تعريفات غير معترف عليها

مقدمة: تقتضي اللعبة الديمقراطية حكم أكثرية النمل الأسود لأقليات النمل الأبيض والأحمر، وتقديم أجندة مصالح النمل الأسود حتى لو مرت فوق رقاب بقية قبائل النمل الملون، معارِضةً بذلك دستور الجمهورية الذي يبدأ بجملة: «سائر النمل متساوون في الحقوق والواجبات» وهذا يعني أن الديمقراطية لم تُخلق لطوائف النمل.. ربما للنحل ؟!

الديكتاتورية: تأله الفرد.. المعارضة: مجموعات مناهضة تعمل على تحطيم صنم الديكتاتور لإقامة أصنامها هي.

المجاهد: مجرم يحمل قرآناً.

الحكومة: مدبرة منزل غير أمينة لهذا يتم تغييرها باستمرار.

الجبهة الوطنية التقدمية: صفحة فيسبوكية توفي صاحبها.

الائتلاف الوطني السوري: كوكتيل ديدان ورخويات وعلق صنع في خلاطة قطرية ماركة usa

آكل المرار أبو صقار: معارض نزع قناعه.

الحرية السورية: شيء ما تجرد من قيوده الأخلاقية.

الله أكبر: لفظة لا تحمل معناها يستخدمها متشددون لذبح إخوتهم في الدين.

الجنة: لاس فيغاس يدخلها المجاهدون مجاناً  مقابل قتلهم للناس.

الجحيم: ما أوصلنا إليه جماعة الحرية السورية.

الشعب: كائن أسطوري بأربعة أرجل وملايين الرؤوس، لهذا يأخذ وقتا قبل أن يعرف طريقه..

سورية: حرب العالم وسلامه.

إردوغان: عثماني أضاع طربوشه.

الدولار: رب أرضي يحجب الإله السماوي.

المال: خراء لم يتم تحويله بعد.

الله: فكرة سامية لم تدركها عقول البشر لذلك استمروا في عبادة الموتى.

إسرائيل: سرطان في جسد العالم لا علاج له بغير جلسات الكيماوي.

الإخوان المسلمين: صهاينة العالم الجدد، شعارهم: «إخوان مسلمين من الفرات للنيل».

التسامح الديني: كلمتان متناقضتان بدليل الوقائع التاريخية.. فقد انتهى التسامح الديني منذ أن استلم السياسيون أمور المتدينين.

الزواج: نكاح مجاهدة أبدي للطرفين معاً.

الدين: استعمار سماوي لأهل الأرض.

السياسية: أن تغني ما يطلبه الجمهور.

الزمن: مجرور يتدفق فيه البشر نحو حفرة الموت.

البيت: سجن طوعي تبنيه بيديك.

أنا: شخص يبحث عن عقله، وكلما أدرك جزءاً منه نسي الذي قبله، لأن الذاكرة مثل العاهرة والمعارضة السورية، لا يعول عليها.


نبيل صالح

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

بأي حال عدت يا عيد

العيد: يوم يفترض ان يكون سعيداً، و لكن عند السوريين، معظمهم، يومٌ غير سعيد بل تذكار بألم لفقدان أحبة و رفاق طريق.

عسى ان يحمل العيد القادم السلام و الأمان لباقي الحياء من السوريين المنتشرين في الأرض السورية و أنحاء العالم.

الجمل و رواده الكرام: كل عام و انتم بخير،

أخوكم القاضي

(الجمل) كل سنة وأنت سالم..لقد أطلقو النار على طائر السعادة رغبة منهم بامتلاكه..فمات طائر السعادة وتوقفت الشمس عن الشروق فوق ربوع سوريا، ولم يبق لنا سوى فيروز ..

تعريف "الكرسي" و أخلاقيات الكرسي

الكرسي: هو ما يُجلس عليه، قد يكون ثابتاً أو دوّاراً، سعره من بضعة مئات الليرات إذا استخدم للجلوس فقط، و يصل لملايين الدولارات و عشرات الآلاف من الضحايا و تشريد الملايين و تدمير و تجويع بلد كامل ان استخدم للسُلطة، أو الحكم. ليس مهماً من يدفع أو يقبض الثمن، المهم إقصاء من يجلس عليه و الجلوس مكانه.

هذا الكرسي الذي يريد الجلوس عليه كل طامع أو طامح، انه كرسي السلطة، من أصغر مدير و صعود هرمي إلى مناصب و تسلّط.

هذا الكرسي ذو بريق يجعله حلماً أو كابوساً، من حق اي إنسان منّا ان يحلم، و لكن العاقل من يسلك سبلاً مشروعة عبر تحديد الهدف، معرفة متطلبات و شروط الوصول اليه ثم يحلل مؤهلاته فيقوم بتأهيل و تطوير كفاءاته و مهاراته لملاءمة المنصب. أما المتسلقين فيستطيعو ان يختصرو الكثير من الخطوات عبر الاستزلام لاحد أصحاب الكراسي الأعلى أو لمنظمات أو دول. يصلح هذا الشرح لحالات السلم و الحرب، للقطاع العام و الخاص، للقطاعات المدنية و العسكرية، لمختلف المراتب و التشكيلات الهرمية.

أعود إلى الهدف، هل الهدف هو خدمة البلاد و العباد! فان كان كذلك فالهدف سامٍ و نرفع لصاحبه القبعة بل ندعمه بشدة. أما ان كان لتحقيق مصالح و منافع شخصية، وهذا ما نجده بنسب عالية جداً، فقد تعودنا عليه منذ عقود سواءً كان الطامح مؤهلاً أم لا، و قد سارت الأمور حتى ساءت فتدهورت، و فقد الشعب الثقة بأي مسؤول أو حكومة لان أعداد المؤهلين ضئيلة جداً قياساً بالكم و النوع. أما ان كان الهدف هو التسلّط و الانتقام مهما كان الثمن فهو المصيبة التي حلّت علينا منذ عقود من التخطيط و عامين من التنفيذ. اي ان المشكلة هي عملية إلغاء الآخر بإقصائه و/أو ذبحه.

تبدأ الحكاية بإعجاب بهذا الكرسي و مميزاته الشكلية، كالمكتب الفاخر السيارات الفارهة النظافة و اللمعان الاحترام ووو غيرها من المظاهر الأرستقراطية التي ترافق الكرسي، فاعجاب بالمميزات الضمنية من قوة و سلطة و أموال و مشاريع و وساطات. كل هذا يمكن اختصاره ب "أخلاقيات الكرسي"، من التفكير فالتحضير إلى محاولة الحصول عليه ثم إقصاء السلف و الجلوس مكانه فتثبيت الجلوس و محاولة البقاء أو التسلق للأعلى، تمر هذه المراحل بأخلاقيات أو بالأصح لا أخلاقيات الكرسي. كل ذلك بسبب ما زرعته الكراسي من تفاوت طبقي شاسع، قضت به مصالح الحكومات المتعاقبة على الطبقة الوسطى كماً و نوعاً و خلقت حقداً طبقياً و أحيت حقداً طائفياً من مدافنه الغابرة. فالفارق الشاسع في الميزات الرفاهية بين موظف مسؤول و اي موظف آخر حتى نائبه تولّد و ولّدت عقداً و حقداً و طمع، للوصول بأي طريقة.

بدأت عمليات الإقصاء منذ عقود فطاولت الآلاف من المؤهلين و ذوي الخبرات و الإبداعات، فمنهم من سكت و منهم من رضخ و آخرين تحوّلو إلى متسلقين، و منهم من علا صوته فاخرس بالقوة، ومنهم من ..... و منهم من سافر أو هاجر بعد ان حارب فحورب، كحالنا. طبعاً هذا لا يبرر ما يجري في سوريا حالياً من محاولة الحصول على الكراسي بالإقصاء و الذبح. فالسوري الأصيل هو من حاول بشتى الوسائل تصليح الأخطاء و بدا بنفسه، لم ينقلب على النظام و الدولة فقط ليجلس على الكراسي.

