2011-12-06 14:18
هلوسات حمصية

اصرخ يا صاحبي فأنت في حمص.. أُقتل أو تُقتل.. جثث في الشوارع وفي المخادع والساحات. جثث على الأشجار وفي العيون والأفكار. حمصٌ مقبرة.. ولكن، أما زلت تؤمن بالربّ القدير! لقد أقفلنا، لا يوجد حلاوة بالجبن، لدينا مجانين بالجبن مع قطر.. ابتسم فأنت لست في حمص. قدِّموا النطع وهاتوا السياف. هل تحب اللحم نيئاً أم مشوياً؟ فتة روس مع الصلصة الحارّة إذا سمحت.. ولكن، أين المحافظ! إنه يحتسي قارورة غاز وينفث اللهب من قفاه لتدفأ المدينة.. قِفا نبكي من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ ـ بحمص الهوى بين ساحة الساعة فجب الجندلي.. والحماصنة عالقون بين يدي عزرائيل، فلا هم قتلى ولا هم بشهداء، إذن فلتنصبوا لهم المخيمات بين الجنة والنار، كذلك أمر القدير من على منبر الجامعة التي لم تجمعنا على عروبة أو خير: إنه البروتوكول.. ماذا؟ هل هو نوع من الكاتو! لا يا حمار، إنه يقصد بروتوكولات حكماء صهيون.. ولكن أين هم عرب روتانا؟ إنهم يحتسون مازوتنا ويبولون على نيران أجدادنا نكاية بالأضداد من الأحفاد.. الثورة الثورة، أين هي ثورتي التي ضيعت فكرتي؟ لقد انتصرت الثورة ومات الجميع لتحيا ماما أوباما.. ولكن هل سيعود السفير روبرت ليطبخ لنا.. روبرت لا يطبخ يا غبي، فهو مشغول بأكل طبق الجظ مظ في مكتب حسن عبد العظيم لذلك يرسلون له البيض والبندورة..
اليوم سأخيط علماً بلون السلطة (بالفتح أو الضم): جسدي خرقةٌ تخاط إلى الأرض فيا خائطَ العوالم خِطني.. هنا حمص، قدّموا النطع ومدِّدوا الأعناق فقطّة الثورة تلتهم أولادها وأولاد غيرها قَبل أن تفترس نفسها ثم تجلس مع أشباحها تدخن الغليون.. ما شاء الله يا حشيش، زمِّلوني دمِّروني فما عدت أهتم.. والمنادي ينادي برجم الظنون بعدما احترق اليقين وأقضّ مزارب العيون وسرق إيماض الجفون.. بخٍ بخٍ  لم يبق ماشية للذبح، هيا فلنجمع الأشلاء يا أعدقاء... اليوم لملمت أشلائي شلواً شلواً، ولم أدرِ ما أنا فاعلٌ بها بعدما أوقفت الحكومة تصدير أغنام الأمة السورية إلى صدور الكبسة السعودية والمندي الخليجية.. كبسة كبسة، انفدوا بجلودكم لا يخطفنَّكم قعقاع باب السباع ومريدوه.. ألاتباً لبني قريظة وقينقاع !!

صباح مساء: امرأتي على ناصية الفيسبوك، لهذا لا يتوفر لدينا وقت لإنجاب المزيد من الأولاد.. وأولادي توقفوا عن العلم وراحوا في زواريب الفيسبوك يتسكعون، بينماأصدقائي الذين ليسوا بأصدقاء ينتظروني بلهفة على محطة الفيسبوك.. جيوش الفيسبوك الالكترونية، والكتائب الإسلافية، وسائر فصائل الثورة الخلبية، توقفوا عن الزراعة والصناعة والتجارة وتحولوا إلى الكتابة على الفيسبوك. لم نعد أمة "إقرأ" نحن أمة "بكتبلك" على الرمل، بكتبلك على الهوا، يا ذوات العقل الافتراضي الذي كأنه لم يكن ولن يكون..

نبيل صالح

التعليقات

أعيدوا لي سوريتي

لا أعلم ما الذي يجري في حمص .. لكن الى متى يبقى فشلنا الاعلامي ,, أي قطرة دم تهرق في حمص السلطة متهمة إعلاميا ومسؤولة عنها,, أين اعلامنا لكي يقدم أدلة تدحض زيف ما يدعون ,, ماذا عن متظاهري حمص وطالبي الحرية عن ما يحصل ؟ هل أعماهم الحقد,,30-50 جثة في حمص خلال يوم واحد .. أمن ؟عصابات مسلحة؟ تصفية طائفية ؟
اللهم نسألك عفوك ورحمتك

