أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

20-09-2019

تاريخياً، تمكّنت تجارب فردية في أوروبا بعد عصر النهضة من إنقاذ المسرح من تهاوٍ كبير سيطر عليه طويلاً، خلق هوّة كبيرة بين الخشبة والواقع، إذ سيطرت الميلودراما الصاخبة، والافتعال المطلق، والعاطفة والحالة الشاعرية المبالغ فيها، على غالبية العروض آنذاك، إلى أن بدأت محاولات ساطعة لربط الدراما المسرحية بالواقع وحيثياته.

20-09-2019

عمار حسن: كثيراً ما أشاهد أثناء متابعتي للعروض التشكيلية أو عند التعرف إلى أعمال جديدة بحضور الآخرين من الرسامين أو الفنانين، أن البعض إذا لم يكن الكل تقريباً يسارع إلى توصيف وتشبيه العمل بأنه لفلان..!

19-09-2019

أسامة يونس: حسناً فعل الحريري
في جمرة أحداث 7 أيار عام 2008، اقتُحمت قناة "المستقبل" وأغلقت.
موجة من التعاطف اجتاحت وسائل التعبير والإعلام آنذاك، وطبعا لأن سوريا معنية أولاً بكل ما يجري في تلك القطعة التي صارت بلداً بقرار فرنسي، صار الأمر شأناً سورياً، بين مؤيد ومعارض.

19-09-2019

كانت وزارة الثقافة، لعقود خلت، الناشر السوري الأهم. إصداراتها المثابرة والمكلفة، وعناوينها المختارة بعناية، جعلتها مقصداً للقراء الجادين، وهدفاً طموحاً للكتاب والباحثين.

17-09-2019

أن تبقى مشدوداً إلى الشاشة طوال عشرين دقيقة من دون أن ترفّ عيناك بسبب أي تفصيل زائد، أو جملة لا معنى لها، أو لقطة فائضة عن الحاجة ولا تؤدي دلالتها بالمستوى المطلوب، لهو إنجاز لصناع فيلم «الحبل السري» (تأليف: رامي كوسا، إخراج: الليث حجو، إنتاج الاتحاد الأوروبي مع شركة «سامة» بالتنسيق مع منظمتي مدني والبحث عن أرضية مشتركة)، الذي اعتمد معادلة سينمائية من نوع السهل الممتنع، تقوم على تأصيل الواقع فن

15-09-2019

“خذني إلى المسرح”،تبدو هذه الجملة التي أقولها لسائق التاكسي شبيهةً بأغنية كنت أدندنها في صغري، في زمن كانت فيه البلاد حاضرة، والأغنيات أقلّ وخزاً: “ردّني إلى بلادي”.

14-09-2019

بإمكاننا أن نقول: «انقلب السحر على الساحر»، فمن أراد أن يُضلل الناس، ويختلق الشائعات، ويحدث «البلبلة» في المجتمع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعاد متابعي هذه المواقع إلى الإعلام التقليدي والرسمي من حيث لا يدري، لأن الوفرة الكثيرة – كما قالت إحدى ضيوف الملف – تعني اللا معنى.

14-09-2019

إنهم أسياد السيف والقوس، وفرسان اليابان في العصور الوسطى، وطبقة من النخبة المحاربين الذين أمسكوا بزمام السلطة وأثاروا دهشة الناس بمهاراتهم القتالية التي ينافسون بها جميع خصومهم لأكثر من 700 عام.

كانوا مدفوعين بقواعد قتالية صارمة لا ترحم، وأثبتوا ضراوة في القتال، وحاربوا الغزاة الأجانب من أجل الأرض والمكانة والشرف.

12-09-2019

لم يجد وائل بن ربيعة، المُلقب بـ «كُليب» وقد استقرت طعنة الرمح الغادرة في ظهره، من يد ابن عمّه جساس؛ لم يجد المغدور حينها، غير وجه صخرة لتكون حامل وصيته المؤلفة من عشرة أبياتٍ لأخيه الزير سالم؛ يوصيه من خلالها بعدم المصالحة والعمل لأخذ الثأر الذي بقيت الحربُ لأجله مستمرةً أربعين سنة..