فلنبدأ بداية جديدة، فنعطي من يستحق ما يستحقه و نزيل الشوائب و الفيروسات عن الكراسي فيجلس عليها من يجدر بها. و نحن من اضطررنا إلى مغادرة الوطن منذ سنوات جسدياً بعد مجابهة مع أشكال متعددة للفساد، مستعدين لخدمة سوريا و تلبية النداء في اي موقع و للعودة تحت القصف و تهديد الذبح عندما يلزم، كجنود للجيش العربي السوري أو في إعمار البلاد من بشر و حجر. فهذا واجبنا الذي لم و لن نتخلى عنه أبدا.

ما على الحكومة في هذا المجال تحديداً، إعادة تقويم و قوننة عمليات التوظيف و الترقيات و التعيينات الإدارية و التقنية على كافة المستويات الوظيفية و وضع الضوابط و المعايير و تطبيقها بصرامة. فتكون الكراسي للجديرن بها، كذا إزالة الفوارق الطبقية بين فئات الموظفين، من حيث ديكور و أثاث المكاتب و توزيع السيارات و كافة الميزات و الرفاهيات الشكلية و الضمنية، و كذ احترام الخبرات و الطاقات و تقديرها. لو راعت الحكومات المتعاقبة ما سبق لكنا قطعنا الطرق أمام الثورجيين الطامعين بالكراسي. هذه ال "لو" لنحولها إلى عندما، و ان كانت متأخرة جداً لكنها ضرورية و حتمية من اجل قيامة سورية جديدة.

أخوكم القاضي

(الجمل): كتبت مقالة عن الكرسي قبل 15 عاما تحت عنوان"الحمار الخشبي" وأظن أن كرسي الزعامةالإسلامي قد تغول على المسلمين منذ نشوء الدولة الأموية حتى اليوم، بينما جرده الأوربيون من أرجل الإستبداد بتفعيل سلطة المؤسسات ثم أعاد الأمريكان أرجل الإستبداد العالمي عبر تغول المؤسسة الأمنية على كل شيء..وهذا كما أظن كل شيء..

كاريزما البطل في خان العسل ..

الصديق ابو المجد .. تأكيداً على كلامك .....

كاريزما البطل في خان العسل ..

لا شك أن الكثيرين قد تعرضوا لخديعة ماكرة في ما يتعلق بصورة الشهيد الذي رفع اشارة النصر في صورة مجزرة خان العسل و ما تلا ذلك من فيلم يظهر غير ذلك .
و لا أنكر أنني اقتنعت بالصورة على الرغم من أنني شككت بالأمر في البداية ، إلا إنها صورة معبرة و بليغة .. كانت .. و لا تزال .
فمشكلتنا ليست مع الصورة أو من كان فيها و لا تهمنا الأسماء سوى للترحم عليها و نقشها على جدار ، هؤلاء شهداء للوطن قدموا أغلى ما لديهم .. و لا يوجد إنسان قادر فعلاً على تخيل شعور هؤلاء الأبطال المظلومين في تلك اللحظة ، و هم قبل أيام كانوا يقاتلون دفاعاً عن الوطن و الآن هم اسرى يواجهون الموت .. و يأملون بأن تكتب لهم الحياة بأي طريقة !! .
لقد تم استغلال الفيديو و الصور و تقديمهم على دفعات اعلامية ، بالشكل الذي ظهرت فيه مجزرة خان العسل ، بهدف خديعة الشعب و تحطيم معنوياته ، و هذا الفعل يدل على أن من خطط لذلك ليس المرتزقة و إنما مؤسسات أكبر منهم بكثير ، تقبع هناك .. في أعالي البحار ، و كان الفيسبوك إحدى ساحات التنفيذ !!!.

الشعب السوري في هذه المعمعة يحتاج الى كاريزما بطولة ، و هذا أمر طبيعي في الأزمات الوطنية الكبرى ، و لدينا من الابطال في جيشنا الكثير و الكثير ، منهم من سطر ملاحم كبيرة بدمائه و منهم من لا يزال يسطر ببندقيته ملاحم جديدة .
كاريزما الابطال .. ايقونات البطولة ..من هنا استغفلنا الاعداء .. و من هنا كان من واجب الاعلام السوري ان يتحول الى اعلام حربي مهمته إشهار و رفع كاريزمات البطولة في قواتنا المسلحة على وسائل الاعلام المختلفة .. لا نريده ان يذكر خطط و معارك و اعداد الشهداء فهذا خطأ ، و انما نريده ان يذكر بطولات الجيش و استبساله ، و تحطيم معنويات الاعداء بكل ما أوتي من قوة .. نريده اعلاما يذكرنا بالاعلام السوفييتي في الحرب العالمية الثانية و التي اسماها الحرب الوطنية العظمى ، لن ننسى تلك الافلام التي تابعناها بشغف تلك الايام ( مثل : "وتطير الغرانيق" ، انهم حاربوا من اجل الوطن" ، "اغنية عن الجندي" و "الاموات والاحياء " ) ، نريد مسلسلات و افلام و برامج و مقالات و بوستات و ملصقات .. طيلة النهار لا عمل لها سوى ... تمجيد الجندي السوري المقاوم و استنهاض الهمم للدفاع عن الوطن و الموت في سبيله ، لرد الظلام القادم من الشمال .، بدلاً من التفاهات التي تعرض اليوم من ( زبايا إلى العكيد شتيان إلى قلشون آغا .... ) ..
تتعدد الأسباب و لكن الموت ليس واحداً ، فالموت و أنت تعرف أن المجد حليفك و أن قصتك ستملئ آلاف القلوب و العقول و الشاشات و الصحف و البوسترات و الكتب المدرسية ، يختلف عن الموت .. في مقبرة جماعية منسية .

نبوخذنصرالسوري

تحياتي للجميع ..لا أخفي سراً

تحياتي للجميع ..

لا أخفي سراً أن ذلك المخلوق الاسطوري المسمى " فيسبوك " قد خطفنا جميعاً بشكل أو آخر و بنسبة تختلف من مفسبك الى مفسبك آخر ، إلا أنه لا يمر يوم ، إلا و أمر على موقع الجمل ، و زاوية شغب تحديداً .. لأقرأ جديد الاستاذ نبيل ، وجديد مداخلات الاصدقاء .. مما يطمئنني عنهم من جديد .

و أنا أتفق مع الأخ صياد جبلي بأن ( كلّ الأمور قد أضحت واضحةً تماماً ) فلا جديد يمكن ان نقدمه لمن اختار طريقه بشكل تام و نهائي ، و لم أعد اثق أن ما يكتبه صاحب الجمل أو غيره أو نحن .. قد يؤثر بمن تاه عن الطريق .. طريقنا .

لا أمل في إقناعه إلا بالسماح لجبهة النصرة بحكمه لمدة اسبوع ، سيصمد قليلاً متكابراً على نفسه .. مدعياً بأن الحرية قد بدأت تشر من كل فتحات جسده بغزارة تجعل أفراد اسرته يسارعون الى تعبئتها في زجاجات و حفظها في الثلاجة .. على مبدأ " خبي قرشك الأبيض ليومك الأسود " .

و بعد فترة ، يستفيق كل يوم على حلم لذيذ ، حلم يبدو فيه زاحفاً على بطنه تجاه باب الدار ، ليفتح الباب و يرى بمقابل عينيه .. بصطار ، سيخرج العويل و اللطم على ما وصلت إليه الحال .

ثم ينهار عليه مقبلاً إياه صارخاً : كنت حمار .. كنت حمار !!!

