أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

07-07-2006
النهار- روزا ياسين حسن :  حالما انتهيت من قراءة كتاب "شغب" لنبيل صالح (إصدار خاص)، والذي جمع فيه 68 مقالاً له نشرها في الصحف السورية على مدى الخمسة عشر عاماً الأخيرة، عادت إلى ذهني جملتان، كنت قد دوّنتهما يوماً على دفتر مهمل،
07-07-2006
بهية مارديني ـ إيلاف: ينظر الى النشر عبر مواقع الانترنت في سورية كمساحة للحرية ومتنفس للتعبير، ويقدم بعض الكتاب السوريون الناشطون على الانترنت انفسهم على انهم "لا سلطة ولا معارضة، بل هم خوارج، ارادوا تقديم
06-07-2006
الاستاذ الكبير نبيل صالح : بعد التحية اسمح لي ان ادخل بموضوعي مباشرة فانا زميل اعلامي مثالكم ولكن الخوف لا زال هو الاساس في حياتي لذلك وجدت من واجبي وحبي لم تكتبه ان الفت نظرك لغاب المواقع الجادة في الصحافة الالكترونية
06-07-2006
مواطن بعثي مزمن احتج على إعطاء تراخيص عمل لجمعيات نسوية أهلية سورية، وتساءل عن الحاجة لها في ظل وجود الاتحاد النسائي العام!! وقد ذكرنا الأخ صاحب العقلية التأميمية بإخوتنا.."المزيد"...
04-07-2006
الى كل من لازالت الحداثة تحتل ركناً ولو يسيراًمن عقله وضميره...ولا زال يراها مخرجاً للتملص من شرط التخلف المقيم..ولم يأكل لسانه  قط الأصولية الدينية أو يملئ فمه ماءً..الى كل هؤلاء على اختلاف مواقعهم : كتاباً  وفنانين وناشطين سياسيين 
04-07-2006
اتصل بنا القارئ "إبراهيم.ي" من حمص وقال أنه قرأ خبراً عن مشفى للقلوب المحطمة أقيم في ألمانيا، وطلب منا أن نستفسر له عن طبيعة عمل أطباء هذا المشفى، وعن طبيعة العلاج الذي يتبعونه.."المزيد"...
03-07-2006
اليوم وبمناسبة صدور الطبعة الثانية لكتابه «أعدائي» أستضيف الكاتب الأكثر شغباً، الصديق الراحل ممدوح عدوان، في رؤيا له نشرها قبل ثلاثين عاماً في مجلة «جيش الشعب» أقتطف منها.."المزيد"....
03-07-2006
«بعد حين ومين وعشر سنين» أنهيت مقالة بحثية عن فوزي الغزي أحد رجالات سوريا الوطنيين, والملقب بواضع الدستور. استهلكت مني هذه الدراسة وقتاً أطول من المتوقع, لما تطلبته من بحث أشبه بالبحث عن إبرة في كومة قش.
01-07-2006
مثلما يتهم شيوخنا الأجلاء وزارة التربية بالتآمر على التعليم الشرعي (في رسالتهم المنشورة على جديدنا) نتهمهم بدورنا بالتآمر على تحديث التعليم في سوريا ومحاولة العودة به إلى العهود العثمانية.."المزيد"...
29-06-2006
أعتبر عمليات تجميل الثدي، نقلة حضارية في حياة المرأة، فبدلاً من ارتداء السوتيان خارج الثدي، ساعدها الأطباء على ارتدائه داخل الثدي.. فجمال المرأة جزء من قوتها الواقعية، وإذا استطاعت أن تقهر الرجل بجمالها.."المزيد"...