الحسكة.. الاحتلال التركي يستهدف خطوط التماس مع الجيش بالقنابل المضيئة ويعتدي مجدداً على قرى المدنيين

استهدفت قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها مجدداً قرى المدنيين في ريف الحسكة الشمالي بعدة قذائف مدفعية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصادر أهلية في ريف الحسكة أن قوات الاحتلال التركي المتمركزة بقاعدة عسكرية في قرية باب الفرج أطلقت فجر اليوم الأربعاء، قذائف مدفعية باتجاه قرية النويحات في ريف أبو راسين سقطت في الأراضي الزراعية التابعة لها دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وبينت المصادر أن قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها تتعمد إطلاق قنابل مضيئة في أجواء خطوط التماس مع الجيش السوري وتحديداً جنوب غرب بلدة أبو راسين لتسهيل حركة الإرهابيين في المنطقة.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال التركي أنشأت حقلاً للرمي بالريف الغربي لبلدة أبو راسين بهدف تدريب المسلحين على الأسلحة المتنوعة التي تزودهم بها.

وفي السياق ذاته، أفاد “المرصد” المعارض بأن قوات الاحتلال التركي قصفت أيضاً مساء أمس الثلاثاء، قرية قزعلي وصوامع الحبوب في محيط القرية في ريف مدينة تل أبيض الغربي.

يشار إلى أن قوات الاحتلال التركي تعمد باستمرار إلى نشر حالة الفوضى واللا استقرار في المناطق التي تحتلها شمالي وشمالي شرق سورية، لإجبار الأهالي في تلك المناطق على ترك بيوتهم وممتلكاتهم وتهجيرهم منها، حيث احتلت تركيا تلك المناطق إثر عمليات عسكرية شنتها بذريعة حماية أمنها القومي.