بل إزدادت حياة وجمالا" وإزددنا لها عشقا"

بعد التحية للجميييع والإعتذار عن طول الغياب .
بهية : سوريا ماتت !!!!؟؟؟ وهل يستطيع الموت بكل ملائكته وشياطينه, ممن أتحفنا بطلته أو ليس بعد ,أن يميت عشرة آلاف سنة من الحضارة ؟؟ أعدك كما يعدك كل سوري (ليس من جنس تلك الملائكة) أن هذا لن يحصل , ليس في (الدهر) الحالي على الأقل , من أين هذه الثقة ؟ سأقول لك :
حمص _ وكلنا يدري ما عانته حمص _ حمص اليوم في آخر مراحل نقاهتها وتعافيها , نسيجها الأكبر قام بتنظيف نفسه من الشوائب , أهاليها عادت بنسبة كبيرة وبالأصح كل من ليس عليه إشكال أمني عاد لبيته وحيه ومدينته (الشوائب) ,في أهم أحيائها التائرة سابقا" تجد الجندي السوري جنبا" إلى جنب مع ساكن الحي , يتجول بكل حرية منفردا" يتبضع حوائجه وتبغه ويعود لمقره دون أي نظرة غريبة , بل محاطا" برعاية ومعاملة خاصة ,أغلب هذه الأحياء لم تشهد حادثا" أمنيا" ذو قيمة من فترة طويلة , تجاريا" ما زالت الحركة دون الوسط (وضع يشمل سوريا كافة ) العصابات المسلحة تلفظ أنفاسها الأخيرة , صفحاتها يتناوب على التعليق فيها عدد لا يتجاوز بضع مئات أغلبهم غير سوريين والسوري منهم هو خارج سوريا (الشوائب مرة ثانية ) , تنضح كتاباتهم بالحقد والطائفية البغيضة , يحاولون دوما" تحريض الشاب الحمصي ويلوموه على نسيان (الثورة) وإنغماسه في الحياة والعلم والعمل , ولكنه _ إدن من طين وإدن من عجين _ باتت أفكارهم منبوذة ومكروهة وهم على أي حال محاصرين في بقعة جغرافية صغيرة نسينا وجودها ووجودهم بمر الزمن , وحتى هذه البقعة لن يطول غيابها .
حال حمص يا سيدتي الآن هو ما سيؤول إليه حال باقي المحافظات السورية الساخنة بزمن آمله قريبا" .
قد لا أكون مقنعا" بالشكل الكافي ولكني مؤمن بما كتبته وإيماني الأكبر بسوريا لا يتزعزع .
منذ عدة أشهر , وبالتحديد يوم قصف كلية العمارة بدمشق , تحدثت هاتفيا" حديث عمل مع شاب دمشقي إسمه عمر , لا أعرفه شخصيا" , ولم أكن قد عرفت بعد بما حدث لكلية العمارة , ولدى سؤالي له مجاملة عن الأوضاع بدمشق أجابني متئلما" : ليش ما عرفت شو صار اليوم ؟ بعد أن أخبرني بما حدث دعوته مازحا" أن يأتي إلى حمص ويقيم بها فأجابني محتدا" : ما فشرو هالكلاب نتركلن الشام ! هاي بلدنا وهنن الغربا والجلب , يرجعو لبلادن ويجاهدو فيها , هاي إذا ضلو طيبين .مع العلم أنني لم أتطرق سابقا" معه لحديث يتناول ما يحدث في سوريا .
تحية خاصة لمن سأل ويسأل عن المعلقين القدامى , نحن ما زلنا في سوريا , وأنا أتحدث بالنيابة عنهم لأنني على تواصل مع أغلبهم , وأرجو عودتهم القريبة إلى واحة الجمل .
طلب خاص لحادي الجمل : لقد فقدت كلمة السر الخاصة بالجمل , ولا أريد تغيير إسمي , وقد طلبت تجديدها ولم يأتيني جواب بعد , هل هناك حل تقني ؟
سوريا لاتموت , الآن وكل آوان وإلى دهر الداهرين .... آمين .

(الجمل): أهلا بعودتك يا أبانبيل وشكرا للمعلومات عن حمص فأنت صاحب مصداقية وقد تاه القراء بين الروايات المتضاربة عن حمص..وسأرى ماذا بإمكان تقني الموقع بخصوص استخراج كلمة السر

تخوين الشهداء

الأخ المعلق تعليقاً يتناسب مع اسمه، لا يحق لك ولا لغيرك تخوين أحد شهداء الجيش العربي السوري، قبل أن تجلس مكانه وتبدي بطولاتك الشخصية، بدلاً من الجلوس وراء الشاشة ومنح صكوك الوطنية والخيانة لهذا وذاك.
من المؤكد الآن أن الإشارة التي رأيناها لم تكن إشارة النصر، وهذا لا خلاف عليه ولا مراء فيه (بالرغم من محاولة البعض التشكيك بإضافة التسجيل الصوتي لاحقاً)، لكن أذكرك أن هذا الشخص الذي تتهمه بالخيانة (سواءً كان ذو الفقار من جبلة أو أحمد من حلب أو جورج من حمص أو كائنا من كان) قاتل في صفوف الجيش العربي وتحديداً ضمن وحدات الحرس الجمهوري لمدة تزيد عن 6 أشهر، لم ينشق، ولم يهرب، ولم يحاول تزوير هويته أو السفر خارج البلاد لتفادي الخدمة العسكرية، فإذا كان شاب عمره 23 سنة بعد أن وقع أسيراً (ولم يقتل برصاصة فيرتاح مع أن ذلك كان وارداً في قاموسه) في أيدي من يأكلون القلوب ويشوون الرؤوس قد حاول افتداء روحه بخطأ، فلا يحق لك أن تحاكمه لاختياره أن يكون إنساناً عند مواجهة الموت، البعض يكونون أبطالاً، والبعض الآخر يموتون كإنسان طبيعي.
أتمنى أن لا تغرقنا بالبطولات الكتابية في مواجهة لحظة الموت قبل أن تجربها، ويبقى شهيد الجيش العربي السوري (قاتل مع الجيش وتم أسره ثم قتله) فوق صكوك الوطنية التي توزعها.

معركة مكشوفة..وخيار وحيد.

العزيزة بهيّة - ليس ما ذكرت هو سبب غيابي عن صفحة شغب العزيزة مطلقاً ،ولكن السبب هو أنّ كلّ الأمور قد أضحت واضحةً تماماً منذ مدّة طويلة ولم يعد هناك حاجة لكثير من التّحليل والتّوضيح ،فالممولين والمسلّحين والمحرّضين وو ..الخ كلهم أصبحوا معروفين و أساليبهم مكشوفة إلى درجة أنّ المهلكة الوهابيّة السّعوديّة نفسها قد كشفت عن وجهها القبيح ودورها في الحرب على سوريا رغم أنها تٌعرف تاريخيّاً ب "مملكة الصّمت" ،ومع ذلك فقد كنت قد عقدت العزم على المشاركة بمداخلة "عصماء" حين سقوط مرسي ولكن بسبب الاحتفال العظيم بالحدث أدى إلى أن السّكرة ذهبت بالفكرة - يرحمكم الله .

أما بخصوص شهدائنا في خان العسل فأقول لك (إنهاالحرب يا سيدتي) فهل شهدّت حرباً يحمل فيها المقاتلون في جيوبهم نص معاهدة جنيف لحقوق الإنسان ويحفظونها في أوقات الرّاحة ؟؟؟
الرّحمة كلّ الرحمة لهؤلاء الأبطال الشّهداء وأنا مع التّحقيق في سببها ومحاسبة المسؤول -إن وجد - ولكن لا يجب أن تؤثّر على معنوياتنا بهذا الشّكل الخطير ،ولا تنسِ أنّ الجيش العربي السوّري يقتل يوميّاً من شياطين الأرض على طول الأرض السّوريّة وعرضها أكثر مما سقط لنا في خان العسل خلال أسبوعين (ويمكن لك أن تتأكّدي من أعداد قتلاهم من مصادرهم )،ولكن احتفاء صفحات المعارضة الوهابيّة الصهيونيّة بالمجزرة وتضخيم الأمر على نحوٍ كبير كان له كل هذا الأثر السّيء،وأنا أجد ما فعله الوهابيّون الصّهاينة مبرراً تماماً لأنه "الإنجاز" الوحيد الذي تمكّنوا من تحقيقه منذ أن بدأ الجّيش العربي السّوري العظيم بتطويق الغوطة مروراً بفتح طريق سلميّة - خناصر وتحرير مدينة القصير وصولاً إلى السّيطرة على أحياء حمص القديمة ، وهم (المعارضة الوهابيّة الصّهيونيّة) بحاجة ماسّة لهكذا عمل ليرفعوا من معنويات كلابهم على الأرض.

