أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

29-05-2006
كشفت دراسة حديثة حول سلوك الموظفين أن الأمريكي يهدر ما يزيد عن نصف يوم عمله الأمر الذي يحمل الشركة أعباء تصل زهاء 759 مليار دولار سنويا، وذلك مقابل ساعات عمل يتم استغلالها في أشياء لا علاقة لها بالشركة أو أنشطتها·
28-05-2006
مرة أخرى.. تهاجم حشرة السونة حقول القمح في إدلب وحلب والحسكة وبعض المحافظات الأخرى.. ومرة أخرى تستنفر الجهات المعنية إمكاناتها البشرية والفنية للتصدي لتلك الآفة الخطيرة التي تستهدف محصول القمح (قوت الشعب الأساسي)
27-05-2006
الجمل: يبدو أن العالم الغربي ما يزال واقعاً، حتى اليوم، تحت تأثير خرافة أرييل شارون، والذي أتاح - وفقاً لهذه الخرافة - فرصة هائلة في السياسة الإسرائيلية،  تضمن تحولاً من توجهات التوسع والاحتلال
27-05-2006
جاء منتدى دافوس الاقتصادي العالمي ليفرش لنا الأرض ورداً حيث أعلن مؤسسوه أن هدفهم الأوحد تحقيق التنمية والرخاء والرفاهية للشعوب، ولكن على ما يبدو فان هذا هو القناع الوردي الذي يتسترون به ليتوغلوا في كيان الشعوب محاولين فرض مخططاتهم عليه
26-05-2006
الجمل : أقرّ الكونغرس الأمريكي اليوم الجمعة، تعيين الجنرال مايكل هايدن مديرا لوكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA)  خلفا لبورتر غوس الذي قدم استقالته في الآونة الأخيرة.
25-05-2006
الجمل: تزايد الاهتمام بالملف النووي الإيراني دولياً في عام 2002، عندما تبين أن إيران تقوم بإعداد الخطط والبرامج لتخصيب اليورانيوم. وقد بررت إيران ذلك، بأنها تريد فقط توليد الطاقة الكهربائية.
24-05-2006

الجمل: يتزايد اهتمام الولايات المتحدة خاصة، والعالم عموماً، بمستقبل توفر الطاقة النفطية. وقد انقسم خبراء الطاقة العالمية إلى فريقين؛ الأول: معسكر المتفائلين، الذين يعتقدون بأن

23-05-2006
أسهم الراحل الفلسطيني هشام شرابي منذ سبعينات القرن الماضي بنشر مصطلح «المجتمع البطريركي»، بعد أن نشر كتاباً أثنى عليه أدونيس غير مرة شرح فيه معنى هذا المجتمع وعالج قضاياه. وهذا المجتمع، الذي هو «المجتمع الأبوي»
23-05-2006
كتب ابن المقفع عن «فضل الأقدمين»، وتباكى قبل مئات السنين على الأخلاق الضائعة والقيم الغائبة والفضيلة المفقودة، وقال إن الأجيال الجديـــدة لا تحترم التقاليد ولا تعرف المروءة ولا تؤمن بما يجب أن يكــــون
23-05-2006
ربما كان أصدق وأوفى تعبير يقال في عبد السلام العجيلي أنه مسكون بالرقة منذ كانت بلدة منسية ومرمية بين فضاء البادية وسيف نهر الفرات. ولئن كانت الرقة ـ بلدة وفضاء ونهراً ـ قد جبلت العجيلي إنساناً كما جبلها إبداعاً، فلعل ذلك الركن المجهول منها (أوضة العجيلي) هو ما رمى في تكوينه بالبذور التي ستسفر سريعاً وعالياً عن طبيب وسياسي وقاصّ ومحاضر وروائي و.. وحكواتي.