أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

15-02-2007

 أقامت تايلاند يوم الاربعاء في حي اسمه (حي الحب) زفافا جماعيا لاكثر من 1000 عريس وعروس بمناسبة عيد الحب كما سيعقد قران اخرون في زفاف مبتكر يجري تحت الماء قبالة جزيرة كرادان الجنوبية.

15-02-2007

عيد الحب .. يوم في السنة ينتظره بشغف بائع الزهور العراقي أبو عبد الله.. لكن لا مكان للحب هذا العام بلا ريب في أجواء العراق.

ويشكو أبو عبد الله من ان الأزواج في بغداد التي تمزقها الحرب ليسوا في حالة مزاجية تسمح لهم بالحب وسط هدير قذائف المورتر

14-02-2007
تربط التقارير الاقتصاديّة الدوليّة والمحلّية بين ازدياد السكّان في أيّ بلد وبين درجة التخلّف التي يقيم فيها اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً. تتحكّم عناصر قائمة على مفاهيم وتقاليد وعادات بموضوع زيادة السكان، فالنظرة الدينيّة إلى الموضوع ما تزال
14-02-2007

حثت منظمة الصحة العالمية التابعة للامم المتحدة وسائل الاعلام المحلية والدولية يوم الثلاثاء على تكثيف تغطيتها لانفلونزا الطيور وتجنب المعلومات المضللة بشأن المرض.

13-02-2007
أعلن الاتحاد الايطالي للمزارعين أنه من المتوقع أن يصل المبلغ المنفق، على الهدايا من الزهور المختلفة في مناسبة عيد الحب (سان فالنتاين)، الـ 65 مليون يورو. فقد بينت الإحصائية التي أجراها الاتحاد أن أكثر من 6.5 مليون ايطالي،
13-02-2007
دعا عدد من المهتمين والباحثين في مجال البيئة «أذكى العقول البشرية» في العالم الى ابتكار وسيلة لإنقاذ كوكب الأرض من ظاهرة الاحتباس الحراري مقابل مكافأة بقيمة 25 مليون دولار أميركي.
12-02-2007

تحت شعار «معاً لإنقاذ البشرية» احتُفل في دمشق بإطلاق القافلة العربية الأولى لتوعية العالم ضد مرض الإيدز.

ومن المقرر ان تنطلق القافلة في الرابع عشر من الشهر الجاري حيث سيتوجّه الرحالة السوري سليمان المعصراني الى الأردن ومن ثم الى

12-02-2007
بعد 40 سنة من العمل السياسي، تحدث الرئيس الفرنسي جاك شيراك، للمرة الاولى، عن شؤونه الخاصة والعامة بصراحة، كاشفاً أن أكبر مأساة واجهته في حياته كانت إصابة ابنته بفقدان الشهية المرضي.
12-02-2007
كعادته في الساعة السادسة من كل مساء منذ نصف قرن، يبحر محمد مستو بين الكراسي المتناثرة في البهو الى ان يجد طاولته في احدى زوايا مقهى «الروضة». ينزل الكرسي الموضوع فوق الطاولة. ينحني ببطء ويجلس عليه.
11-02-2007
نرى ان التعليم المهني الناجح والفعال، المؤثر في حياة طلابه، هو الدواء الناجع لأهم تداعيات الافراط السكاني غير المسيطر عليه والمتعنت والمعند على الكبح لأسباب كثيرة اجتماعية وفكرية واقتصادية ولضغوط وثيقة الصلة بالعادات والتقاليد