منذ عام تماماً والمعركة تبيّنت بأنّها معركة وجود بالنسبة لنا ،ولا خيار لدينا ،وما زلت عند قراري بأن لا أحمل سوى غصن الزّيتون المركّب عليه ماسورة بندقية (بحسب نصيحة أبو جهل ).

تحياتي للجميع.

سد المنافذ

هل تحتاج سوريا الحالية لطرق برية بين سوريا و تركيا؟ العديد من الطرق البرية النظامية و عشرات الممرات بل مئات الممرات غير النظامية (القشق).

كل هذه الطرق و الممرات هي شريان الإرهاب من قتلة و أسلحة و امداداتهم. ماذا فعل جيشنا؟ يدمر شاحنة أو قافلة، جيد و لكن لا يكفي على جيشنا تدمير هذه الخطوط عبر الصواريخ بعيدة المدى ان تعذر استخدام الطيران الحربي، فهذه الصواريخ يمكنها احداث حفر عميقة تقطع السبل، فلنركز على تدمير طرق و ممرات الموت.

الموت الدمار الدماء، هذه سوريا اليوم. ماذا عن سوريا الغد و المستقبل!!! برسم من خطط و يخطط، أما الشعب المسكين فبانتظار دوره على السكين!
كل يوم يمر هناك المزيد من الدماء و الضحايا، و عمل القيادة على النفس الطويل لم يعد يجدِ، لا بد من تسريع للعمليات العسكرية، و لو بالاستعانة بمدد خارجي كإيران ما دامت الحرب العالمية دائرة على الأراضي السورية، و ليسميها الغرب و زبانيتهم عربان النفط و العثمانيين كما يشاؤون، صفوية ملالي لا يهم، المهم القضاء على الإرهاب و سنكتب التاريخ حين ننتصر كما نشاء.

نحن رواد الجمل لا نغيب بل نترقب الجديد، خاصةً بعدما اصبح شغب ادماناً

أخوكم القاضي

(الجمل): تحية أيها القاضي ونوافقك الرأي بأنها حرب وجود ولم تعد حربا سياسية ..

الخائن المدعو ذو الفقار

حتى لا نبخس أبطال جيشنا البواسل بحشر هذا الخائن المدعو ذو الفقار بينهم و هو كما هو واضح بالمقطع يشير إلى الإرهاببين ليخبرهم عن مكان عشرة من الضباط الشرفاء ليتم تصفيتهم بدم بارد فأرجو منك استاذنا و من المعلقيين الكرام ايقاف هذه المهزلة و عدم انزال الخونة منزلة الأبطال حتى لا ننجس دماء و أرواح شهداء الجيش العربي السوري و نكون بذلك طرفا في التضليل الإعلامي و ...و الأخلاقي
أعتذر مسبقا عن عنوان المقطع فقد تم تحميله من قبل أشباه المدعو ذو الفقار
https://www.youtube.com/watch?v=qiQu1DQfChE

حين رأيت الجنود وقد تكوموا

حين رأيت الجنود وقد تكوموا قرب بعضهم ,ويفصلهم عن الموت لحظات غصت روحي بالألم ولكن دمعتي جفت وأبت السقوط ,احترمت يداً ترفع تشير لنا لإكمال الدرب ولم ألوث الصورة بدمعة انهزام .أرض بلادي أضحت حمراء حمراء وغداً ستملأ شقائق النعمان الربى وستردد الآفاق صلوات الأمهات وتلويحات الوداع .
مهما كان الذي جرى في خان الخيانة في حلب أحمل الحكومة المسؤولية خان الخيانة يريدون احتلالها منذ ضربوها بالكيماوي ليزيلواآثار جريمتهم وكان على الحكومة أن تعمل على حمايتها بدل أن تتركها لناس استهوتهم الخيانة والمال الملوث ,لماذا لم يكن هناك حماية لهذه البلدة ؟لماذا تركت لناس خائنين يعيثون فيها ويشيرون إلى أماكن الجنود وهم قلة, حين يهجم الآلاف من الهمج والكفارعلى مئة أو اكثر بقليل ماذا يستطيعون وماذا يفعلون ؟حين يكون هناك جبناء يبيعون ترابهم وعرضهم ماذا يستطيع جندي ترك بلا سند ؟ الحساب الكبير واجب ,التقصير بينٌ جليٌ ولايحتاج تحقيق وديباجات .من بداية الأزمة والخيانات تتالى والموت المجاني لجنودنا يتوالى .نحن نزف للتراب شهداءارتقوا بكل حبهم لتراب وطنهم بينما هناك من يبيع ويشتري بشهادتهم ,أين الحساب ؟غداً يصدرون عفواً عمن لم تتلطخ يديه بالدماء واليوم بت على قناعة أن من قتل ودمر ولكنه لم يذبح يعتبر (لم تلوث يديه بالدماء) لأنهم يفهمون أن الدماء لاتلوث إلا يد من يذبح ,بربكم فسروا لي كيف يفرج عن قاتلات عاهرات بناء على طلب من حزب الله وهاهم يضحكون من غباء السوريين ولم يفرجوا عن أي حاج من المخطوفين !!!!!!!!!!ألم يكن واجب ترتيب تسليم جميع المخطوفين في لحظة الإفراج عن القاتلات العاهرات ؟ليشرح لي أحد هذا الذكاء الخارق في انجاز هذه العملية .
لم يقف الأمر هنا من يعمل ليل نهار لنشر الجوع ألا ينبغي محاسبته ألم نقل منذ العام الماضي أن على الحكومة أن تتحرك ضد المحتكرين ,لو أنهم اعدموا شنقاً حتى الموت من يلعب بسعر الليرة لما جرؤ أحد على التلاعب بالليرة .لو انهم شنقوا في ساحة الأمويين واحداً ممن يرفعون سعر ربطة الخبز وهم معروفون ولا يخفون أنفسهم واحداً منهم فقط كافٍ لردع الآخرين .نريد حكومة سورية وطنية تريد خلاص البلد لاحكومة تميع الأمور وتجتمع كل يوم لعلك الكلام وبيع الترهات والأوهام و(التبروظ)على الشاشات .أتوقع اننا بحاجة لثورة على هذه الحكومة ثورة جياع تطالب برغيف نظيف بسعره الحقيقي بثورة ضد تجار اللقمة ومن يسندهم ويحميهم .لم يعد مقبولا هذه المهزلة التي تلعب بقوت الناس ,تعليق المشانق هو الحل الوحيد لكل مايجري سواء خيانات الجيش أم خيانات التجار .
حماكم الله وحمى سورية وإن كنت أشك بأن الله ينظر باتجاه سورية

