أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

28-03-2006
أشكر الإخوة في منتدى الدكتور جمال الأتاسي لدعوتي إلى هذا المنبر الهام الذي يحمل هموم هذا الوطن وقضايا هذا الشعب، ويطرح مشكلاته الملحة، والذي يمكن اعتباره أهم مُعِين ومساعد على إخراج البلاد من أزماتها ومشكلاتها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فيما لو أُخْلِصَت النية وحظي بالتقدير الصحيح.
15-03-2006

ونحن نرى الشاعر محمد الماغوط يتسلم جائزة العويس الثقافية الأسبوع الماضي، خطر على البال تحذير أطلقه، ذات يوم، الشاعر السوري ممدوح عدوان: «هذا ليس رجلاً تقدم به العمر، بل هو رجل تقادمت فيه الهموم والأحزان والفجائع وتخمرت في أعماقه الدموع الحبيسة». كاتب «الفرح ليس مهنتي» افرحته الجائزة، كما هدية العيد، وبات الفرح مهنته ـ كما قال ـ ليخرج من عزلة طويلة فرضتها عليه حالة اكتئاب، انقطع خلالها عن الحياة، حتى صوت فيروز لم يكن يسمعه.

 

14-03-2006
قبل المجازفة بإبداء بعض الملاحظات السريعة عن موضوع صراع الحضارات  أو حوارها كما يريد بعض ذوي النوايا الطيبة أو يأملون  فإني أريد الإشارة إلى تمهيد ملخصه أن تاريخ الفعل الإنساني يعرف ثلاثة مسارات رئيسية:
 مسار الفكر  الثقافة  الحضارة.
 
13-03-2006
  " صحيح أين محجبة وأثابر على أداء الفروض الدينية ، وأتردد إلى الجامع بين يوم وآخر ، لكني لا أقبل الفكر الأصولي التكفيري ، ولا أستسيغ فكرة العيش في ظل دولة دينية ، ثمة نماذج قائمة لهذه الدولة لا تعجبني " .
11-03-2006
بدا صعباً جداً على جومانة, الأم الشابة (30عاماً) تقبل سخرية أطفالها من جهلها بتشغيل لعبة كومبيوتر، وللهرب من مواجهتهم راحت تؤنبهم على إضاعة الوقت في اللعب، بدل الالتفات إلى الدراسة، وهددت بالتخلص من جهاز الكومبيوتر نهائياً إذا لم يغيروا سلوكهم.
ولداها زينة وعمر  (8 ـ10 ) سنوات لم يأخذا التهديد على محمل الجد ، فلم يعد بالإمكان استغناء والدهم عن الكومبيوتر، أما والدتهم فهي تكاد تكون بالنسبة لهم كائناً قادماً من الماضي.
10-03-2006
د.منير الحمش*: ارتبط ظهور (الدولة) تاريخياً في شكلها الحديث، بالتطور الحاصل في النظام السياسي في أوروبا، منذ القرن السادس عشر، عندما فرضت الدولة سلطانها على أمراء الإقطاع و قلصت نفوذهم، ثم أنهته كما فصلت الكنيسة
10-03-2006
استقطب وجود شهد برمدا نجمة برنامج سوبر ستار ، جمهوراً حاشداً الى معرض النحات
بشار برازي، ( ما خفي أحلى )  الذي أقيم مؤخراً في صالة الخانجي في حي المحافظة.
09-03-2006

مابين الصرخة الأولى ، وهمهمات بضع نسوة في غرفة ضيقة ، وبين الشهقة الأخيرة ودموع حشد كبير من الأصدقاء والأحبة ، في فسحة أوسع من حدود الوطن مشوار طويل .. طفلة غادرت مقعد الدراسة ، وهي في الصف الرابع الابتدائي .. طفلة اقتيدت إلى بيت الطاعة ، وأصبحت زوجة في الرابعة عشرة من العمر ، نعم في الرابعة عشرة أيضاً غدت أماُ وفي السن ذاتها كان الطلاق .

09-03-2006

 

في حواره مع موقع جدار أجراه الزميلان خلف علي الخلف وأحمد برهو يقول الدكتور عبد الرزاق عيد : أننا أمام ظاهرة محزنة في سوريا وهي أن نضطر أو أن تقود الظروف القائمة لأن يملا الفراغ السياسي بالفعل الثقافي إنها معادلة استثنائية باستثنائية الحالة في سوريا، نظاما وحكما وأحكاما استثنائية. مؤكداُ أننا نعيش في مجتمع محكوم بقيم كلية مجتمع يفتقر للحريات يفتقر لأي معنى لأي عقد اجتماعي، سمتها حنة آرندت في وصفها للمجتمعات الفاشية بـ"الاعتباطية المقيدة". مضيفاً أن أهم انجازات النظام الشمولي في سوريا قيميا هي قيم الـنـفـاق، وثقافة الخــوف ,
09-03-2006

وفق الإحصائية البسيطة التي قمت بها حول استعمال السوريين للانترنيت و جدت أن كل    3200سوري يمتلك كمبيوتر واحد و كل 5525 سوري يمتلك خط انترنيت واحد يعني المعدل العام لامتلاك السوريين للكمبيوتر هو 30% و معدل العام لخدمة الانترنيت هو 05 % و هذه الإحصائية البسيطة و الساذجة إلى حد ما ليست نهائية فكل يوم هناك تناقص في عدد المستخدمين للانترنيت في سورية إذا حسبنا وفق ما جاء من تهديد الجمعية المعلوماتية لمشتركيها من عد الرد على رسائل مشبوهة من المعارضة في الخارج و إن كل سوري ( انترنيتي ) مراقب من قبل ( مخابرات الانترنيت )