرقة الأثاث والمعدات المعدنية والمقتنيات النحاسية إضافة إلى الأجهزة الكهربائية من كنيسة مار توما في حي الكنائس برأس العين وذلك لتهريبها إلى الخارج بغطاء من قوات الاحتلال التركي.

ويؤكد مراقبون أن قوات الاحتلال التركي تهدف من تلك الإجراءات إلى دفع المدنيين للخروج من مناطق لتوطن مكانهم عوائل المسلحين التابعين لها لتمكين احتلالها في تلك المناطق.