ردود الأفعال والتصورات الفردية

ليس هناك اختلاف بين شخصين أو هيئتين أو أي طرفين على توصيف ما جرى في خان العسل بالمجزرة، وبالرغم من تعدد النظريات (الفردية وغير الرسمية) لشرح ما جرى، فبعضها يتحدث عن خيانة في القيادات وبعضها يتحدث عن خيانة في الجيش وبعضها يتحدث عن هجوم بأكثر من خمسة آلاف مسلح على بضع مئات من جنود الجيش العربي السوري الذين بقي البعض منهم لتغطية انسحاب البقية، في جميع الأحوال، من المعيب حقاً أن ترى جندياً من الجيش العربي السوري يرفع إشارة النصر قبل قتله بلحظات (وهو الذي خرج من بيته أصلاً حاملاً روحه على كفه)، ثم نرى البعض من الجمهور يجلسون خلف شاشاتهم في كل ما يعتبر من أقصى الكماليات (بالمقارنة مع ما يتوفر لجنود جيشنا البواسل)، ليدمروا معنى الإشارة التي رفعها هذا الجندي قبل استشهاده، ويطلقون تصوراتهم الفردية لما حصل أو لطريقة الرد العسكري أو غير العسكري ناسين أنهم لا يعلمون بأي تفصيل من تفاصيل ما حدث في خان العسل أو غيرها، وأقصى التفاصيل التي يعرفونها هي صوت راجمات الصواريخ في الجيش العربي السوري وهي تدك معاقل الإرهاب.
كلا يا سيدتي، إن جيشاً يرفع جنوده إشارات النصر قبل استشهادهم بلحظات لا يترك سورية تموت، أو تتقسم، وليس اعتماد هؤلاء الرجال على الدعم الروسي ولا الإيراني ولا غيره، هم يقاتلون من أجل بلادهم، سواءً توفر الدعم الذي تذكرين أم لم يتوافر، آلاف الشهداء من العسكريين (دون أن نغفل المدنيين) قضوا في القتال مع كلاب الأرض التكفيرية، وها هي معاقلهم في حمص تتهاوى لتسقط تحت أقدام جيشنا الباسل، وكان لهم مثلها سابقاً في القصير، وقبلها في بابا عمرو، وفي داريا في ريف دمشق، الطريق واضح، ووحيد، وليس هناك من احتمالات ولا خيارات، النصر أو النصر، وفقط النصر، مهما بلغت التضحيات، بمجازر أو بدونها، بشباب أو بكبار، برجال أو نساء أو أطفال. والأهم من كل ذلك، بدعم من الحلفاء أو بدون دعم.
وإن نظرة بسيطة على التطورات الميدانية بالمجمل كفيلة بأن توضح الطرف الحاصل على النتائج الأفضل، والنتيجة النهائية تحسب بناءً على النتائج الأفضل، وليس على حالة كحالة خان العسل مهما بلغت قسوتها.
دعونا نحترم رغبة هذا البطل قبل أن يموت، بدل أن نقتل ما يحاول أن يبعثه فينا.

(الجمل):وما زالت سلالة طارق بن زياد تتناسل فينا حتى النصر..

بدأ الهلال الأحمر إخلاء

بدأ الهلال الأحمر إخلاء جثامين الشهداء من خان العسل بياريخ 25/7 و 26/7 ونشر صوراً توثق عمله كما تداولت شبكات أخبار حلب الفيسبوكيّة هذه الأخبار منذ يومين ، هذا يعني أنّ تاريخ ارتكاب المجزرة يمكن حسابه بسهولة وأهالي حلب كانوا على علم بما جرى في خان العسل قبل الإعلان الرسمي عنه بيومين وشاهدوا ما بثتّه شبكات القاعدة حول اعتقال جنود سوريين و ضباط و تصفيتهم فيما استمر الإعلام الرسمي بتجاهل الواقعة كعادته عندما يتعرض الجيش لنكسة ( كما تعاطى مع ما جرى مي الرقة مثلاً وكما يتعاطى الآن مع قصة إدارة الأكراد للشمال السوري ذاتياً وهذه بشاير التقسيم وأوّل الرقص حنجلة ) .
الآن أعرف لماذا يغيب صياد جبلي و بقية الأخوة من كبار المعلّقين عن الصفحة منذ مدّة ، خلاصة القول أنّه لم يعد يجدي الكلام لأن سوريّة ماتت والسلام .
ستذهب حلب قريباً كما خططت السعوديّة وسترون الكثير من هذه المجازر ولم أعد أعتقد أنّ روسيا ستعود قطب دولي لأنّ السعوديّة ببساطة ستقف في طريقها و المارد الروسي لا زال يتفرج على أمريكا وهي تشلّحه آخر قلاعه على البحر الدافئ وتصافحه مبتسمة و تدير له ظهرها وتفعل ما تشاء لأنها لا تلمس منه تهديداً حازماً يردعها ولنتصوّر أن الأمر معاكس أي أن تحاول روسيا العبث بأمن اسرائيل أو بأمن الخليج أو بأي منطقة نفوذ أمريكي ودعونا نقارن ما ستفعله أمريكا بما تفعله روسيا اليوم . لم أعد أثق بروسيا ولا بإيران ولا بأي حليف لسوريا يريد أن يسجل مواقع دوليّة ويحقق مكاسب من بعيد لبعيد فيما دماء السوريين هي التي تسيل أنهاراً وسورية هي التي تنهار وتتهاوى . سوريا واجهت لوحدها العالم ولا أعرف إلى متى ستتحمّل هذه المواجهة وكم من الشباب ستنتهي أعمارهم فبل أن تبدأ .
يبدو أنّ المريض مات أثناء العمليّة .
دمتم بخير

(الجمل): يا أختاه، الحرب ربح وخسارة والجيش يربح جل حروبه فلا يجب أن نبخس أبطالنا حقهم لأن قائدا من بين مئات القادة لم يكن جديرا بمحاربيه..شكرا لمرورك الكريم على ديارنا التي غاب عنها الكرام..

يا سلام شي مرتب

و هل أنت مقتنع بما تقوله سيدي العبقري نبيل؟
سيدي أرى محور حياتك هو دماغك الذي تعرض لواحدة من اثنتين :
1- غسيل دماغ!
2- تتجول معه بندقية أينما ذهبت.

يا حيف على هيك دماغ..كنت أحبه معارضاً حقيقياً قبل الثورة المباركة..
يا حيف..توقف جنب مجرم بدل ما توقف جنب الثورة الشعبية العارمة و تشتغل معها لبناء البلد فكرياً متل ما كتير ناس عم تشتغل..

(الجمل): عفوا أي ثورة!ومن باركها؟ وعن أي فكر تتكلم!! إن كنت تدري فتلك مصيبة.. وإن كنت لاتدري فالمصيبة أعظم..

مات النضال

توفي نضال سيجري، له الرحمة و لاهله الصبر و السلوان، و العزاء لأمنا سوريا التي فقدت جندياً بطلاً مدافعاً عن اسمها و قدسية ترابها، خسرت صوتاً اسكته السرطان فصرخ عالياً فسقطت للخوف جدران.

لم يمت نضال بل مات النضال.

توقف نضال سيجري عن النضال بعدما غيّبه الموت، و لكن النضال قد مات منذ زمن، هذا الزمن يعود إلى حين اصبح الجار و الأخ عدواً كافراً، مات النضال عندما يضطر جنود الجيش العقائدي السوري لإطلاق النار على السوري الذي تشرّب فكر التكفير.... مات النضال عندما تحوّلت الرصاصة إلى داخل سوريا لا دفاعاً عن حدودها... مات النضال، بل ذبحه برميل النفط و الدولار.

أخوكم القاضي

استاذنا الكبير نبيل النبيل حماك الله وجعلك شوكة في حلقهم

طولت علينا كل يوم بفتح الصفحة وبرجع بقرأ مرة ثانية امل ان تكتب أكثر كتاباتك مثل صوت فيروز تنسيني أني لاجئ ونازح ومهجر حماك الله .

ملاحظة: تعريف الانسان هو الذي يؤمن أن العالم التي تعيش على هذا الكوكب هي بشر وهوالذي يؤمن بانسانية الاخر .

الاحترام: هو أن تحترم العالم منشان العالم تحترمك .