رغم كل هذا الجنون فالخلاص قريب

رغم أنّ الإنسانيّة تُقتل يومياً في حمص عشرات المرّات ورغم الأهوال التي نراها أو نسمع بها وأنا قريب منها فأنا متيقّن أنّ الخلاص قريب.
الأخ أبو نبيل يجب تحليل الأزمة في حمص جيداً حتّى نتمكّن من تفكيك ألغامها.
من يظنّ أنّ الأزمة في حمص عمرها تسعة أشهر فهو مخطئء فهذه الأزمة بدأت مع انسحاب الجّيش السّوري من لبنان في 2005 عندما خرج ودخلت مكانه جميع استخبارات العالم لتسرح وتمرح دون حسيبٍ أو رقيب لا بل مع دعم وتغطية من أطرافٍ لبنانية .
هذه الأطراف التي عملت على شدّ الوتر الطائفي كلما أرادت المنافسة على مكسب مهما كان تافهاً (نقيب أطباء-رئيس بلدية ...الخ)وتصل ذروتها في الانتخابات البرلمانية اللبنانية, وخدمةً لهذه السياسة تم تبنّي التّطرف الإسلامي كأداةٍ لشدّ هذا الوتر ضاربةً عرض الحائط بكل اعتبارات السلم الأهلي والوحدة الوطنية .
بالتّعاون بين أجهزة استخبارت عربيّة وقوى لبنانية محلية تم دعم وتمويل وتنظيم وتسليح وتدريب التنظيمات الإسلامية المتطرفة والمتعددة (جند الشام - فتح الإسلام - القاعدة ...ال) في معقل التّطرف الإسلامي (طرابلس المحاذية لحمص) وكانت كالجّمر تحت الرماد الذي يظهر أحيانا عند شدّ الوتر الطائفي أكثر من اللازم (أحداث جبل محسن والتبانة) و أحياناً ينفجر خارجاً عن السيطرة (نهر البارد).
الخطأ الأكبر الذي فعلناه هو ترك السّاحة اللبنانيّة لأعدائنا يخطّطون على راحتهم لتدميرنا وكان يتوجّب علينا تأهيل جهاز استخبارات بكفاءة عالية للعمل خلف الحدود واستهداف رؤوس هذه التنظيمات الإرهابية دون استفزاز القوى الدولية ,ويجب التّعلم من أعدائنا الصّهاينة كيف يغتالون خارج الحدود ويخرجون كالشّعرة من العجين.
لبنان بوابة تدمير سوريا وهذا ما تعلّموه منذ اغتيال الحريري ولنا الحق في الدفاع عن أمننا القومي ولدينا من الحلفاء ما يكفي في لبنان وفي جميع المناطق ولكن لا توجد الإرادة .
هذا على المدى الاستراتيجي (البعيد) ولكن بالعودة لما يحدث في حمص يتوجب التفكيك أيضاً :
هناك خطفٌ وتمثيلٌ وقتل .من يقوم بالخطف والقتل هي عدّة جهاتٍ ولكلّ جهةٍ أهدافها:
هناك من بدأ بالخطف والتمثيل والقتل لإشعال الفتنة الطائفية وهذا لا ينفع معه سوى الحلّ الأمنيّ فقط.
هناك من يخطف لاسترداد المخطوفين من طائفته ويقتل إن فشلت العملية وقُتل من يريد مبادلته وهؤلاء سيتوقّفون عن الخطف بمجرّد توقّف الطرف الثاني .
هناك من يخطف فقط من أجل الكسب الماديّ (الفدية) وهذا النوع سيتوقّف بمجرد استعادة الدّولة لهيبتها.
وهناك من تدبّ في رأسه حميةٌ جاهلية من الطرفين فينطلق مسعوراً لينفّذ القتل مع هذا أو ذاك وهؤلاء يمكن أن يتكفّل بهم الأوادم.
المشكلة الحقيقيّة هي أنّ الدولة و أجهزتها وقعت بين سندان الضغط الخارجي ومطرقة المأساة الأهلية.
فهي إن تدخّلت لضبط الوضع تكالبت علينا وسائل الإعلام بالكذب والتحريض عن دخول الجيش والقصف وقتل المدنيين وتكالب الأعراب علينا بحجّة عدم الإلتزام بالمبادرة العربيّة وسحب الجّيش من المدن ..الخ.وإن إنكفأت الدولة عن واجبها سينفلت الوضع الأمني وتنزلق الأمور إلى قتال طائفيّ كما حدث البارحة.فكانت سياسة الدولة (ضربة على الحافر وضربة عالمسمار) يعني سحب الجزء الأكبر من الجّيش توافقاً مع المبادرة مع تقبّل واقعٍ مريرٍ ببعض أعمال الخطف والقتل تُعالج موضعياً بنوعٍ من عمليات (أضرب أمنياً وتراجع قليلاً) ,ولكن يحدث أحياناً أنّ الأرض تفرض واقعاً يخرج عن السّيطرة بشكل مفاجئ وعندها يتمّ الدّفع بالجّيش والأمن وفرض حظر تجول مهما تكالب المتكالبون وهكذا الأمور في كرٍ وفر حتى يتمّ الحسم في الوضع الخارجيّ وهذا ما يقودني إلى تعليقي على زاوية الشّغب السابقة عندما بشّرت بنهاية الأزمة.
العزيز أبو نبيل كل ما يحدث في حمص خصوصاً وسوريا عموماً مرتبطٌ عضوياً حتى الثمالة بما يحدث خارجاً و أذكر أنّك قلت مرة لو أنّ الجزيرة توقف التحريض يومين فقط لتوقّفت الأحداث في حمص فما بالك بتراجع الأتراك عن دعم المسلحين خوفاً من مزيد من العقوبات الاقتصادية كإغلاق المعابر الّستة بيننا وبين تركيا أو إعادة الفيزا بين الدّولتين مع رفع رسوم الدّخول والخروج بشكل كبير لضرب السّياحة في تركيا (وخاصة في الأعياد القادمة)إلى أن نصل إلى إلغاء اتفاقيّة أضنة الأمنية والتي ستكون بداية دعم حزب العمّال الكردستاني بشكل علني.
إن تراجع الأتراك لوحدهم كفيل بإنهاء الأزمة كون الجميع في أوربا وأميركا تركها لوحدها في مواجهة حلف يمتدّ من الصين إلى جنوب لبنان .
و أتوقّع أنّ حنكة السياسييّن في سوريا ستدفعهم لمدّ اليد للأتراك مجدداً على مبدأ( عدوٍ ليس من صداقته بدّ)لنخرج سوياً من أزمتنا المشتركة والتي أوصلنا إليها مراهقٌ سياسيّ يدعى أردوغان.
مازلت أظنّ بما يشبه اليقين بأن الأزمة سوف تنحسر بشكلٍ دراماتيكي والخلاص قاب قوسين أو أدنى.
عذراً على الإطالة من صاحب الجمل ومن القرّاء الأعزاء.

