آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

فرسان السنّة أم فرسان الأمة: تلك هي المسألة

«الناس يموتون من قلة المعرفة» في سائر العالم العربي والإسلامي الذي كان يظن فيه الناس أنهم انطلقوا بثورات نحو المستقبل فإذا بها ردة نحو الماضي يقودها الإسلافيون الذين استخدمو توق الناس للحرية ثم انقلبو عليهم بعد الوصول لمبتغاهم، في مصر وتونس وليبيا بالأمس وسوريا اليوم.. ومن دون الغرق في التفاصيل التي أعمت الناس عن رؤية الحقيقة الكبرى، وهي أن الصراع في المنطقة العربية الإسلامية ـ بعد تمييع الصراع مع إسرائيل وتصالح الدول السنيّة معها ـ قد تحول إلى صراع سني ـ سني، بين الأصوليين والقوميين في شقه الأكبر، بينما يبقى وجود الأقليات في هذا الصراع تفصيلاً ثانوياً في المعركة الكبرى لاستلام دفة قيادة سفينة الأمة السنية وبقية الطوائف الأخرى المسافرة معها في الدرجة الثانية..
فقد بدأ الصراع بين طرفي السنة منذ سقوط الخلافة العثمانية، بين القوميين والإسلاميين، حتى داخل تركيا السنية نفسها، ومن ثم في الصومال وأفغانستان .. وقد تمكن الإسلاميون اليوم من القبض على ناصية السلطة في عدة بلدان بعد طول استبداد القوميين العلمانيين بها، حيث أطلقو على هذا الصراع اسم «الربيع العربي» بينما هو في حقيقته على الأرض «ربيع سلفي» ، وستحسم نتيجة الصراع من مصر أولاً، إما لصالح السلفية العنصرية أو للسنة القومية التنويرية التي تتآلف مع بقية الأقليات العرقية والدينية التي انضوت تحت سقف الثقافة العربية السنية منذ الاستقلال، والمناهج المدرسية تشهد على ذلك.. ويبقى السؤال: ما الذي يدفع البعض اليوم لأن يكونوا «فرسان السنّة» ،كما هو واضح في تسميات المجموعات المقاتلة، بعدما كانوا فرسان الأمة كلها ؟! وهنا نعود إلى الجملة الافتتاحية:«الناس يموتون من قلة المعرفة» جواباً لمن لا يعرف لماذا تستعر حفلات القتل المجاني في عموم العالم الإسلامي وتلتهم أحبابه من حوله..
وبالعودة إلى الماضي القريب نتذكر الحرب الإخونجية السلفية ضد الزعيم العربي جمال عبد الناصر منتصف الستينات، ومن ثم الحرب الإخونجية السلفية ضد الزعيم العروبي حافظ الأسد أواخر السبعينات بدعم سعودي- فرنسي- أمريكي، كما هو الحال اليوم، حيث حاول الإخونجيون، ومازالوا، استغلال العنصرية الطائفية في سورية للوصول إلى كرسي السلطة، غير أنه في مصر وتونس وليبيا لا توجد طوائف أخرى، لهذا انكشف الصراع على حقيقته بين طرفي العرب السنة واستيقظ التنويريون على الحقيقة المرة في تونس ومصر اليوم وغداً في سوريا، حيث أن السلفيين لا ينتجون عقلاً طالما أنهم مستريحون إلى سهولة النقل عن «السلف الصالح»: يا سياف هات النطع والسيف واقطع رأس هذا الزنديق، وخلصت القصة، تماما كما يفعل الآن متزعمو جبهة النصرة الجهلة بالسوريين .. بينما التنويريين من نخبة السنة كانو افتتحوا النهضة العربية قبل قرن من الزمان: الكواكبي والأفغاني والطهطاوي ومحمد عبده وعلي عبد الرزاق.. وتلامذتهم الذين استوردوا أدوات الحداثة إلى العالم الإسلامي فجاؤوا بالمطبعة والمسرح والإذاعة والسينما والتلفزيون والأزياء وحقوق المرأة، وكل ما أوصلنا إلى ما نحن عليه اليوم بالتعاون مع نخب الطوائف والقوميات الأخرى..

***

قبل سنوات خمس تعرفت إلى الشيخ أحمد حسون وجرى حوار صريح بيننا سألته فيه: إلى أين تذهب بنا طائفة الأكثرية يا شيخ؟ فقال: المنكفئون منهم ذاهبون خلف أسامة بن لادن، والتنويريون مستمرون بالمسير نحو المستقبل .. واليوم يتجلى هذا الصراع بوضوح بين فريقي السنة في مصر، إذ انتبهوا إلى أن التحالف السلفي الإخواني يمد أجنحته من تونس إلى سوريا مستغلا جموح العامة نحو وهم الحرية. وقد بدأت تتشكل جماعات رأي في المدن المصرية المنتفضة، تنادي بالوقوف إلى جانب مؤسسة الجيش العربي السوري التي يؤيدها علماء الاعتدال السني في بلاد الشام، في الوقت الذي يحاول فيه قادة المعارضة الإخونجيون تغذية البعد الطائفي في الحرب السورية القائمة، بدءاً بتسمية مجموعاته المقاتلة وانتهاء بأسماء أيام الجمعة التي تنحو إلى تأجيج العنف كلما فتر خلال باقي أيام الأسبوع: قذائف عشوائية على المدنيين ومشانق وحفلات سحل وتعذيب وشواء وتقطيع، حيث يمكن لزعيم أي مجموعة مسلحة جاهل أن يقرر موتك بتهمة عوايني دونما إثبات لمجرد أنه يريد أن يستحوذ على دكانك أو ورشتك أو ينزو على ابنتك أو امرأتك، وسوف تُسخر الصحافة الغربية والعربية طاقاتها لعرض بطولاته ضد السوريين (الأسديين)!؟

