عالم آثار يزعم أنه اكتشف بيت المسيح

عالم آثار يزعم أنه اكتشف بيت المسيح

ذكر عالم آثار أن هناك "حجة قوية" تفيد بأن المنزل الذي كشفت عنه الحفريات في مدينة الناصرة الفلسطينية كان بيت طفولة يسوع المسيح، وفقاً ل بي بي سي نيوز.

وأمضى البروفيسور "كين دارك"، الذي يعمل في جامعة ريدينغ البريطانية، 14 عاماً في دراسة بقايا مسكن يعود تاريخه إلى القرن الأول أسفل دير حديث.

وقال إنه نظر إلى هذه البقايا في أول الأمر في القرن التاسع عشر على أنها لمنزل يسوع ومريم ويوسف، ولكن علماء الآثار رفضوا الفكرة في الثلاثينيات.

وظل الموقع منسياً لفترة طويلة منذ ذلك الحين حتى أطلق البروفيسور دارك مشروعاً في عام 2006 لإعادة التحقيق في الموقع.