لاأعرف ما يمكننا فعله لتجاوز

لاأعرف ما يمكننا فعله لتجاوز كل هذا الحزن، مايمكننا فعله لتضميد الجروح و تسكين الألم. لكن أعلم أنه علينا إبقاء صوت العقل. إن الفاجعة كبيرة بحمص الغالية، لكن لا سبيل غير العقل لحفظها من شر الحرب الأهلية

الصبر الصبر اهلنا في حمص، أملي أن الفرج قريب و انتظر بفارغ الصبر اليوم الذي سيدفع فيه مسؤولي حمص ثمن تخاذلهم و خيانتهم .

صبراً صبراً حمص فكم صهرت سبائك الذهب فما إحترق

قلوبنا معكم، دعاؤنا الدائم بفرج قريب

تنحني قاماتنا لنبلكم و صبركم على الوجع

تحية لك سيد نبيل، اوجعتنا هلوساتك، اوقفها أرجوك، نحتاج جرعات أمل و حب

تحية إليكم شعبي العظيم

آخ يا نبيل

(شرط الالفة رفع الكلفة) ويا حسرتي ما عرفتك غير لما صرت مثلي مكتئب قرفان ضايع تعبان ..يا خوفي يا نبيل نكون أمة افتراضية ورسالتنا افتراضية وتاريخنا افتراضي ومستقبلنا افتراضي والأنكى نكون نحنا افتراضيين.. الله محييك اذا كان شعورك مؤقت وعابر أنا دائم ومستمر.

الله يحميك أستاذ نبيل. آه

الله يحميك أستاذ نبيل. آه وألف آه مما يحدث في حمص وفي سوريا. جراحنا باتت أبدية دامية مثقلة بالمرارة والخيانة والغدر.......والسؤال إلى متى ومن أجل ماذا؟

قسما لو أنك عايش بحمص ما طلع

قسما لو أنك عايش بحمص ما طلع كلام أبلغ و أدق من هالكلام .... الرب من زمان دار ضهرو عن حمص و راح ............

إلى صياد جبلي،كل التحية

إلى صياد جبلي،

كل التحية لك،شكراً على تحليلك. أنا أوافقك الرأي أن الحكومة وقعت بين سندان الضغط الخارجي ومطرقة المأساة الأهلية

لذلك< علينا بالصبر و أنا متفائلة بأن الفرج قريب

كان الله في عونكم اهلنا الأعزاء في حمص

أما يزال على هذه الأرض مايستحق الحياة ؟؟

لطالما ارعبتني التنكنولوجيا..
ومن قبل أن تبدأ (الثورة الحمصية) المختزلة للفورة السورية كنت أتمنى أن ألقي بجوالي في أقرب حاوية قمامة ومعه كومبيوتري المحمول ولاقط بث الفضائيات اللعينة جميعها....
تمنيت أن أنأى بزوجتي وأطفالي عن عفن الحضارة الإلكترونية ...
كنت أحلم بأنني قد أتمكن في يوم من الأيام أن أتحمم بعطر واتنشف بنور ...
أما اليوم فأحلامي في حمص أضغاث من رصاص وحمم وقبور..
أحلم أنني أستطيع الاستمرار في ( الحياة ) في حمص...
أعد كل يوم إلى الألف قبل الخروج (صباحاً ) إلى عملي وأشعر بالإنجاز العظيم عندما أعود إلى منزلي حياَ وقد تأخرت إلى الرابعة بعد الظهر..
أتساءل : هل ألفت أذناي أصوات الرصاص حتى بت أتابع حديثاً أو أكلأً أو..أثناء سماع هذه السمفونيات اليومية اللعينة ؟
أصبح كلامي موجهاً إلي وحواري مع نفسي ، فمن ستحاور في (حمص العدية)؟؟ لا الأفضل لك أن تمارس العادة السرية في أفكارك غير الثورجية ، وإلا فأنت شبيح ولا تناصر أحباب خير البرية!!
أنا كافرحمصي لأنني أنتمي إلى الطائفة السورية...
وزنديق لأنني قرأت كتاب ( الشخصية المحمدية )..
ومنحل لأنني أنادي بالحرية الفكرية..وبإعمال العقل في المسائل الدينية..
ومتخاذل لأنني لا أكبر مع العرعورية..
وملحد لأنني أحترم جميع العقائد والملل المذهبية..
وحقير لأنني لا أترحم على شهداء الثورة الحمصية..
ومع كل ماتقدم وماسيكون فإن على أرض سورية الحبيبة مايستحق الحياة....

