أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

26-05-2018

في دراسته القيّمة : ( مقاربة فكرية – تاريخية لروحية وخصائص حضارة المشرق العربي القديم – تدمر نموذجاً ) كتب الدكتور بشار خليف :عام 129م يزور تدمر الامبراطور أدريان ويمنح تدمر لقب : (المدينة الحرّة ) وهذا ما أعفاها من دفع الضرائب للخزينة الامبراطورية وتبعا لذلك شكّل دفعاً قويّاً لاقتصاد تدمر التجاري .ويذكر هنا أنّ أدريان وضع حاكماً تدمرياً على البحرين , وسلّمَ مُدنا أخرى ليحكمها تدمريون , وهذا يد

25-05-2018

بعض “عجائب الدنيا السبع” في العالم القديم تم تدميرها. تم استخدام تمثال حصان ليوناردو دافنشي كهدف للتدريب من قِبل الرماة الفرنسيين بعد سيطرتهم على مدينة ميلان سنة 1499. كما التهمت النيران كلاً من دورة عدالة روجير فان در فايدن، والغرفة الذهبية في بروكسل.

24-05-2018

أدعى لحضور اجتماع ما, كل يوم “تقريباً”, وأحياناً اجتماعين, إن لم يكن ثلاثة, في أماكن عدة, تتلى فيها على مسامعي “المونولوجات” المعتادة عن “كان, ويجب, وسوف, وحتماً”, وعن الحرب, الشماعة التي ناءت ونَخت بما حُمِلت, لأخرج بعد كل اجتماع وفي حلقي سؤال: هل كان يجب أن أحضر, وهل كان يجب أن أجلس لأستمع لعشرات الحاضرين وهم يعتلون منصة الكلام, الواحد تلو الآخر, كطابور معزين في سرادق عزاء طويل حزين, وهل كان

24-05-2018

صحيح أن الفيلم من نوع الترفيه والكوميديا الخفيفة الظل، إلاّ أن مضمون "book club" (نادي الكتاب) للمخرج "بيل هالدرمان" الذي صاغ السيناريو مع الكاتبة "إيرين سيمس"، يتخطّى المناخ العابر هذا إلى ماهو أعمق في حقيقة المرأة مهما تقدّم بها العمر وحاجتها إلى الرجل صديقاً وحبيباً يفتح لها الأبواب على مشاهد جديدة في صلب العلاقة الأزلية بين الجنسين، وتكمن الأهمية في إعترافهن مجتمعات بمكانة الرجل في حياتهن ح

21-05-2018

توفي أخيراً المستشرق والمؤرخ البريطاني – الأميركي الشهير برنارد لويس عن عمر 102 عام، بعدما قضى عمراً في العمل الأكاديمي والتنظيري المثير للجدل. وقد أسهمت أعماله في تشكيل وجهة النظر الغربية تجاه قضايا الشرق الأوسط.

20-05-2018

مقطع من سرير جنازي تدمري يتوسط المقطع تمثال نصفي لسيد تدمري، يعلو كتفه الأيمن نحت نافر بشكل مدقة باب بوجه حيوان ميثولوجي في ترميز لحالة العبور بين عالمي الحياة والموت.

19-05-2018

«معك 3 ساعات»، قال العسكري في نقطة تسجيل البطاقات الشخصيّة قبل الدخول إلى حرستا، عند الحاجز الذي اصطُلح على تسميته «حاجز السيرونيكس». كان المطر قد بدأ بالهطول منذ دقائق، وأنت تفتح مظلّتك وتقول لنفسك بكثير من الرومانسيّة البلهاء «رح فوت مشي، فرصة أتذكر آخر أيامي فيها قبل 6 سنين».