أكثر من 170 قتيل وجريح إثر غارات سورية-روسية على مقر لمسلحي تركيا في ريف إدلب

قُتل عشرات المسلحين التابعين لـ”فيلق الشام” التابع للاحتلال التركي في ريف إدلب الشمالي إثر استهداف مواقعهم من قبل الطيران الحربي السوري-الروسي المشترك.

وأكدت إذاعة “شام إف إم” أن الطيران الحربي السوري-الروسي المشترك استهدف صباح اليوم الاثنين أحد المعسكرات التابعة لمسلحي “فيلق الشام” بمنطقة دويلة في ريف إدلب الشمالي عبر سلسلة من الغارات الجوية.

وأضافت الإذاعة أن الغارات أسفرت عن تدمير عدة مواقع ومقرات ومستودع ذخيرة وأسلحة حيث تسببت بمقتل أكثر من 75 مسلحاً وإصابة 100 آخرين.

من جهته، أفاد “المرصد” المعارض بأن الطائرات الحربية شنت غارات على معسكر تابع لـ”فيلق الشام” التابع لقوات الاحتلال التركي ضمن منطقة جبل الدويلة التابعة حيث ارتفع تعداد القتلى 34 مسلّح، بينما تتواصل عمليات انتشال العالقين والبحث عن المفقودين وإسعاف الجرحى من قبل فرق الإنقاذ، ولايزال عدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع، لوجود أكثر من 70 جريح بعضهم في حالات خطرة إضافة لوجود مفقودين وعالقين، وسط معلومات عن قتلى آخرين.

وأضاف “المرصد” أنه كان من المفترض أن يتم تخريج دفعة مسلحين من هذا المعسكر خلال أيام، بعد إجراء دورة تدريبية لهم من قبل “فيلق الشام”.

يشار إلى أنه في الفترة الأخيرة استهدف سلاح الجو السوري-الروسي العديد من مواقع المجموعات المسلحة في ريف إدلب بعد ازدياد خروقاتهم واعتداءاتهم على مناطق المدنيين ونقاط الجيش السوري.