بارك الله فيك ياأخي

شكراً لك صياد جبلي على هذا التحليل الرائع لواقع حمص وسوريا عموماً .. ارجو ان يكون كلامك مقنعاً للآخرين المشككين بخلاص الأزمة السورية التي باتت قريبة ان شاء الله والنصر بات قاب قوسين أو أدنى ونحن ننتظر قدوم العام الجديد ويكون الأمريكان قد خرجوا من العراق مزلولين مهانين وقتها وباعتقادي ستحلحل الأمور وتبدأ الأزمة السورية بالانفراج بعد أن تسترد الدولة هيبتها وتفرضها على الجميع من مؤيدين ومعارضين وعندها ستستئصل الارهاب الأعمى الذي يستمد قوته من الخارج العربي والدولي .
مرة أخرى أشكرك على هذا التحليل الواقعي والموضوعي لحالة البلد وننتظر منك المزيد مع الاستاذ نبيل صالح بمقالاته الجميلة وكلماته الساحرة .. ادام الله طلته البهية التي ننتظرها بفارغ الصبر .

المواصفات الشخصية المطلوبة

المواصفات الشخصية المطلوبة لتصبح ممن يسمون انفسهم ثوارا في سورية اولا ان تكون لصا وقاتلا ومغتصبا**** ثانيا ان تجيد الكذب والنفاق اكثر من مسيلمة والاهم ان تقتل وتمثل بالجثث وانت تكبر الله اكبر ان تغتصب النساء في ***** وانت تكبر ان تقتل الاطفال وانت تكبر ان تطلق القذائف على جيرانك وانت تكبر و الاهم ان تكون لديك خبرة في **** منذ نعومة اظلافك وترد دين **************

أعطني سوريتي أطلق يديَّ

أقرأ باسم ذاك الذي خلق
خلق حمصا ًمن جنون ونفخ فيها روح القلق
أقرأباسم ذاك الذي خلق
من دمائنا نبيذاً وقليلاً من العرق
أقرأباسم ذاك الذي خلق
خبزاً من لحمنا يطهى بلا مرق

أمة الدجل

أمتي أمة الدجل فحلها لا يغدو نغل
لم يسلم طعنات حقدها حتى الرسل أعطت الدنيا دروسا في حكم الغانيات الحبل ليس في الدين عندها إلا عظة القتل فتك الجهل بألبابها وأذهب تعصبها العقل
الأخ فيها يذبح الأخ فيها ينكل فخسئت من أمة أمة الدجل

أبكيتني والله

منذ عشرة أشهر ونحن نقول خلصت وهانت وان شا الله هالكام يوم بتهدا, وتأملوا خير يا جماعة, وبكرة تفرج, والله يهدي الأمور.
بس يبدو أن الله لم يعد في صفنا -نحن جميع السوريين- فتخلى عنا ورمانا للشيطان والحقد الأعمى.
سيد نبيل لقد أوجعتني وأبكيتني.

مبارح كان بالي سارح

هل رأيت مافعل ربك بحمص *عاصمة الفكاهة والعقول الطمس* أرسل لها لعنات خمس *جنون وعته ونفاق وإجرام ونحس* أبرارها هم زعرانها* شيوخهاهم كفارها*فسبح باسم ربك مقلب الأحوال*ومهرب الأسلحة والمخدرات والأموال *ربها **** *ونبيها القراد ابن **** المدعو يزيد*فهل من مدكر وهل من مستزيد

ديك الجن

الثوزة دينيه(مذهبية)والحكام مقدسون أراد الله للاسلام ان يكون دينا ويريد به الثورجيون الحاليون أن يكون سياسة.
أنامع المشاعية الا للانسان.
أنا في طرف الكفار طالما الطرف الآخر يسجدمن ثقل اوزاره.
انا في صف الالحاد لايماني بشرعية جميع المذاهب (الفكريه)
انها لمفارقة كبيرة ياحمص .
ملّ الطين -- تعب الطين --- بالله عليكم أوقفوا القتل
الحل ليس خارجيا ليس داخليا.انه جدل الداخل انه وعي للذات دون استلاب.
واعتراف بلأخر دون الامتثال له.
على هذه الأرض مايستحق الحياة (مساحة للعقل)
قتلت ياديك الجن