التافه : هوالانسان بلا رأي وبلا دماغ ولايفكر وليس عنده شيء يعطيه سوى مسبة الاخرين .

(الجمل): العزيز علاء، المشكلة في القراءة السريعة وليست في حجم الكتابة، ويمكن للقارئ أن يعود إلى مقالات سابقة لي لينأكد أنها مازالت جديدة والأحداث تؤكد ذلك.. أما بالنسبة لك فستبقى غريبا ونازحا ولاجئا، فكذا هي صفات الكاتب المؤمن برسالته، وأشكر غيرتك ومتابعتك الصادقة..

اعتراف

للرائعين أمثالك يا استاذ نبيل نرهق اللغة بحثاً عن أبجدية تتناسب مع مقامك الرفيع....أحييك على ردك القوي على aser ولكن أقول لك لا تستوحشن لأهل الحق لقلة أهله....
ابو هادي

(الجمل): يا أبا هادي: لوكفر كل الناس فلن يتزعزع يقيني شعرة واحدة ، فقد تتلمذت على يد معلم كبير ومن بوابته دخلت مدينة الحق واندغمت فيها..

انت

نبيل انت انسان غير محترم وتافه وستندم كثيرا

(الجمل): حقدك وغيرتك يجرانك خلفي باستمرار.. تسرني متابعتك لي وآمل أن يطول عمرك وأنت تتجرع سمك يارفيقي ..

رائع

الله: فكرة سامية لم تدركها عقول البشر لذلك استمروا في عبادة الموتى.؟؟؟؟؟؟؟

قرات الفيلسوف الراحل الدكتور عادل العوا وقرات المتصوف الكبير محمد اقبال واستمتعت جدا بقراءتهم لكن لم لم انتشي بمثل تلك النشوة التي انتابتني عندما قرات هذه العبارة الرائعة عن الله رغم تواضع التعبير ........ حبيب القلب استاذ نبيل المحترم الله يحميك

الاستاذ نبيل صالح صرعنا

الاستاذ نبيل صالح صرعنا بالاسلام الشامي و ابراهيم عيسى حكى عن الاسلام المصري و غيروا عما يتفلسف عن الاسلام المغربي و هكذا ...
انا برأي هادا تخبيص ومحاولة للزكزكة على التيار السلفي اللي مصدقين حالون انو هنن اصحاب الاسلام الصحيح طالما معهن شهادات ثلاثية ( الصحابة و التابعين و تابعي التابعين )

باقي تعريف واحد .

الإنسان السوري : كائن اسطوري ، حقيقي و ليس خرافي ، نصفه إله و نصفه الآخر تمساح .. لإنه استطاع تحمل كل ما ذكرت و ما لم تذكر .. كجلمود صخر حطه السيل من علي !!
و أنا: شخص يبحث عن عقله مثلك ، لكنني كلما قرأت لك أدرك جزءاً منه لديك .
نبوخذنصرالسوري

مقال رائع كالعادةفشكرا لك اخ

مقال رائع كالعادةفشكرا لك اخ نبيل
يستمر الغرب بالاعلان عن رغبته بتزويد ارهابيين القاعدة بالسلاح . اعتقد ان الحل بسيط وهو ان تقوم القيادة السورية بالاعلان بأن جميع الاسلحة التي سيصادرها الجيش العربي السوري سيتم تسليمها الى المقاومة من حزب الله والفصائل الفلسطينية. اظن ان ذلك كافي لردع الحمقى في الغرب فيكفي تصوير مقاتل من حزب الله مع صاروخ ستينغر ليجن جنون الغرب بمواطنيه وعسكرييه وسياسييه

(الجمل): عزيزي طافش أهلا بعودتك: الغربان والعربان يرغبون بالتخلص من الإسلافيين والجيش العربي السوري يقوم بالمهمة، أما بالنسبة للسلاح المصادر فيمكن القول أن السلاح الذي يصادره الجيش أكثر مما يمكن أن ننتجه لو كان لدينا مصانع للسلاح، وأقترح إعادة توريده إلى المتمردين على الحكومات المعادية لنا.. يعني من سمه سقيله..

نتمهل ونراقب ..نحن معك

أظن _وأرجو أن لايكون ظني آثماً- أن الأخوة المتغيبين مثلي الصياد الجبلي وأبو المجد وأبو نبيل و...و.. كثر لم أعد أقرأ مداخلاتهم أظننا نتغيب قسراً , لم يعد هناك كلمات تقال ولم يعد هناك قدرة على تخيل ماسيكون , نحن نتمهل ونراقب ونرجو أن يكون الغد يحمل أخباراً أفضل , مانراه اليوم من انتصارات يسطرها جيشنا المظلوم المقهور المسروق طعامه المنهوب عيشه ومع ذلك يسطر كل يوم آيات البطولة والرجولة هذه المشاهد تشد العزيمة ولكنها تثير الحزن والغضب على من يديرون الوطن من وراء الكراسي ومن خلف الشاشات باسم حكومة ,ولاسيما منهم المعارض - الصنديد- قدري بلا جمال ولا بهاء, بيع الكلام والاحلام زاد وفاقم المشاكل . مازلت عند رأيي لاحل إلا بتعليق المشانق :إن من يرفع ثمن الخبز والحليب واللبن وكل الخضار والفاكهة والمواد الغذائية التي هي من انتاجنا لابد من شنقه أمام الجميع ليرتدع خفافيش التجارة , من يسيء لأي مواطن بالكلمة بالهمسة باللمزة الطائفية ,أو الرشوة أو أي شيء يسيءلسوريةالسوريين ,لابد من شنق فرد إساءته واضحة ليرتدع من يظن نفسه متوارياً وراء الحجب يمارس فعل القباحة الطائفية , من يتحكم برقاب الناس بعيشهم ولقمتهم يجب أن يعاقب على مرأى الجميع كي يرتدع الآخرون. ببساطة أنا مع حكومة مجلس ثورة عسكري يطبق حالة الطوارىء ومن يعترض ليذهب إلى داره وإن شاء ليتفضل ويقدم للناس الخبز بسعره الحقيقي وليحارب التاجر ليعطي الاطفال حليبا وبيضا ولبنا ولحما وفاكهة.
نبيلناالصالح تتأخر علينا كثيراً الاحداث متسارعة وكتاباتكم تريح أعصابنا وتطمئن قلوبنا ,ارجو أن تكتب أكثر فقلمك الرائع نبراس للعقول في ليل أدلهمّ وغاب قمره .حماكم الله من قطعان الاسلام المنفلت من عقاله ومن كيد المتعولمين الجهلة الكفرة ومن جور المتحكمين اللذين لم نعد نعرف لمن ينتمون لمن حجوا وصلوا أم لمن تأمركوا وحجوا وصلوا ام لمن يقبضوا الدراهم الصهيوخليجية وهم من كل القيم خلو .حماكم الله وأدام فكركم وقلمكم.
آسفة للإطالة ولكني معكم دائماً وإن راقبت بصمت وألم ولكن يبقى يحكمني الأمل .
حماكم الله وحمى سورية الغالية

(الجمل): صامدون وعنيدون، نقدم عمرنا ونستنزف جهدنا وما تبقى من مالنا على الرغم من اختفاء المعلقين.. وهذا يذكرني بوالد جدي (رسلان العتيق) الذي رفض استسلام الدولة السورية للفرنسيين وهاله تخاذل الكثير من السوريين فبقي عاصيا في الجبال واستمر باصطياد الجنود الفرنسيين الذين أحرجهم الأمر في الساحل السوري فاعتبروه مجنونا..

ما قصدته ب " لعنة الانسان

ما قصدته ب " لعنة الانسان على الاشياء" يا سيدي انني أؤمن بالانسان قبل الالهة التي اغتالت الانسانية بجشعها السماوي.
آستصغر نفسي كل مرة تعلق سيادتك على كلامي
سوريا عظيمة بك

(الجمل): أصدرت كتابا في العام 1991 بعنوان " الرب يبدأ نصه الأخير" يحتوي على خمسة نصوص صوفية دعوت فيها إلى أنسنة الله أو تأليه الإنسان...

