مقتل مسلح من ميليشيا “قسد” وإصابة آخرين في ريفي الحسكة ودير الزور

قتل مسلح من ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي مساء أمس جراء استهداف تحركاتهم وحواجز لهم من قبل مجهولين في ريفي الحسكة ودير الزور.

وذكرت وكالة “سانا” أن “مجهولين يستقلون دراجات نارية استهدفوا بالأعيرة النارية حاجزاً لميليشيا قسد في بلدة مركدة جنوب الحسكة ما تسبب بمقتل مسلح من الميليشيا على الفور”.

وأشارت الوكالة إلى انفجار عبوة ناسفة كان قد زرعها مجهولون في وقت سابق بسيارة تابعة لـ “قسد” على الطريق الخرافي جنوب الحسكة ما أدى لوقوع إصابات في صفوف من يستقلون السيارة من الميليشيا.

وفي دير الزور أفادت “سانا” بأن “مسلحاً من قسد أصيب برصاص مجهولين في مدينة هجين شرق دير الزور كما أصيب عدد آخر من مسلحي الميليشيا إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة عسكرية تابعة لهم في بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي”.

وقتل أول أمس مسلح من ميليشيا “قسد” نتيجة انفجار لغم زرعه مجهولون في محيط بلدة عين عيسى أقصى الريف الشمالي للرقة.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه ميليشيا “قسد” انتهاكاتها بحق المدنيين في مناطق شرق الفرات السوري حيث نفذت الميليشيا حملة مداهمات الأسبوع الفائت في ريفي دير الزور والحسكة واختطفت عدداً من المدنيين بسبب خروجهم بمظاهرات تطالب برحيل الميليشيا  عن المنطقة مع قوات الاحتلال الأمريكي.

وشهدت أرياف دير الزور والرقة خلال الأسابيع الماضية مظاهرات شعبية للمطالبة بطرد الاحتلال الأمريكي وميليشيا “قسد” في ظل استمرار انتهاكاتها بحق المدنيين وسرقة النفط السوري في مناطق شرق الفرات السوري.