في الشهر التاسع من العام الماضي وبعد إطلاقي لموضوعة الإسلام الشامي في مواجهة الوهابية السعودية، وكلاهما سنّة، ذكرت بأن التيارين اصطدما منذ عام 1803 عندما هاجم مقاتلو الوهابية دمشق وحاصروها حتى أخذوا الضريبة منها بعدما احتلوا مزيريب وأعملوا قتلاً في أهلها بعد مذابحهم في قرى الأردن.. دعاني المفتي حسون لزيارته وتحاورنا لأكثر من ساعة وافقني الرجل على أنه من الخطأ اعتبار موقف علماء الشام اليوم دعم للسلطة بقدر ما هو رفض مستمر لأطماع الوهابية في سورية منذ قرنين ونيف، وكما استعان العلماء بالجيش الشامي آنذاك لحماية دمشق فإنهم يستعينون بالجيش العربي السوري اليوم لحماية صيغة التعايش التي حققها مسلمو بلاد الشام السنّة خلال 1400 سنة، حافظوا فيها على شكل الإسلام الأموي بقيادته العربية، غير أن قلة المعرفة هي التي أوقعت الكثير من أهالي أرياف بلاد الشام في شبكة البترودولار الوهابي وقادتهم إلى التهلكة..

***

إننا محكومون بأهل السنة وتوجهاتهم: هذي حقيقة مستمرة منذ أواخر حكم العباسيين، الذين ألغوا قيادة الفرع العربي للإسلام وأعطوها للعجم الذين اعتقلوها حتى مجيء جمال عبد الناصر الذي أعاد ريادة السنة إلى أصلها العربي، كما استعاد النسر القرشي رمزاً لعلم الوحدة العربية بين مصر وسورية، ولكن هذه اليقظة القومية لم ترضِ الغرب الذي بدأ باستخدام نفوذ البترودولار السعودي ضد ناصر كما استخدمه ضد حافظ الأسد وصدام من بعده.. هذا الغرب الذي يدعم اليوم العثمانية الجديدة التي أسقطها بالأمس، حيث يمهد لتركيا، المتصالحة مع الصهيونية، لقيادة المجتمعات الإسلامية لصالحها إنطلاقا من بوابة الشام ..

لكن تقديرات الحقل قد لاتتناسب مع حصيلة البيدر، إذ بدأ غالبية المصريين اليوم يستعيدون روح عصر النهضة العربية، عندما كانوا فرسان الأمة وليس مجرد فرسان السنة، وهاهم ينتفضون ضد حكم الإخوان بالحديد والنار والسخرية المرة من غبائهم السياسي وتحجرهم الاجتماعي ، كماينتبهون إلى أن غالبية إخوتهم في سورية يقفون مع جيش الدولة العربية ضد السلفنة، وهذي بداية اليقظة العربية السنية لاستعادة راية التنوير في مواجهة القوى الرجعية، وهي معركة كسر عضم بين فريقي السنة تقف فيه الأقليات مع فريق التنوير لمواجهة عدونا الحقيقي: إسرائيل ..

هامش 1: وفيما يذكر في سيرة عبد الحميد السراج قائد الإقليم الشمالي أيام الوحدة بين سوريا ومصر، أن السعوديين قدموا له شيكاً بمئة مليون لكي يعلن انفصاله عن عبد الناصر فما كان من السراج إلا أن قدم الشيك إلى قائده جمال.. ومازال السراج يعيش في مصر حتى اليوم حياة متواضعة، بينما لم يتورع رياض حجاب (البعثي) عن بيع قائده بأقل من ذلك لصالح مشيخة قطر..

هامش 2: وقد مضى العهد الذي كنا نخجل فيه نحن السوريين من تسمية الطوائف، واليوم أول مرة اتحدث فيها مستخدما توصيف «السنة» بشكل مباشر، بعد عامين من استهلاك معارصة قطر وعصاباتها المسلحة للتسميات الطائفية والاتجار بها .. فلا حول ولا قوة إلا بالله..


نبيل صالح

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

س سؤوال؟

أستاذ نبيل...

متى وقت الحرب الحقيقية (التدخل العسكري المباشر)
أريد أن أموت ميتة عز.
لا أريد أن يقتلني سوري آخر.

(الجمل): في الخريف ..أقصد عند حلول خريف المتمردين هذا الخريف..

شركة البعث Limited

تبنى حزب البعث القومية العربية بداية لصهر الأطياف و الشرائح الدينية و الإقتصادية المختلفة ضمن بوتقة الأمة العربية، حيث كانت سورية من أغنى الدول العربية ثقافياً و اقتصادياً قبل اكتشافات النفط في إمارات الخليج الذي أعطى قوة مالية ضخمة لمجموعات بدوية بدائية فكانت الطفرة.
حزب البعث لم يتحول إلى شركة لأنه يفتقر إلى التمويل، بل تحوّل إلى مزارع للمسؤولين في الدولة.

أخوكم القاضي

حزب البعث و القيادة السياسية

ويل لأمة قيادنها لا تقرأ، وإذا قرأت لا تفهم، و إذا فهمت لا تتحرك أو تضرب، و إذا ضربت لا تصيب و إن أصابت فبالصدفة لا بالحِرَفية.