مرحباً بعودتك إلى الشغب أيّها

مرحباً بعودتك إلى الشغب أيّها المشاغب الحكيم .
اسرائيل سرطان لا يعالج إلا بالكيماوي هذا صحيح وكذلك مقاتلي النصرة قاطعي الرؤوس وآكلي القلوب يحتاج سرطانهم الفتاك إلى جرعات كيماوية تحد من انتشاره ولا أميّز هنا بين المقاتلين المجرمين وبيئتهم الحاضنة المرحبة بهم وبشريعتهم من رجال انضووا تحت لواء اجرامهم الأسود أو أطفال تلقّوا الدروس العملية في الذبح بعد التكبير ورفعوا رؤوس ذويهم عالياً أمام المجاهدين أوالنساء الذين استقبلوهم بالأناشيد الجهادية ومن ضمنها طلع البدر علبنا من ثنيّات الوداع ، سورية تعاني مرضاً عضالاً وكل طرق العلاج مسموحة إن كانت تؤدي إلى الشفاء ، أمّا ما أخشاه أن نسمع في نهاية العمليّة العبارة المقيتة : نجحت العمليّة لكن المريض مات .
صديقي نبيل : أكثر كلمة تدور في رؤوس السوريين منذ مدة ليست قصيرةهي كلمة الثأر ، نعم الثأر من كل مسببي نكبتهم فهل أجد عندك تعريفاً لها وإن كان تعريفاً غير معترف به ؟.
لم يتقبل الموقع المشاركة باسمي السابق ( سوريّة أصيلة ) فاضطررت لتغيره .
دمتم ودامت سورية بخير

(الجمل): الثأر قصاص بدوي ألغاه تطور الدولة عبر التاريخ حيث تم مأسسة العدالة لصالح الجميع، غير أن الكثير من الأفراد العاطفيين غير قادرين على قبول الأمر فيقومون بغسل الدم بالدم .. وهذا أمر ليس له نهاية إلا بالمسامحة أو بتوكيل المؤسسة الحكومية بتطبيق العدالة باسم الشعب ..

الحرية هي شيء ... لعنة

الحرية هي شيء ... لعنة الانسان على الاشياء

(الجمل): الحرية بالنسبة للنحلة هي صناعة قفير العسل بينما بالنسبة للزنابير هي تدمير هذه الخلية ونهب عسلها.. لذلك المشكلة في الكائنات وليست في الحرية

هوية وهوى؟

-وبعد اضطراري للغربة أحاول باستمرار أن أتمسك بهويتي السورية التي أعرفها وها انا أتابع بشكل يومي كتاباتك وبقية مواقعنا الوطنية كي لا أنسى نفسي أو كما يريد الطرف الآخر وهو اقناعنا أننا تغيرنا ولم نعد نحن.
-أستاذ نبيل :هل هوانا بخير .هل هويتنا السورية بخير ؟

(الجمل): تكسرت الأغصان ولكن جذور الهوية مازالت صامدة بقدر قوتنا على البقاء والنقاء..

استاذ نبيل بعد التحية

عندما يكون الدين و المال و النساء مطية، أي الترغيب فان لم يجدِ فبالترهيب. هذا ما فعله شياطين الناتو لتحقيق أهدافهم.

كل الموضوع هو تدمير سوريا بأي وسيلة، و من ثَمّ إعادة الاعمار بعقود تكبل سوريا و تذل شعبها عقوداً طوال. ما ان صرّح الرئيس الأسد برفضه عرض الدردري و أسياده في البنك الدولي و الناتو حتى حمت حمية عربان براميل النفط و الغاز و استنفرت أوربا و الUS و أذيالهم سلاطين عثمان و الاخوان. لان على سوريا ان تنكسر تستسلم تطلب المساعدات و القروض و الهبات و تشحذ من هنا و هناك فيصدّونا أو يطردونا. لقد نسي أو تناسى هؤلاء ان سوريا الكرامة لا و لن تذل.

كأي سوري عندما اقرأ كلمات الرئيس الأسد اسلطن لانه يحاكي ما يريد قوله لساني و هذي الأفكار ما ينتابني كأي سوري قرا الأزمة من بداياتها.

طبعاً الشعب و الجيش في واد و الحكومة الحالية كسابقاتها في واد. البلاد تنهار اقتصادياً بينما الحكومة تتنطح من جدار إلى آخر، كان يجدر بالقيادة الحكيمة تشكيل وزارة أزمة، تشابه بعناصرها خلية الأزمة الحالية و السابقة. فلا لزوم لوزارات شكلية و تضم أعضاء أحزاب و خاصة أحزاب معارضة أو الجبهة التي أعضاؤها في بعض المدن و المحافظات ليس أكثر من عشرات.
البلاد في حالة حرب فحكومة حرب تدير الأزمة خير من زيادة الضغط على المواطنين باستنزاف الليرة السورية و العملة الأجنبية باستيراد مواد وهمية أو مواد و بضائع لا تلزم ملايين السوريين تحت الحصار الاقتصادي لضروريات العيش و التشرد. على بعض التجار و خاصة تجار الأزمات التضحية و عدم استغلال الفرص للغنى الفاحش على حساب الفقراء و البلاد، من خلال عمليات الفساد المتتابعة بينما حكومتنا لا تسمع و لا ترى أو تسمع و تطنّش. فما الغرض من إعلان صرف عشرات الموظفين بدون ذكر الأسباب، من حق المواطن معرفة اسم الموظف و جرمه و هل جرت محاكمته إدارياً أو تفتيشياً و هل كانت المحاكمة عادلة أي حق الدفاع عن نفسه. نحن مع محاربة الفساد بل هو مطلبنا و لكن هناك أسس و قواعد و قوانين يجب مراعاتها و لو تحت القصف، قليل من الشفافية تفعل الكثير. من حق الشعب السوري الصامد ان تكون هناك حكومة ترعى مصالحه في أيام السلم و أيام الحرب و من حقه التنعم بخيرات البلاد كما واجبه الدفاع عن البلاد.

أتمنى على القيادة الحكيمة تشكيل حكومة أزمة مصغرة يرأسها رئيس الجمهورية أو وزير الدفاع أعضاؤها من العسكريين عدا وزارات التربية و العدل و الخارجية فتكون من المدنيين. فكل الوزارات من تموين و سياحة و إسكان و مواصلات و خدمات و صناعة و أوقاف و كهرباء و نفط و بينة و وو، يمكن اختزالها بوزير أو اثنين من كبار الضباط و يكون على معاوني الوزراء تسيير الأمور اليومية الضرورية فقط دون إتمام صفقات و مشاريع وهمية قد تدمرها الحرب.

بهذا نكون قد تخلصنا من الآثار الضارة لتحكم الفاسدين من تجار و كبار الموظفين بأرزاق العباد و تحييد دورهم مما يشعر المواطن بجدية القيادة في رفع الظلم عن الملايين.

أخوكم القاضي

.........

لم تترك مكانا للتعليق أنت والأخوة يا استاذنا الكبير نبيل صالح

(الجمل): ما نكتبه هو الهامش التحريضي لمعرفة آرائكم يا صالح ، فقل ما يجول بنفسك دونما تشذيب..مع التنويه مرة أخرى: لاكبير ولاصغير في المصير الذي ستأكل فيه الديدان الجميع..جميع الخطائين الموسومين يصفة البشر.. بكل احترام

الحماقة أعيت من يداويها

الديمقراطيةبحاجة الى عالم تفهم معنى الديمقراطيةوالحرية وليست بحاجة الى قطعان ذئاب ينهش بعضها الاخر ويكره بعضها الاخر منذ حرب داحس والغبراء وحرب البسوس وعورة عمر ابن العاص تقبح وجه التاريخ رفعنا المصاحف على السيوف لتدوسها حوافر الخيل طمعا بالسلطةوما زلناالى الان ربما عدو لك ولدته امك وانا وابن عمي على أخي وانا والغريب على ابن عمي وهكذا شعب لايقرأ شعب لايفهم ربما الامة العربية انقرضت او في طريقها الى الانقراض او ربما.....يكون هناك حل أنا اعتقد لن يكون من صنع البشر .

ملاحظة:كلما أرى الدمار في بلدي أقول الله يرحمك ياحافظ أسد كنت تاخذ الامريكي على البحر ترجعه عطشان بشهادة كيسنجر .

أول مرة رأيتك فيها كانت

أول مرة رأيتك فيها كانت إجتماع معارضة سميراميس وبالطبع الوالدة كأي إمرأة يمينية محافظة كالت لك الشتائم كغيرك من المعارضين وأذكر أنني قلت لها هذا الشخص عاقل وكلامه موزون فأجابت ببساطة لو كان عاقل مااجتمع مع هدول(لاحقا رأيت صوابا فيما قالت خصوصا أن هدوليك لم يحبوك أبدا)
المهم اليوم أنا أقرأ شغب ومانيفستو اللتين بالرغم من أنهما بعيدان عن التفاصيل يرسمان صورة أوضح عن الأحداث بالنسبة لي وبالطبع أنت والسيد زياد تقاطعان الكتابة طويلا لتتركاني فعلا كأي بياع خضرا بين المثقفين الجدد والكثر الذين كالشهير هومر سمبسون لديهم حجة جميلة 'أي سو يت أون تي في' وبما إنو الكل مسلح لا أستطيع التهكم عليهم فأسكت ليظن الجميع أني أحمق "ذلك أفضل من أن أتكلم وأدحض شكوكهم"
خلاصة الحديث لاتقطعنا كل هالوقت لأنك آخر جسوري إلى الواقع

(الجمل): أهلا ياشوباصي، فقد غبت حتى ظننا أن أكلة أكبادنا قد افترسوك..بدك زلغوطة..

غير مجهول

أكره نقل الاخبار السيئة لكن أنا غير مجهول الشوباصي الذي اشتقنا لتعليقاته ولست واثقا إذا افترسه وحوش الجاهلية أو خطه مقطوع بس

(الجمل): أهلا بك ياشوباصي مجهولا أو معلوما

نبيل الرائع

الشكر الوحيد الذي يستحقه هذا الزمن هو ان نبيل صالح موجودا فيه , شكرا ايها النبيل.

(الجمل): هي كبيرة عليي ياجبلاوي..ولطالما أجد الناس أكبر مني حتى أعاشرهم وحينها أعرف مقداري بينهم.. فليس كبيرا كل من ستأكله الديدان، لذلك يجب أن نصنع مالا تسطيع ديدان الزمن أن تلتهمه: إنها أعمالنا وأفكارنا الجيدة..

حكمة

الدين: استعمار سماوي لأهل الأرض. هذا أجمل تعريف قرأته في حياتي عن الدين

أستاذ نبيل

أنت لا تكتب ،،،أنت تنحت كلمات ليست كالكلمات ومعان سهلة لكنها امتنعت عن معظمنا أشكر الله لوجودك بيننا وأتمنى لك المزيد من الشغب الرائع كفاعله ،،،

(الجمل): أنا منكم ياوسن فأنتم كلماتي ومن دونكم لا معنى لحياتي فليحمي الرب كل السوريين المخلصين

الآن فقط, وبعد 46 سنة, فهمت

الآن فقط, وبعد 46 سنة, فهمت المعاني الخفية الكامنة في درس القراءة الأول الذي تعلمته في إحدى المدارس الابتدائية في برزة, دمشق, والذي كان مكوناً من العبارات التالية: علم بلادي مرفوع, ياسوزان قولي عاش بابا, سافر قطار درعا, في كوري نار. عندما استذكرتُ هذه العبارات مع صديق سوري في عمان, سألني: ما كان فيه عدوركون عبارة: إب..إب..الأرانب تستعد للحرب؟ والآن, علم بلادي صار علمين,وسوزان راح أبوها شقف شقف في ساحات الجهاد المدنس, ودرعا التي كنتُ أتخيلها بلداً بعيداً فيه قطار وأتساءلُ لماذا ليس عندنا قطار في سوريا على غرار درعا اكتشفت أنها أقرب إلينا من نصل السكين وحليب بزيزات الأم تيريزا فليحان, والأرانب كانت تستعد للحرب طيلة تلك السنوات والآن صارت نملاً أسودَ مفترساً, وأخيراً تبينَ لي أن النارَ كانت في كورنا على الدوام...بس ما كنا حاسين...على قولة عادل إمام: متعودة...دايمان

(الجمل): يمكن تسمية هذا بفلسفة التاريخ السوري الحديث..وقريبا يأتينا خراء الوهابية ومناهج السعودية..فليرحمنا الرب بما تبقى عنده من رحمة..

لدى عائلتنا صديق ثمانيني صافي

لدى عائلتنا صديق ثمانيني صافي القلب والفكر وكلما أحب شيئاً فيه خير كثير للناس يقول بكل بساطة " الله يقْوِي نبعه " حتى وإن لم يكن مصدره نبعاً وتيمناً به أكرر هذه العبارة والذي له الحق الحصري بها وأقول الله يقوي نبع هذا الفكر الذي تسيل كلماته من قلمك وسوف أضيف بعض التعريفات -إن سمحت لنا- لانني أعلم أنها ليست بقوة تعريفاتك والتي أصبحت أكثر من معترف بها لانها قومست قاموساً جديداً واقترح تسميته ب( قاموس الحضيض) والله ولي التوفيق

ميشيل كيلو : وحدة غير فيزيائية لقياس كتلة الخيانة والعمالةوهي اول واحدة تجمع بين أنطمة قياس الوحدات جميعاً( الدولية ,الأنكليزية,التركية,القطرية الأخونجية, العلمانية, اليسارية , الوهابية)

رضوان زيادة: طِرْحٌ غير مكتمل _عضوياً سياسياً عقلياً جنسياً_ لفأرة زانية نتيجة خلل زمني جيني وضع شعر عانته في صلعته ( الطرح هو الجنين غير المكتمل والذي تلقي به والدته من أحشائها نتيجة خضة ما)

جهاد النكاح: دعارة ذبح حلال حسب الشريعة الوهابية

القرضاوي : قوادعلى أبواب التقاعدو يحاول البحث عن عقد توظيف كمستشار ديني لشؤون القوادة

الطائفية: التهمة الأكثر استخداما من قبل المعارضةالوهابية لتكفير الدولةو تبرير قتل الطوائف والمذاهب الأخرى ,علماً أنه يسجل لها عدم الإعتراف بالطائفية لأنها لا تعترف أصلا بمن لا يقول قولها

حمد بن خلفية آل ثاني : أول آلة خلط تستخدم لصنع كوكتيلات من الغاز والدولار والدم والخالية من الموزة

الشيخة موزة : الشيء الوحيد الذي لا يخلط بخلاط حمد

رائع رائع رائع

أنت هو أنت وأنت كما كنت وأنت كما هي سوريا وكلاكما خصب للعقل والروح
أحييك من القلب أستاذ نبيل

ليس للتعليق مكان ... أقرأ

ليس للتعليق مكان ... أقرأ تمعن أنتشي بجرعة الذكاء ثم أسند ظهرك على الكرسي وأرجع رأسك للخلف و أبحر في ملكوت الشغب الصالح

رائع أستاذ نبيل ..فعلا هذه

رائع أستاذ نبيل ..فعلا هذه المسمّاة ثورةوتداعياتهاانتجت قاموسالغويا قريدا من أهم ميّزاته نسف ماتبقى من قيم واخلاق وضمير ..

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.