أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

20-06-2015

أظهر منشور متداول عن "إعلان" لتنظيم "داعش" الارهابي يوضح التهنئة بشهر رمضان المبارك لمسلحيه ولكافة الدواوين والمفاصل التابعة له، وأعلن ديوان الدعوة والمساجد عن البدء بمسابقة حفظ سور من القران الكريم ،من 1رمضان وحتى 20 رمضان.

07-01-2010
عن الهيئة السورية لشؤون الأسرة في دمشق، صدر الجزء الأول من كتاب "نساء سورية" في 397 صفحة، وهو من إعداد مجموعة كتاب، وإشراف وتحرير نبيل صالح، ويستعرض أجزاء من سير 30 رائدة سورية...
02-12-2009

ترتدي العاهرة جسدها وكامل زينتها قبل خروجها لاصطياد الزبائن.. يهرول التاجر نحو السوق وهو يفكّر بأفضل وسيلة إعلانية تساعده على اصطياد أكبر عدد من الزبائن.. يتنكب الصحفي قوسه وأقلامه ويخرج باحثاً عن خبرٍ أو فضيحةٍ.."المزيد".

07-05-2009
صدر عن الهيئة السورية لشؤون الأسرة الجزء الأول من كتاب «نساء سورية»، وهو بقلم مجموعة من الكاتبات السوريات، وتحرير نبيل صالح صاحب فكرة الكتاب، الذي صرّح بأن الكتاب يشكل الحلقة الثانية من مشروع صدر قبل ثلاث سنوات تحت عنوان «رواية اسمها سورية».
27-04-2009
هل هي الأقدار من زجّت بأولئك النساء السوريات في معترك الحياة العامة، أم أنّ تلك الفاعلية التي تمتّعت بها الكثيرات هي نتيجة خيارات حرّة، من حيث تطوّر الحياة الاجتماعية في سورية في الحقبة التي سمحت لأولئك النسوة بالقفز إلى خطوط المواجهة الأولى في حركة الشعب السوري
27-04-2009

في كلمته لإطلاق كتاب (نساء سورية) أشار الأستاذ نبيل صالح إلى أن هذا الكتاب يتناول رحلة كفاح المرأة السورية الطويل، ربما تكون سيرة المرأة في الكتاب حافزاً للفتاة السورية التي بدأت رحلتها، والحقيقة أن هذا الهدف بحد ذاته يمثل غاية نبيلة،

24-04-2009

أطلقت الهيئة السورية لشؤون الأسرة كتاب نساء سورية الجزء الأول تكريماً لشخصيات نسوية سورية مبدعة ومتفردة تركت بصماتها على الساحة الثقافية السورية وأوضحت "سيرا استور"

28-02-2009
قال السيد المسيح: «لأنك فاتر ولست بارداً ولا حاراً فقد عافتك نفسي»، والحال نفسه ينسحب على النقاد الذين يتجنبون تناول نصٍّ أو شخصٍ هو في منزلة بين المنزلتين أي أنه ليس جيداً لامتداحه ولا سيئاً لهجائه.. وهذا أحد الأسباب التي تمنعنا من الخوض في الحديث عن أمينة احتفالية دمشق .."المزيد"..
05-02-2009

بفضل تحالف الحكومة مع المستثمرين والتجار (المؤمنين) الذين يقودون أمعاءنا واقتصادنا نحو محطات الصرف الصحي، فإن فسحة الأمل تضيق كما تضيق الطرقات بازدحام السيارات، حيث غدت دمشق مرآباً كبيراً ينظمه مجموعة من المرتشين والظُلّام والمنتفعين.."المزيد"..

13-09-2007

لم يخف الجهد الذي بذله الكاتب نبيل صالح لإنجاز كتاب «رواية اسمها سورية»... فالفكرة بحد ذاتها تبدو مقلقة نوعاً ما إذا ما نظرنا إلى الموضوع من زاوية العدد، الأمر الذي وضع الفكرة والكاتب لاحقاً في إطار العديد من الآراء التي وصل بعضها إلى حد التناقض.