هذه قيادات حزب البعث و إدارة البلاد، أمنياً و مصالح الشعب.

نريد حزب بعث جديد

أخوكم القاضي

(الجمل): في كل الأحزاب التي تشكلت على القانون الجديد لم أجد أي منها يتبنى القومية العربية ضمن أهدافه.. إنها أحزاب أشبه بالشركات !

أمنية بسيطة

الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يقدرها إلا المرضى
تحية لقلمك الذي يسبر باطن الأشياء كما أدوات الفحص الطبي للكشف عن الأمراض المستعصية الفتاكة التي تصيبنا و تتغلغل فينا ونحن بلهاء بها و دون دراية .
والأسوأ أننا ننسى مقولة درهم وقاية خير من قنطار علاج .
و الأكثر سوءا هي الظن بأن المعني بها هو الجسد فقط وليس العقل .
أمنيتي بكل بساطة هي تطبيق هذه المقولة السالفة الذكر على العقل والنفس قبل الجسد .
وتحضير اللقاحات المناسبة التي تقي الفكر من أخطر الأمراض والتي قد يمكن أن تصيبه (وخصوصا الأمراض الدينية ).
والانتباه إلى الخطر الحقيقي الذي يهدد المجتمع ويهدد الوطن الأمر سيان

الشيخ البوطي و حين استشهد

الشيخ البوطي و حين استشهد بعمل مجرم حقير، إستشهدت ديانة و أخلاق كل فيسبوكي وضيع، ترجم شهادة الشيخ الجليل إلى ذمة السفالة و قمة الخُلُق السفيه! يا أيها الراحل إلى مكانك الأفضل، إن حذاءك المتواضع الذي تركته لتصلي، أكثر قداسة من صلوات من قتلوك تارة بالدم و تارة بالحقد و آخرها بحرفٍ و كلمة كافرة!
( .... )

*أغبى رجل في العالم :

*أغبى رجل في العالم : رياض حجاب الذي خان وطنه وباع شرفه ليذهب ويستجدي نفس الموقع الذي كان يشغله وهو معزز ومكرم , أما إذا كان إنشقاقه عن إيمان فكري بالمعارضة فلو كان فيه لمحة من عقل لبقي في موقعه وساعد المعارضة وهو يشغل ثاني أهم موقع في سورية .
* ثاني أكبر أكيل خرى بالعالم : باراك أوباما المعبر دائماً عن قلقه من أن تصبح سورية مركزاً للأرهاب رغم أنه عملياً هم أبو وأم والراعي الأول للأرهاب في سورية . صاحب المركز الأول هو طبعاً بوش الصغير .
*...... معارضة بالتاريخ : بحثت كثيراً فلم أجد كلمة يمكن أن توضع مكان الثلاث نقاط فاللغة العربية وحتى اللغات الأجنبية التي أعرف أثنتين منها ليس فيها كلمة كافية لوصف كذب وسفالة وإنحطاط وعمالة و عبودية وتخلف ووحشية المعارضة السورية .
* أبهَم تجمع مخلوقات : العرب
* أقل الناس صبراً : المثقفين السوريين ومن ورائهم بعض السوريين الذين رموا جهد عقود ويمكن قرون من محاربة الطائفية و رموا رأي الكتلة الأكبر من السوريين الرافضة للطائفية وأنساقوا وراء قلة مروجة للطائفية تحاول خلال أشهر أن تمحي ما بني خلال قرون . لن نتحدث ولن نتصرف طائفياً ... من باب العند إن لم يكن من باب الواقع .
*آخرون لا يستحقون أن يذكروا لتفاهتهم ولكنهم يستحقون أرقام قياسية سأذكر بعضها كمثال وسأترك الباقي لكم . رضوان زيادة : أبشع معارض في العالم ( شكلاً و فكراً ) . الأخوين طلاس : أعهر معارضين . رياض الأسعد أفشل واقل ضابط هيبة .
كندة علوش : أحول معارضة ,إذا بدها تعارض تروح تعارض السلطة الفلسطينية أو حكومة حماس شو دخلها بالنظام السوري . مي سكاف و فارس الحلو لاأعرف بماذا أصفهم أثنان مسيحيان وآرائهم شيوعية أصبحوا مؤيدين للأخوان المسلمين أترك توصيفهم لكم . الفنانات السوريات المعارضات : أكبر أنتاج للحليب من مصدر غير بقري . جمال سليمان : أغلظ معارض ( وغير معارض ). مجموعة من المثقفين و الفنانين السوريين : أزبط لون رمادي ( بإمكاني تسميتهم بالواحد وخاصة منهم المتمسحين أيام الرخاء بالنظام ومسؤوليه والنائين بأنفسهم الآن ) .برهان غليون و صادق العظم : أسرع دخول في الأسلام ( بلمحة دولار ) هيثم المالح : أخرف معارض بالتاريخ ( تتهنى قطر يلي لمته ولا تزال متحملته ) .كثير من الصحافيين والأعلاميين يمثلهم فيصل القاسم و حكم البابا : أثبتوا ( أستغفر الله ) أن أنكر الأصوات ليس صوت الحمير. يمكنني ويمكنكم الأستمرار بمنح الأرقام القياسية لتشمل كل من له علاقة بهذة الجائحة الجرثومية التي تدعى معارضة هي وكل من صنعها و دعمها فلم أجد منهم أحداً لا يستحق دركاً أسفل بشكل قياسي غير مسبوق , ليشكلوا بمجملهم ظاهرة فريدة في تاريخ البشرية حيث لم يسبق أن ذكر التاريخ أن فرزاً كهذا حصل بحيث أجتمعت كل النقائص بجهة ندر أن يشذ أحد أفرادها عن نقائصها .

