أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

02-11-2016

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإعلان هدنة إنسانية جديدة في حلب السورية يوم الجمعة المقبل، وذلك في الوقت الذي يتمسك فيه الطيران الروسي والسوري بتعليق الطلعات في سماء المدينة.

01-11-2016

أكد الكرملين أن استمرار التهدئة الإنسانية في حلب مستحيل إذا واصل “المسلحون” هجومهم.

إلى ذلك أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن ما يسمى “المعارضة المعتدلة” في سورية تقوم باستهداف المدنيين في حلب يوميا خلال محاولتهم الاقتراب من الممرات الإنسانية متسائلا..”هل هذه هي المعارضة التي يمكن التوصل إلى اتفاق معها”.

01-11-2016

أعلن مصدر دبلوماسي روسي في الأمم المتحدة أن بلاده وزعت كتابا أبيض حول سورية على أعضاء مجلس الامن الدولي كوثيقة رسمية باسم رئيس المجلس.

30-10-2016

بعد أن مدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقف الغارات الجوية فوق مدينة حلب، رفض الأميركيون الإعلان الروسي، وإن عبروا عن الرغبة في مواصلة الهدن الإنسانية فيها.

27-10-2016

أقر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ان التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية يعد “أمرا مستحيلا دون مساعدة إيران وروسيا”.

ونقلت وسائل إعلام عن كيري قوله الليلة الماضية في كلمة ألقاها في مجلس شيكاغو للعلاقات الخارجية “ان الولايات المتحدة تحتاج لمساعدة روسيا وإيران من أجل حل الأزمة في سورية” مشيرا إلى ان إبعاد موسكو وطهران من المحادثات حول سورية “يعني خلق مشكلات جديدة”.

27-10-2016

يموجُ الشمالُ السوري على وقع تغييراتٍ متسارعة وجذرية، من عملية «درع الفرات» التي يحيط بها غموضٌ كبير لجهة الدول الداعمة لها أو المتضررة منها، إلى الإيعاز الأميركي مباشرة التحضيرات لبدء عزل محافظة الرقة تمهيداً لشنّ هجومٍ على «داعش» فيها وسط خلافات حادّة بين الأطراف المرشحة للمشاركة في هذا الهجوم.

26-10-2016

جددت وزارة الدفاع الروسية التأكيد على استعداد موسكو ودمشق لاستئناف التهدئة الإنسانية بحلب بعد الحصول على ضمانات منظمات دولية حول اجلاء الجرحى والمدنيين من الأحياء الشرقية في مدينة حلب.

26-10-2016

الانتباه الغربي المتعاظم بالأمس بمدينة الرقة السورية يشير في مضامينه الى ما هو أبعد من تخليصها من قبضة ابو بكر البغدادي. سلسلةُ التصريحات الغربية و«الأطلسية» تقول في ما تقوله، إن سوريا مناطق نفوذ، بات بالإمكان المجاهرة بتحديد خرائطها من دون حرج أو مواربة.

26-10-2016

عبرت موسكو عن عدم قناعتها باتهامات وجهها محققون أمميون إلى دمشق بالضلوع في استخدام أسلحة كيمياوية في قصف مناطق بإدلب العام الماضي، مؤكدة أنها تدرس حالياً الأدلة «غير المقنعة» التي استند عليها المحققون في ادعائهم، على حين ردت باريس بأن الأدلة «واضحة».

25-10-2016

لم تشتعل «الملحمة الكبرى» التي يروج لها «جيش الفتح»، ولا تحركت الحشود العسكرية الكبيرة للجيش السوري والحلفاء لحسم المنازلة في شرق حلب. وكأنما اشتعال الجبهات الحلبية ينتظر طلقة ما، أو تسوية مفاجئة تبدو بعيدة المنال بين موسكو وواشنطن التي تقترب من موعدها للانتخابات الرئاسية في الثامن من تشرين الثاني المقبل.