أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

23-09-2006

ربما يشكل قصر القامة عقدة عند بعض الناس, لكن فئة كبيرة منهم تسعى للتفوق في ميدان من ميادين العلم والإبداع لينالوا من المجد والشهرة مالا يناله أصحاب الأطوال المختلفة,

21-09-2006
هل شاهدت شخصاً لايعرف المكان والزمان؟ ولايعرف الطريق الى بيته ولايستطيع ان يتعرف حتى الى اقرب الناس اليه؟ من اهله واصدقائه فلا يعرف الاخ أخاه، ولاتعرف الزوجة زوجها وابناءها..
21-09-2006
«لم يعد أولادنا يعرفون القراءة ولا الحساب ولا التفكير... وخلال عشرين سنة، قُضي على ما بنته الجمهورية في قرن من الزمن». حقيقة فاجعة يشير إليها الكاتب جان - بول بريغلي في كتابه «تصنيع البله. الموت المبرمج للمدرسة»،
21-09-2006
يختتم اليوم في القاهرة المؤتمر الدولي للصحة الجنسية، وقد شارك فيه نخبة من أساتذة الصحة الجنسية في العالم. ومن أهم البحوث التي نوقشت في المؤتمر دراسة أكدت أن أكثر من نصف الرجال والنساء في الشرق الاوسط
21-09-2006
يحاول المجلس البلدي لمنطقة واندورث في العاصمة البريطانية اقناع المسؤولين عن «موسوعة غينيس» تسجيل «كلية ساوثفيلد» الرسمية فيها على اساس انها الوحدة الدراسية الاولى في العالم التي تضم مجموعة مختلطة من الجنسيات يتكلم افرادها،
20-09-2006
من الاكتشافات العلمية الطبية التي ظهرت اوائل تسعينات القرن الماضي، ولادات التخصيب الاصطناعي، أي التي تحصل من دون اي اتصال جنسي مباشر بين المرأة والرجل، وخصوصاً تلك التي تعتمد على واهب مجهول للحيوانات المنوية المُذكّرة.
20-09-2006

اعترفت رئيسة لاتفيا فايرا فايكي-فريبيرغا أن تطلعاتها لخلافة الأمين العام للأمم المتحدة  أمر صعب المنال إلا أنها شددت على كسر الجنس الناعم احتكار "عصبة الصبيان" لرئاسة المنظمة الأممية على مدى الستين عاماً الماضية.

19-09-2006
دعا خبراء عرب في العاصمة التونسية الى ضرورة تكثيف الجهود لتقيلص نسب الأمية في العالم العربي الذي يبلغ عدد الأميين فيه 70 مليونا، 63 في المئة منهم من النساء والفتيات.وشدد خبراء يشاركون في مؤتمر شبه اقليمي حول تعليم النساء
18-09-2006
أوصى تقرير، صادر عن البنك الدولي، الدول النامية بالاستثمار في تحسين مستوى التعليم والرعاية الصحية والتدريب على العمل في قطاع الشباب بين مواطنيها في الشريحة العمرية 12 - 2
18-09-2006
«أشعر بأن ليس ثمة مخلوق، أب أو أم، يربطني كالوتد إلى محيط معين، أقرأ وأنام، أخرج وأدخل، ألعب مع أشخاص يشبهون حالاتي». بهذه الكلمات تصف الطالبة الجامعية المعوقة عزيزة حالتها، وتضيف: