فضيحة في كولومبيا.. إطعام تلاميذ المدارس وجبات من لحوم الخيول والحمير‏

بدأت السلطات الكولومبية تحقيقًا في توريدات واسعة النطاق من لحوم الخيول ولحوم الحمير مجهولة المصدر، إلى برنامج التغذية المدرسية في مقاطعة سانتاندير الشمالية. 

وذكرت المسؤولة عن انتهاكات حقوق الإنسان في مكتب المدعي العام الكولومبي، أنجيلا أندريا شاكون، أن مقاولا قام من مايو 2018 إلى سبتمبر 2019 ، في إطار برنامج للتغذية المدرسية، بتوريد أكثر من 2 طن من لحوم الخيول إلى المنطقة أسبوعيا، جرت معالجتها كيميائيا لتغيير لونها وشكلها لتشبه لحم البقر.

وكُشف أن هذا المقاول كان يتعاون مع أشحاص آخرين، واشترى خيولا وحميرا أحضرت من ساحل المحيط الأطلسي، علاوة على أن العديد من هذه الحيوانات كانت مريضة أو ميتة.
 ووجهت السلطات إلى رجل الأعمال (المقاول) تهما تتعلق بالفساد والتهرب الضريبي، وكذلك الاحتيال والتزوير.

وجرت في وقت سابق في مدينة باكامارانجا، عاصمة مقاطعة سانتاندير الشمالية، تظاهرة احتجاجية تطالب السلطات بتعزيز سيطرة ورقابة الدولة على الوجبات المدرسية، وكذلك معاقبة المسؤولين المتورطين في هذه القضية التي تمس صحة التلاميذ.

 

 


المصدر: iz.ru