شكراً

شكراً للأخ فراس عباس أحسنت القول والإيجاز . شكراً لكل الأخوة المعلقين الذين يعطون أملاً لكل قارئ لهذا الموقع أن الدنيا لاتزال منتجة للعقل والمنطق . جميل أن تعود الحيوية للموقع بهذا الشكل بعد شبه إنكفاء . جميل أيضاً أن يكتفي المرء بالقراءة ولا يحتاج للكتابة لأن من كتبوا قد عبروا عن رأيه وزيادة.

(المشاغب!!) النبيل : نبيل

(المشاغب!!) النبيل : نبيل صالح
لماذا تركَ ( رفاقنا!!!) الصحفيين المدللين في صحفنا المحلية البلد في الاوقات الصعبة مثل (الرفاق !!!) بسام جعارة ، حكم البابا ، محمد منصور ، عدنان عبد الرزَّاق ، خطيب بدلة ، .........وأصبحوا ( نجوماً!!) في المعارصة !! مع أنهم كانوا يجيدون اللعق والمص واللحس و ... وكان الجهابذة يضعون مقالاتهم في أماكن بارزة مع أجور عالية الدسم !!!؟؟؟
بينما المشاكس نبيل صالح كانت تقلقهم مقالاته مع أنها لم تكن تملك مخالب أو أظافر طويلة !!!وبقي في حضن أمه سوريا أو سورية ..
لفت نظري في مقالتكَ أعلاه استخدامك لمصطلحات طائفية !! إذا وصل هذا لنبيل صالح ..هذا يعني أننا في كارثة حقيقية ...

أختم بما قاله محمود درويش :
الشهداء لا يتشابهون.. لكل واحد منهم .. قوام خاص وملامح خاصة وعينان واسم وعمر مختلف ..
لكن القتلة هم الذين يتشابهون..
* ****
شكراً لسعة صدرك ، وجميل صبرك ، وبعد نظرك ، ...
هامش :
أعتقد أن أهم كتاب صدر في سوريا بعد الاستقلال وأكثر موضوعية هو كتاب: رواية إسمها سوريا .. ولم ينل الاهتمام اللازم من قبل أولي الأمر ..
هامش:
صدر كتاب لك بعنوان نساء سوريات بحثتُ عنه في المكتبات ولم أجدهُ .. طبعاً الكاتب نبيل صالح .. كيف يكون الوصول إليه ؟؟ أيها الصديق النبيل ..
لكَ سلام معطر بباقة نرجس ..

(الجمل): راسلني على الفيسبوك يا عربي وشكرا على النرجس الذي يذكرني بطفولتي

لما الكتابة

حقيقة لا أعرف لماذا الكتابة و لمن الكتابة. المشكلة تكمن انه عندما تكتب فأنت تكتب لمن يقرأ. نحن أمة لا تقرأ (هم). الكتابة للعقل و هو في اجازة عند الحوريات. لما التعب و الانشغال بالكتابة. هل بعد عامين من السعار الوهابي اللاعقلي اللوطي سيتم استخدام العقل ام المدفع المنوي.
الجيش العربي السوري يمثلني و بوطه تاج على رأسي.
المعركة هي معركة وجود العقل او لاوجوده. معركة تحريك النووي او المنوي. معركة الارتقاء الى الفضاء بالصاروخ او بالديناميت.
اكتبوا ما شئتم فلا حل الا بالبوط العسكري السوري المقدس.

قالَ الطفل :لقد عرفتُ معنى

قالَ الطفل :لقد عرفتُ معنى الفساد السياسي !!
==============================
سأل طفل والده مامعنى الفساد السياسي ؟؟؟
فاجابه: لن اخبرك لانك صغير وصعب عليك فى هذه السن ولكن دعنى اقرب لك الاجابه

* مثلاً أنا أصرف على البيت..أسمّى الرأسمالية.

*وأمك تُدير شئون البيت..فهي الحكومة.

*وأنت تصرف.يطلق عليك الشعب.

*وأخوك الصغير هو أملنا..يطلق عليه المستقبل.

*والخادمه التى تعيش من ورائنا..اسمها القوى الكادحه.

فذهب يفكر فى الموضوع .. وفى الليل لم يستطع الطفل أن ينام فقام من فراشه قلقاً ، ولما سمع أخوه الصغير يبكي ذهب إليه فوجدهُ بدون حفاضة ..
وذهب ليُخبر أمه فوجدها غارقة فى النوم ولم يجد والده
فذهب ليبحث عنه فى أرجاء المنزل فسمع صوته يضحك مع الخادمه فذهب إلى فراشه ..

وفى الصباح قال لأبيه لقد عرفت معنى الفساد السياسي
هو :
عندما تلهو الرأسمالية بالقوى الكادحة وتكون الحكومه نائمة في سبات عميق عندها يصبح الشعب تائهاً ومهملاً ويصبح المستقبل غارقاً فى القذاره ..!

في اليابان تُدرَّس مادة من

في اليابان تُدرَّس مادة من أولى ابتدائي إلى سادسة ابتدائي اسمها "طريق إلى الأخلاق" يتعلم فيها التّلاميذ الأخلاق والتعامل مع الناس !!
أمَّا عندنا ؟؟؟!!!

هل المنطقة على صفيح ساخن

هل المنطقة على صفيح ساخن ؟؟؟
يجيب سوري مخضرم !!
فجأةً يستقيل ميقاتي و يترك الحكومة في وقت يشهد لبنان توتراً طائفياً بين التبانة و جبل محسن و محاولات لجر المقاومة الى نزاع داخلي.

فجأةً يعتذر رئيس كيان العدو من لص حلب أردوغان و يُعلَن عن عودة العلاقات الصهيونية التركية بشكل رسمي ..

فجأةً يعلن حزب العمال الكردستاني عن هدنة مع الجيش التركي ..

أوباما يقول من " تل أبيب " أنه سيحشد الدعم العالمي لما أسماه الثوار في سوريا ..
المنطقة على صفيحٍ ساخن ..

تتعقد الأزمة اكثر

نعم الأزمة تتعقد اكثر وما كان محللينا السياسيين يتبجحون به من أن لدى اردوغان مشكلة كردية , فجأة تحل هذه المشكلة او على الاقل تجمد, الخوف من ان نكتشف ان محللينا نايمين في العسل مثل نوم حكوماتنا السابقة

يتساءل طفل سوري تحت سن

يتساءل طفل سوري تحت سن السبعين !!
عجيب أمركـم جميعاً !!
تســـــتغربون قتل البوطي!! في أمــةٍ ســمّت بالســم أبابــكر ، وطعنت بخنجر ٍ عمر وقطَّعت عثمان بالســـيوف وضربت علي بســـــيفٍ مسموم وجزَّت رأس الحســـــين ورفعته على رأس رمح
كم نحن منافقون ..!!

هل تعلم

هل تعلم :
*******
هناك مليار ومئتي مليون بوذي بالعالم ؟؟؟
كتابهم المقدس وهم شبه وثنيين من 45 صفحة!
لم يتقاتلوا يوماً !!
نحن لدينا 23451 طائفة ومذهب وطريقه وفرقة و و و ..ونتذابح على مدار الوقت ونقتل الائمة في محرابهم .... !!!!

ماذا اقول

صدقت سيد مجهول الشوباصي إننا ندفع اليوم فواتير الفساد. وما أكثرها.
لسنوات كنت احلم بالاستيقاظ على خبر إعدام فاسد أو محاكمته ,لكن لم يتحقق حلمي أبداً . كل ماحصل هو طرد بعض الفاسدين الصغار كبكش محرقة , فانطبق علينا القول : "... حين يكون الحديث عن قطع شجرة يعني السكوت عن جرائك أكبر ."

- لماذا فقط في الأزمات نريد ان نشرح للشعب ماذا فعلت الوهابية في تاريخها ومازلنا حتى اليوم ندرسها في كتاب التاريخ للثانوي الأدبي بأن الوهابية حركة اصلاحية ,
- لماذا لم نفعل شيئا عندما كان الدعاة بهبطون في مطار حلب وعندما سألهم صديق لي قال له احدهم إنهم آتون لنشر الإسلام في ريف حلب , وكأن ريف حلب ليس مسلماً .
-لم نسأل احدا ً ولا موظفا صغيرا من أين لك هذا فتجرأ الجميع على القول: كل هذا لي.
- لم نستطع ان نوصل المواد المدعومة إلى أصحابها بالعدل ليس بسبب الطرقات غير الآمنة ولكن بسبب أن لا احد من المسؤولين يريد أن يحل مشكلة الدعم ويحولها إلى مبلغ مدفوع , وإلا من سوف يستورد الرز والسكر وغيرها من مواد مدعومة , ومن سوف يهرب المازوت ,

- كتب الوهابية تباع حتى اليوم على بسطات الكتب في كل سورية , لأن عنصر الأمن لا يستطيع ان يفرق بين كتاب للوهابية وبين كتاب للطبخ.لن أذكر أسماء للكتب كيلا اعمل لها دعاية مجانية.

- هذا ليس وقت التنظير التاريخي والسياسي للوهابية وللحركات الاصولية , ما دمنا حتى اليوم ولمدة سنوات عجاف كثيرة نسمي : الفتح العثماني لبلاد الشام . والخلافة العثمانية ,

- ألا يكفي جلداً للذات استاذ نبيل , من لم يعرف حتى الآن ما ذا يجدث في سورية لن يعرف ابدا لأنه تحجر خلف تزمته المقيت ولن ينفع معه شيئ.
يكفي جلدا ً للذات , قولوا لنا ما هي الخطوات الإيجابية التي يمكن اتخاذها كي يبرق الأمل , ام علينا ان ننتظر ان "يهدأ النهر كي تظهر القاذورات"

حمـت ألهة سورية سوريتنا

(الجمل): من يستطع حمل السلاح للدفاع عن الوطن فليفعل ومن يستطيع صنع رغيف الخبز فليفعل ومن يتقن التحليل والتفكير والكتابة فليفعل .. كل فرد مخلص يستطيع أن يفعل الكثير لتمتين وصمود جبهتنا الداخلية ودعم جيشنا العربي السوري.. لاتستهينو بالحجر الصغير الذي قد تسند صخرة.. قاوموا ببعض ماتملكون اليوم كي لاتفقدو كل كل ماتملكون غداً..

أستاذ نبيل جميل ودقيق جدا

أستاذ نبيل جميل ودقيق جدا ماذكرت ...و مانراه اليوم واقعا على الأرض هو ترجمة لمخطّط وضع على نار هادئة وبناء على دراسة وافعية لتاريخنا الإسلامي وأنت ذكرت ذلك عندما استعرضت تاريخ الوهابيّة ...كلّ المؤسسات الدينيّةالإسلاميّة مخترقة..الأزهر وغيره وعلى مدى عقود وللتذكير أكبر المساجد في دمشق هذاإذا لم نذكر المدن الأخرى وايضا وعلى مدى عقود كانت بأيدي من انشقّوا عند أول إشارة وهابيّة بعد ان عاثوا بعقول شريحة كبيرة من الشباب فسادا وتضليلا وجهلا ...ومنذ الشريف حسين واكثر القادة وكلّ الملوك ومشايخ النفط والغازالعرب بعبّ اميريكاوخدما لإسرائيل ومشروعها التلمودي وهذا الأهم بالنسبة لها ..لأنّ النفط والغاز يأتي لخدمتها وبأرخص الأسعار .. أين كان الفرسان من رجال الدين سنّة وغير سنّة على مدار المئة سنة الأخيرة ؟ لو كان لهم تاثير كبير لما تصدّر القرضاوي وأمثاله المشهد ..هم قلّة كالشهيد البوطي والمفتي حسون وآخرين ..مايحدث هو نتيجة طبيعيّة لهذا الواقع العربي المتردي.. يعني حتى غزت أميريكا العراق أدخلته قبلا في حرب مذهبيّة مع إيران وبمال النفط العربي ومن ثم بحصار وبعدها بخدعة الكويت ومن ثمّ انقضّت على فريستها وبمال عربي ولاننسى أنّ صدّام كان حليفها ..وليبيا..سيناريو مختلف ولكن أوصل الى نفس النتيجة ويعد أن أصبح القذافي حليفا ...ولبنان ومن يحكمه من أمراءالطوائف ..يعني لاجديد بهذا الكلام ولكن ألا تعتقد استاذ نبيل أن التعاطي الأميريكي في هذه الحرب علينا يشبه الاسلوب الذي اتبعته في العراق ... بأن تنهك خصمها تحاصره ماليا سياسيا اقتصاديا وإعلاميّا وتستعدي عليه الجوار المسمّى عربي ومن ثمّ تنقضّ عليه.. وهل برأيك أستاذ نبيل كانت سياسة حلفائنا بالتعاطي مع هذه الحرب صائبة ؟ وهل يُعقل أن أترك حليفي يُنهك وتُدمّر بناه التحتيّة ؟ وهل مشروع التساؤل بانّ الكلّ يسعى لضمان حصته ؟؟؟ودماء الشعب السوري هي الثمن .. وشكرا ...

(الجمل): نعم ياعزيزي نحن في سورية نواجه نفس السيناريو العراقي وليس علينا سوى الإعتماد على أنفسنا وتسخير كل طاقاتنا للمعركة الفاصلة بين سوريا التاريخية وأعداءها في الداخل والخارج.. فليكن الرب في عوننا..

علمانية أم حماقة وكيف سيكون مأل الأمور لماذا في كل مرة لازم نعيد

توصيف لطيف وعميق مع مسحة تاريخية ولكن يجب علينا أن نطرح الأسئلة التالية حتى نحيط بالموضوع بشكل أمثل.

أولا من سمح للسلفية الجديدة الممولة من الخليج(بهدف منع المد الايراني والسيطرة على الشارع وتوظيفه عند اللزوم) وبشكل رئيس أن تعتلي المنابر أليست وزارة الأوقاف بعجزها عن فرض معيار مقبول لمن يملك المنبر ؟ أم هو تسيب من الدولة وإغفال أو تجاهل مد نفوذ السلفية بالأرياف على حساب الاهتمام والتركيز على المدن. الشيء المحزن أن الدولة العلمانية كانت تلعب بملعب الدين على أمل أحتواءه كبناء المساجد ودور تحفيظ القرآن وكلية الشريعة لكل المتقدمين لا معيار فكري ولا حتى باللغة العربية والدين مجال واسع للتكسب،وكان حريا بها أن تستعمل وزارة الأوقاف لتحييد السلفيين كليا والمشكلة أن بعض الصوفيين المعتدلين يقلب إلى التيارات السلفية هو وبالتالي جمهوره بإغراء المال، أو المنصب وهذا أمر وارد وطبيعي والأمر مع الأسف بدأ بنهاية الثمانينات من القرت العشرين وقتها بصمت ودأب كانت الوهابية والسلفية تستهدف المشايخ الذين لم يتفقوا مع السلطة لتجنيدهم وبتخطيط لهذا الغد الحاضر الأسود من عند الشيخ عبد القادر أرناؤووط كونه معروف أمام المحمدي سابقاً وصولا إالى العرعور عندما ما عاد بيهم المضمون كثير

ثانياً تبين من الأزمة أن جذور العلمانية في بلاد الشام وأنا منها لا تتميز بالعمق الكافي أي كما يقال شرشنا على بلاط وهذا دفع بالناس لقمة سائغة لمن يملك الاجابات المعلبة الجاهزة الدينية على كل مسألة حتى علوم الفلك لأنه كله مكتوب لأن الدين يصلح لكل زمان ومكان. كحالة رفض للتنظير الفارغ من محتوى العمل والضمير الجمعي أي وحدة الأهداف والهوية الجامعة اللي كان من المفروض أن يقدمها الفكر العلماني التي تتبناه الدولة.اليوم نرى وبكل الاسف أن شيخ جامع سلفي كان أم صوفي لا يهم حقيقة كونه أصلاحي من المعتزلة المتصوفةأو سلفي ممن يغيبون العقل تماماً قادر على تحريك ألوف من الناس وله من القدرة التحشيدية أكثر من أي حزب عريق كالبعث أو القومي أو الشيوعي أو الناصري بأطيافهم
وبالنهاية هو انسان له ما يكفي من المصالح والغرائز

أي الأحزاب العريقة اليوم خيال لجسد حزبي مشرذم مهزووم ولا أهداف واضحة وخطة عمل جدية على قدر الأزمة الحالية

سؤألي الذي يؤرقني أنحن نمر بفراغ ايديلوجي ناجم عن خظأ الدولة الاستراتيجي بإعطاء مساحة للدين ومحاولة ترويضه من الداخل؟ أم بفراغ لرموز قيادية ذات كريزما تعبوية قادرة على توجيه الجماهير نحو هدف واضح؟ واحتواء المد الديني و تغير طبيعة المعركة السنية السنية وإعادة توجيه حرابنا مجتمعة نحو عدونا الحقيقي؟

المشكلة ما عادت حق وباطل وتوصيف ولكن صارت كيف بدنا نطلع من هذا المطب

(الجمل): عزيزي نصّار، كما ذكرت، نحن محكومون بالسنة، علمانية و سلفية، فإذا نهضت فلها ثوابها وثواب الأقليات معها وإذا تسلفنت وانكفأت فعليها إثمها وإثم غير السنة

الناس يموتون من قلة المعرفه

خرجت بعض الأصوات ( المؤيده ) في الأيام الأخيره لتقول : من يلقي سلاحه سوف نقوم بتوظيفه !!!!!!
وكأن الأزمه هي فقط أزمة فقر !!! غافلين عن عمد أو عن غباء أو استغباء لنا , بأن المشكله في الحقيقه هي مشكلة معرفه .
نكتشف مع كل لحظه في أزمة سوريا أن الجهل هو المسيطر على أرياف الأزمه في بلدنا
بينما يدافع عن وجود سوريا فقرائها .... والجيش العربي السوري أكبر مثال فعموده الفقري هم فقراء سوريا وهم من يقاتل من أجل وجود هذا البلد وبقائه موحداً
أما ( حجاب البعثي ) فما أكثره !!!!
والله يا أستاذ نبيل , بدون ما إسأل , ومن غير ما دقدس ورا حدا منهن , أنا متأكد من أن لدى الكثير من ( الحجابات ) التي ما زالت في مناصبها - لديهم أبناء في سن الخدمه العسكريه أو الإحتياط ولكن .... هيهات هيهات !!
هؤلاء يأتي دورهم بعد انتهاء الأزمه في حفلات الشاي الوطنيه والأعمال (التطوعيه) وحطلي التطوعيه بين قوسين ,وعملية إعمار ونهضة سوريا أي نعم ...أي نعم

(الجمل): عندما يفيض ماء النهر فلا بد أن يجرف معه بعضا من المخلفات و(الرياضات) المحجبة بقناع البعث، فلا تحزن ياصاحبي فعندما يهدأ النهر ستظهر مياهه كل القاذورات..

صراع الانبياء في زمن الاغبياء

اليوم وبعد سنتين من الصراع شعب مشرد اقتصاد منهك اطفال يتامى مدن دمرت وما زالت اموال الخليج تتدفق لقتل سوريا وشعب سوريا و نحن نسير معا الى الخراب للاسف اسناذ نبيل الجاهل دائما عدو نفسه وهل شعب سوريا جاهل ام ان اموال الخليج اعمت عيون البعض ام كرسي الحكم ام اغلاط النظام السابقة ام هي الؤامرة شئنا ام ابينا كانت قادمةوماذا فعلنا نحن وماذا سوف نفعل الموضوع اصبح اكبر من الجميع عندما تتفق الدول الكبرى تحل المسألة اوعندما يتفق النظام والمعارضة تحل المسألة ولكن ماذا تفعل لمعارضة هي اساسا لاتريد الحوار ولاتستطيع ازاحة النظام الان ولافي المستقبل حسب تقديرات الجميع اذا انه الجحيم بحد ذاته ينتظر الجميع اسف على هذا التحليل المتشاؤم ولكنه الواقع حسب رؤيتي المتواضعة.

ملاحظة:اشد مايحزنني في هذه الحرب انه اولادي في هذه الحرب يذهبون لمدرسة لاتصلح ان تكون زريبة اسف اولادي واعتذر منكم الموضوع اكبر مني .

(الجمل): الزريبة هي المكان الذي تجمع فيه مشيخة قطر تلاميذ المعارضة أما المكان الذي يتلقى فيه أولادك العلم فهو أكثر نورا من بيوت العبادة
والنصر للصبر وجيش الأمة الذي لايشكو جنوده كما نفعل اليوم...المزيد من العمل ياعلاء لكي ينتقل أولادنا إلى مكان أفضل..

شكرا" يانبيلنا

سلمت يداك أستاذ نبيل على هذا التحليل الدقيق والعميق ولكن لي عتب عليك و أنا متابع لك منذ بداية (الجمل بماحمل)وهو قلة كتابتك ومحاولة اقتحامك للاعلام السوري (أقصد ظهورك عليه وليس اقتحام يعني انقلاب هذه مزحة)نريد من كل المتنورين والعلمانيين وبعضا" من اليساريين (غير المؤدلجين والمعتقلين سابقا" لأن أغلبهم يهذي هذه الأيام أويصفي حساباته الضيقة مع السلطة وتقع براس البلد) كثرة الظهور و المطالبة بالظهور على الاعلام الوطني السوري أولا والاعلام المتوازن ثانيا" وأخيرا" لاتطول الغيبة علينا في الجمل لأننا نشتاق لكلامك و تحليلك, عاشت سوريا حرة أبية وعاش أبطال الجيش العربي السوري الجيش الوحيد الباقي من جيوش العرب وشكرا"

(الجمل):شكرا ياسر.. أما بخصوص التلفزيون فهو يستهلك الوجوه ولا أحب أن أسستهلك أو أستعرض نجوميتي .. أقوم بواجبي تجاه ناسي بكل ما أستطيع والجمل يستهلك جزءا مني دون أي مقابل اللهم سوى التهديدات..

المستقبل لن يكون إلا للفكر

المستقبل لن يكون إلا للفكر العلماني من جهة و الفكر الصوفي من جهة أخرى واي طائفة أو عقيدة خارج ما سبق ستنخر نفسها بنفسها

أسلحة فتاكة

من المعروف أن الوهابية في العالم العربي تملك أشد الأسلحة فتكاً بالبشر و هما: الفكر الإجرامي العبثي المغلف بالدين الإسلامي و المسّوق بالإعلام و الثروات الطائلة من نفط و غاز... خبرنا الصهيونية و تناسينا العدو الحقيقي الخفي في شبه الجزيرة العربية...

لا أعوّل على مصر، ولا أرى

لا أعوّل على مصر، ولا أرى فيها نخباً، يكفي أن تسمع ما يقوله أحمد فؤاد نجم أو المحروسة بنته، يسري فودة، أو حمدي قنديل أو ... إلخ، عن الحالة السّورية حتى تعلم أنّ معرفتهم بهذا الملفّ نابعة عن متابعة مواجيز ونشرات أخبار العربية والجزيرة

لا أعوّل على مصر ولا أتوقع أن يأتينا خير من هناك، عندما ستصحو مجاميع مهمة من الشعب المصري لن يكون بمقدورها تغيير شيء، وأمّا السّخرية والغناء والتظاهر فلا يقدّم ولا يؤخّر في موازين السلطة، ولا يعدو كونه فشّة خلق يسعد بها الغلابى المقهورين وتطمئن خيرت الشّاطر أن لا حراك جدّي

ندفع اليوم فواتير فساد الأمس واستبداده التي خلّفت أسواراً هشّة وعملاء داخل الأسوار يستقوي بهم كل من أراد بنا شرّاً

أروّض قلبي على تبلّد الاحساس فلقد ضاق بالألم الذي يلفّه

بعير السنة

بعير السنة يقتل العالم البوطي. هذا ما يستطيع أن يفعله تاجر النفط القطري مع أخيه تاجر السلاح الأوربي و الأمريكي فأموالهم تهدم بيوت العلم و تقتل العلماء، تخرّب البيوت و المصانع و تقتل الكوادر، تسرق المحاصيل و تشرّد الآمنين، تسرق و تخرّب موارد الطاقة ليبقى السوريون في ظلام و برد.

تاجر السلاح الأوربي ما زال يراهن على برميل النفط القطري كي يخفف الضغط على منطقة اليورو و لينقذ انهيارها، و هذا البعير السوري لم يفهم بعد أنه و فورته لا تعدوا عن تجارة و صفقات بمليارات الدولارات ل"شيخ نفط" يحلم بالعالمية مع مستمر قديم حديث غارق في الديون.

ربيع و سبعة فصول أخرى لثورتهم الظلامية انتهت و جاء ربيعنا المتجدد، سنتان طويلتان حتى انجلت الحقيقة المرة عند أخوتنا في تونس و ليبيا و مصر. لكن صمود فرسان الجيش العربي السوري و تنوّر شعبنا بالمرصاد، آلاف الشهداء منارة.

طرحت الأخت المحكومة بالأمل فكرة الإنسحاب من جامعة الدول العربية. أؤيد هذه الفكرة تماماً بل و أقترح الدعوة لتأسيس "رابطة بلاد الشام" من سوريا و لبنان و الأردن و فلسطين، بشرط انسحاب هذه الدول من المسخ العربي.
رابطة بلاد الشام يمكن أن تشكّل ردّاً على سايكس بيكو القديم 1916 و الجديد 2011، بنموذج كونفيدرالي يقطع المد العثماني و الصهيوني و الوهابي عبر تشكيل قوّة عسكرية من 200,000 مقاتل لمحاربة "الإرهاب"، بالإضافة إلى الوحدة النقدية و الإقتصادية.
لبنان مهترئ طائفياً و اقتصادياً و الأردن ضائع و مع من يدفع أكثر و الفلسطينيون يبحثون عن وطن، أما سوريا الجريحة ما زالت الأقوى.
القدرة الكامنة لمواطني بلاد الشام قادرة على النهوض من جديد حضارياً ثقافياً و اقتصادياً من علم و معرفة و زراعة و صناعة و سياحة.
القدرة الكامنة لكذا رابطة هي القادرة على القضاء على المد و الفكر الوهابي و العثماني و بعيرهم.

رحم الله الشهيد العالم الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي...

أخوكم القاضي

الحقيقة واضحة

اصبت, كلام منطقي ومبني على احداث تاريخية عميقة. اقرؤا كتب عن عصور المماليك فنفهم الواقع اكثر لتشابه الاحداث والادوات في الصراع الدامي في بلادنا.

الصدفة الحزينة؟

-حقيقة لا أستطيع الاستمرار بالكتابة لأني للتو سمعت بالتفجير الذي أودى بالعلامة الاستاذ البوطي رحمه الله.
-وهل يحتاج موضوعك أعلاه لبرهان أكثر من هذا الحدث عن الاسلام الشامي واستهدافه؟
.

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.