المادة 25

المواطنون السوريون متساوون في الحقوق والواجبات ....!!!!!!!!!!!! و القتل والتقطيع والاغتصاب
والسبي و .. و..........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!هكذا تكلَّم حمد بن جاسم..
**********
أخي نبيل : ماهي قصة معارضة خطيب بدلة ، مع أن الرجل كان مدللاً !!!وفي الأحضان أيضاً!!
هل يبحث عن كرسي في المحطة القادمة في القطار الضائع؟؟
وماهي قصة الخفيف الظل!! توفيق الحلاق صاحب السالب والموجب!!!!؟؟؟؟
*******
يروي أحد الخبثاء أن أكثر الناس مواظبة على ممارسة طقوس التديُّن هم الأكثر بعداً عن الله والأكثر فساداً وإجراماً...
صدق من قال: نوم على يقين ، خيرٌ من صلاة على شك..
*****
ماهو سبب العداء التاريخي بين قبيلة بني هاشم، وقبيلة بني سفيان؟؟
وإلى متى سنظل ندفع الثمن؟؟
إذا لم يكن لديك إجابة واضحة ... دلني على من يقدم إجابة..وإلا سنترك الإسلام!!!
*****
في أواخر التسعينات استطاع الحاج الدكتور منير الجبان!!أن يجعل الشعب السوري يلتزم البيت بسبب مخاطر! خسوف الشمس .. حيث بدت الشوارع السورية خالية من المارة في ذلك اليوم خوفاً من أخطار التعرض لأشعة شمسية ناقصة!!! أين هذا الرجل الساحر ! المدهش ! الفريد!لكي يساعد أبناء سوريا الظرفاء !! في... و....
*********
في السابق كانت النيران خارج الحدود، الآن أصبحت داخل حدود الوطن!!!
من يتحمل المسؤولية؟
****
يتساءل أحد الخبثاء المتابعين: هل حكم البابا ومحمد منصور نجحا في مهنة شاهد عيان من الغرفة الخلفية في محطتي (.)و(.) مع تغييرات في الصوت أم بحاجة لتدريب أكثر في ممارسة الخيانة ؟!
...
أخي نبيل:لو كنت وزيراً للإعلام ماذا تفعل في هذه اللحظة؟
....
أخي نبيل:من فضلك أرجو منك إعادة نشر آخر زاوية آفاق كتبتها في صحيفة تشرين ..على صفحات الجمل..لك محبتي ومودتي..

(الجمل): أعرف مثالب من ذكرت كما لايعرفها أحد، وأصمت عنهم لأن الفضائح لن تصلح المآل.. أما بالنسبة للعداوة فهي تورث ولا شفاء لها..وبخصوص وزارة الثقافة يجب أن نقدم اعترافنا للقيادة بقدرتها على الإستنساخ لدرجة أنها قادرة على إنتاج رياض الثالث فيما لو أقنعناها بالتخلي عن رياض الثاني..واسلم

ليست هلوسة انها حقيقة

هذا هو مضمون أطروحة الدكتوراة المزينة بالرؤوس المحزوزة والأرجل والأيدي المقطعة وبقر بطون الحبالى للأمير التكفيري الجديد الغليون برهان ومجلسه الاخواني الذي يسكر وينتشي بدماء السوريين والذي وزع التركة ماشاءالله ووضع دستورا للبلاد وأوصى بكرسي عرش مصنوع من جماجم أبناء مدينته حمص أما التاج فأوصى عليه من اسرائيل لأن ملوك وأمراء الخليج مو أحسن منه . اتفق تماما مع ماقاله صياد جبلي ولكن كان يجب الضرب بيد من حديد منذ البداية لان الجامعة العربية تحركت حتى لاتسمح بانهاء الوضع في حمص خاصة لانها عرابة هؤلاء المسلحين والسفير الامريكي سيعود مع الفرنسي حتى ينسقوا المؤامرات مع مراقبي الجامعة والطبخة جاهزة لقد جمعت امريكا كل ارهابيي العالم الذين ربتهم ورمتهم في المنطقة هي تريد النفط وحماية اسرائيل وبيع السلاح وهم يريدون السلطة وامارات اسلامية وستتحول الدول العربية في معظمها الى افغانستانات وصومالات وقندهارات الى يوم القيامة وانا لست متفائلة بالمستقبل لهذا الوطن الذي يسمى عربيا ولذلك علينا ان ننبذ الكبسة السعودية والمندي الخليجي والكسكسي المغربي وفقط تحيا سورية

آخ يا سورية

وصلت السكين للرقبة، ما في يوم غير منسمع عن حدا منعرفو ، يا استشهد يا بالمشفى، ناس بسطاء ، عم يسعو لرزقهم، سائقين شحنات او مسافرين عاديين، بيسألوهم دعاة الحرية أنتو مع او ضد الثورة و يا ويلهم و يا سواد ليلهم اذا جوابهم ما عجب الثوار (السلميين) ، ليش لهلا محافظ حمص لساتو بمحلو، كم واحد لازم يموت لسه؟؟؟؟ كنا نزعل كتير اذا سمعنا انو حدا مات بحادث سيارة، هلا الزعل ما عاد يكفي، صرنا عم نبكي حتى عالناس اللي ما منعرفهم، لانو بالأول و الاخر نحنا أخوة لبعض بالإنسانية، كل يوم بسأل حالي ١٠٠ مرة، يا ترى ما في عقلاء كفاية بسورية ليحلوها، عم نخلي فلان و علان يتمقطع فينا و نحنا عنا حضارة بشرية عمرها آلاف السنين؟؟ ليش ما بتتشكل حكومة إنقاذ وطنية فيها من الحكومة و المعارضة، و المعارضة اللي بتقبل منيح، اللي ما بتقبل ، انشالله عمرها. لايمتى سورية رح تضل تنزف و نحنا عم نتفرج عالبداوة و الغرب الساعي لتقسيمنا، و نستنى مشاورات العربي غير النبيل لايمتى؟؟؟
صارت القصة واضحة كتير، إشعال حرب أهلية و بعدين حرب متل حرب يوغوسلافيا و بعدين تقسيم، و ما عاد حدا يقلنا متظاهرين سلميين و شبيحة و امن وووووو، أكيد النظام مانو ملاك بس هالثورجيين بدهم كتير ليصيرو بشر.
وآخ يا بلدي آخ، الله ينجيك من ولادك. الله ينجيك.....

هنا حمص

هنا حمص
=========
صامدون حتى الجدار الآخير !
و حتى آخر شهيد .... و جثةٍ و بركة دماءٍ و آخر ساطورٍ لم يُثلم بعد من شدة التدبيح !
صامدون أمام النسيان
و أمام الخيانة و أمام جنود طالبان و في وجههم ...
صامدون لكي يبقى الحق أو يباد ؟!
صامدون مابقيت الأخبار العاجلة تحصي مئات الشهداء و الجثث في لذةٍ !!
صامدون لأنه ليس أمامنا سوى الصمود لأجل الصمود و بسلاح الصمود و بإيديولوجية الصمود .. و نحن عاريون , نعم عاريون أصبحنا إلا من الصمود ؟!
عاريون من الخوف ..
و من منظر بحر الدم !
عاريون من القلق إلا الفناء !!
عاريون من الانشغال .... فنحن الحدث و نحن الذين نذبح و تلك عيوننا التي تقتلع و التي تشاهدونها , على الفضائيات ونشرات الأخبار السياسية و الـ " الثقافية " !!
عاريون يا أخوتي حتى من الوقت ... فساعاتنا تحصي القتلى و الشهداء و ليس لها مهمةٌ أخرى !!
فمدينتي وقفت عن النبض ...
و ببطئٍ شديد يلاحظ الآخرون أو لا يريدون أن يلاحظو ...
أن حمصاً مذنبٌ احذروه إذا اقترب ؟!
فالحرارة ترتفع برغم البرد الشديد ! أنها أثار المذنب اللئيم ..
استيقظو يا أخوتي في الوطن
استيقظو أيها النائمون ... فكل حجرٍ يتوثب لقتل الرصيف ؟!
و الشتاء إن أتي يسبقه حفيف أوراق شجر الخريف ؟!
رحم الله شهداء الوطن ...
و أخيراً نستغيث لتنقذونا من هذا الجنون ... فحتى الجنون أصبح مرضاً معدياً تصاب به هذه الأيام شئت أم أبيت ..
أنها هلوسة الدماء شيءٌ ما يشبه الأفيون ... لا تجبرو الشعب على أن يتعاطاه
فلا يعود من بين القوم عقلاء !!!!!!

استاذ نبيل لماذا تمارس

استاذ نبيل لماذا تمارس الدكتاتورية وتحذف كلمات من تعليقي

(الجمل): نحذف كل مانعتقد أنه يثير حساسية طائفية..

لا أوافق .. على الأقل لم نبلغ ذاك الوعي

عذرا يا مارق على الطواحين ومع كل التفهم للفكرة....لا أوافق على ما نشر المارق على الطواحين من قد كلمات على قد كلمات العزيز القدير ... فنحن يا سيدي لم نبلغ بعد بايماننا درجة اليقين بكلمات العزيز القدير بأننا لن نجد لكلمات ربنا تبديلا ... كل ما سيفهم من كتابة مثل هذه النصوص أن الكاتب يحرف القرآن فأرجو التوقف عن مثل هذا حتى نصل لدرجة الايمان بقول ربنا أننا لن نجد لكلماته تبديلا وأن مثل هذا التشبيه له يؤثر إلا بتوضيح ما يقصده الكاتب تحديدا...
لن أنسى في هذه العجالة الثناء على الاسم المستعار الذي اخترته.

(الجمل):التأثر باللغة القرآنية دليل إيمان وليس معارضة لآياته ياأخي المتربص ، وإن بعض الظن إثم..

متى سنتخلص من الفوقية

لماذا اغلب المثقفون السورييون يتكلمون بكل هذه الفوقيةا لفكرية ولا يقدمون اي حلول سوى جمل يتعبون في نظمها وختيار غريب كلماتها , استاذ نبيل الكلام كتير حلو وكتير رصين بس السؤال والحل؟؟

(الجمل): لارأي لمن لايطاع..

يداك أوكتا وفوك نفخ

يجب ان نفتتح المعاهد العليا الثورية على الطريقة النابليونية, لتدريس المجتمع كيف يثور وكيف يطالب بحقه, ونأتي بالكينغ مارتن لوثر كينغ ليدرس فيه كيف يحارب العنف باللاعنف ونضع لوركا عندليب الاندلس فنانا للثورة , وبعد ذلك كله نثور , حتى يرضى عنا رواد الاقلام الذين لايرون من الواقع شيئا
الحرب بالقلم حرب مثيرة والقلم منبر شريف ,ولكن القلم قد يشط بصاحبه ليقول يوما لن تنضج الثورة حتى ينضج التين و العنب وعندئذ لابد لنا من ابي تمام ليقول "السيف أصدق انباء من الكتب" دعنا ياسيد نبيل لانلوم غيرنا على واقع صنهناه بأنفسنا , فإن سنين طويلة من التجهيل ومحاربة الفكر, والتعددية , واستبدال القانون بالمحسوبية كل ذلك يقول لنا : لاينال العدو من الجاهل بقدر ماينال الجاهل من نفسه

(الجمل): أخي السايكلوب الوطني ، سأترك الإجابة لجمهورر القراء

مجانين حمص

كنا سابقاً نسمع بجنون الحماصنة ونضحك ولكننا الأن نسمع به ونبكي.أتفق مع صياد جبلي بأن ما يحدث في حمص ليس وليد الأزمة وان كان وليد الأزمة فقد مر بفترة حمل بأعراض لا تذكر ومدتها ثمانية سنوات بدأت منذ احتلال العراق 2003حيث اجتاح العراق موجة من الذبح والقتل الطائفي على الهوية ومن ثم أحداث لبنان بعد خروج الجيش السوري منه؛ كل ذلك والوليد يكبر في بطن الأم السورية حتى بدأت الأزمة منذ تسعة أشهر حيث بدأ المخاض العسير وبدأت آلام الأم تزداد شيئاً فشيئاً والوليد المسخ يطل بوجهه المخيف شيئاً فشيئاً ويوماً بعد يوم يزداد نزيف الأم وتكبر معاناتها فهذا الوليد ان خرج الى الحياة فأول ضحاياه هي الأم وان بقي في بطنها فسيمزق أحشائها فما الحل....؟
الحل يا أخوتي هو في استعارة ساطور ثورجي وقطع رأس الوليد الخارج من الرحم بضربة واحدة تقضي عليه قبل أن يخرج يديه ورجليه ويبدأ الركض في كل الاتجاهات ولا خوف هنا من الغرب ومنظمات حقوق الانسان فهي تبيح التخلص من المولود اذا كان هناك خطراً يهدد حياة الأم......وبكلمات أوضح يجب أن يتدخل الجيش بكامل ثقله في حمص لأن التاريخ سيسجل أنه لم يوقف هذا الجنون ولا يجب أن نخاف من الضغوط الخارجية لأننا نخاف من انفراط عقدنا الداخلي أكثر من أي تدخل خارجي حتى لو كان عسكرياً.
-مقارنات:
_زار بعض نواب تيار المستقبل ما يدعون باللاجئيين السوريين في لبنان للتضامن معهم وتقديم الدعم لهم......!!!شكراً كتير كتير بس نحن ماشفناكم زرتو أخوتكم المئتي ألف لبناني اللي لجئوا لسورية بحرب تموز 2006 مع الفرق الكبير بين هدول واللاجئيين السوريين عندكم اللي بنعرف نحنا وانتوا ليش ضلوا عندكم لاجئين.
_من يسمى برهان غليون سيتحاور مع العدو الاسرائيلي لاستعادة الجولان......!!!!وطني ومحب للسلام خزاة العين عنك...من منطلق وطنيتك وحبك للسلام تحاور مع القيادة في سورية للخروج من الأزمة وبناء وطن أحسن ما تطلب من الناتو يقصف بلدك للتخلص من النظام.
أخيراً بنشكر القيادة في سورية على قراراتها بفرض العقوبات على تركية ونتمنى أن تتوسع لتشمل الغاء اتفاق أضنة وأن تدعم سورية علناً حزب العمال الكردستاني بحكم أنه يقوم بثورة حرية وكرامة.ونتمنى أن تطبق سورية شروط الدخول بفيزا وموافقة على الأخوة العرب(حطلي تحتا خمسة آلاف ومية خط) من مبدأ المعاملة بالمثل.
نتساءل يا سيد نبيل لماذا لا يكون هناك مؤتمراً صحفياً يومياً لوزير الداخلية يحدد فيه عمليات قوى الأمن والجيش وعدد القتلى من الارهابيين والمعتقلين وبالأسم وكميات الأسلحة المصادرة ولماذا لا يتحرك سفراءنا في كل الدول محملين بكافة الوثائق ومقاطع الفيديو والتواصل مع الشخصيات المؤثرة في داخل مجتمعاتهم من فنانين ومفكرين وكتاب وصحفيين وحتى رجال أعمال لشرح موقف سوريا وعرض جرائم الجماعات الارهابية المسلحة....
عاش هذا الشعب العظيم....عاشت سورية الأسد حرة أبية.

في أمل

حلم حمص ...كابوس حمص

لطالما حدثت زوجتي عن فكرة الانتقال للعيش في مدينة حمص ، فهي قريبة تبعد بمقدار ساعة عن البحر و الجبل و البادية و اقل منها عن قريتنا .
و لانني كلما مررت فيها اشعر بسعادة نظرا لطيبة اهلها و كرمهم ، و خفة ظلهم من خلال صداقاتي الكثيرة مع العديد منهم منذ ايام الدراسة و الجامعة حتى اليوم و فيها من كل ملة و من كل طائفة متعايشين هانئين اصدقاء و اقارب .
بالاضافة الى ان في حمص مشروع كبير "حلم حمص" قد يحولها الى مركز الاقتصاد و التجارة السوريين .
انها حياة مثالية راغدة كنت احلم بها ، ناقشنا كل العقبات ...لا يوجد ، بحثنا عن أي فكرة لخطر ما او خيبة امل ..لم نجد سوى حلم جميل .
مظاهرات ، قتلى ، مندسين ، شبيحة ، تقطيع ، قتل على الهوية ، قنص ، تفجير ، خطف ، تعذيب ، اغتصاب ، تيتيم ...، لم اكن اتخيل ان يكون ذلك في حمص و لم يخطر للحظة في بالي ان تصبح حمص كذلك ، لو سألتني يوما عن ان ذلك ممكن ان يحدث لقلت ان ذلك قد يحدث في اكثر من مكان في سوريا الا حمص .
و تحولت حمص الى كابوس دمر كل الاحلام الجميلة ،
في أمل ... إيه في أمل
أوقات بيطلع من ملل
و أوقات بيرجع من شي حنين
لحظة تَ يخفّف زعل
و بيذكّرني فيك لون شبابيك
بس ما بينسّيني شو حصل
لا زلت اذكر صديقي مالك من باب السباع ، كان يغضب بسرعة و بعد قليل يضحك و يلقي بنكتة حمصية .....ترى هل كل حمص مثل مالك ..ايه في أمل

إلى المتربص بي

عذرا ياأيها المتربص ومع كل التفهم للفكرة
تربص بي أن شئت غدا ً فإن يوم المتربصين غد

ألى الجمل: قرأت القرآن ووعيته وغيري حفظه ولم يجاوز تراقي حنجرته

اللي ما شاف

الخطف يتم للتبادل
التبادل يجري لتحرير مخطوفين سابقين
المساعي يقوم بها المشايخ
تمت العملية بنجاح
اللي بالصف الأول بيعرف انو المشايخ بيعرفوا الخاطفين
المحافظ يثني على المشايخ
تصفيق ؟؟؟

الخطف يتم للفدية
الفدية لزوم مصروف الشباب
الأموال يتدبرها أهالي المخطوف
تمت العملية بنجاح
اللي بالصف التاني بيعرف انو أهالي المخطوف ما اتصلوا بالأمن مشان ما تكبر المصاريف
الأمن عم يصرف من // فكاك المتظاهرين //
المحافظ يثني على الأمن
تصفيق

الخطف يتم بقصد القتل
تمت العملية بنجاح
اللي بالصف التالت بيعرف انو مافي أمن بالبلد
المحافظ شو الو علاقة بالأمن
ولاويل

الخطف يتم بعلم القيادة
القيادة مقسومة قسمين
قسم ينتقم من الموالاة لأنها ما نزلت عالشارع
و قسم ينتقم من المتظاهرين لأنهم جعلوا حمص أمام الخارج عاصمة للثورة
اللي بالصف الرابع بيعرف انو القيادة ما بدها تحلها
شوفوا حماة و دير و بانياس و درعا .. حلوها
المحافظ ما بيسترجي يحكي مع القيادة
ولاويل

القيادة عينت المحافظ و الأمن
القيادة مشغولة
الخطف مستمر حتى ينتهي التبادل و تنتهي المصاري و يصحى الأمن و تتذكرنا القيادة

بلا تصفيق و بلا ولاويل

الخطف كان مزحة
زغاريد

حمص

من قاطن في مدينة حمص أبشر الشعب السوري أن حمص لا تنتمي إلى جسد هذا الوطن الغالي بل إن ما يحصل فيها يدل على أنها أصبحت تورا بورا سوريا وذلك نتيجة قصر النظر لدى المسؤولين في المدينة وتعامي المعارضين عن العنف الذي يقوده المسلحين بذريعة ثورتهم الفاشلة.
أخوتي ... إن الاحتجاجات التي دخلت إلى حمص كانت من أحياء معروفة بالفلتان مثل ( بابا عمرو - دير بعلبة - البياضة - الخالدية - جب الجندلي - ... ) فهذه الأحياء كانت مرتع لأصحاب السوابق وتجار المخدرات والدعارة و ... مع أنني لا أتهم كامل سكان هذه الأحياء فأنا واحد منهم فهذه الأحياء أخرجت العديد من الدكاترة والمهندسين وأصحاب العقول النيرة ولكن في ظل الغياب الأمني وسيطرة الفكر التكفيري والفكر الطائفي على هذه المناطق أدى إلى غياب هذه العقول أو إنجرارها وراء هذا الفكر في بعض الأحيان مما أدى إلى خروج هذه المناطق عن السيطرة وأصبحت تحت سيطرة الفكر التكفيري المدعوم بالسلاح لدرجة أنني لم أستغرب عندما سمعت أحد المسؤولين في المدينة بمنصب نائب مدير عام أنه مستعد لحمل السلاح ضد الشبيحة وأزلام النظام للدفاع عن حارته وأقدم لكم هذا المثال ليس فضحاً لهذا المسؤول وإنما لنقل صورة إلى أي درجة وصل إليها الإنسان المثقف في هذه المدينة وأي فكر يحمل لدرجة أنه اختصر سوريا هذا البلد العظيم بحارته لدرجة أنه مستعد ليدمر البلد دفعاً على حييه وحماية للمسلحين الذين وجود في هذه الأحياء البيئة الحاضنة لهم ومنطلقاً لهم لممارسة أعمال الأجرامية والإرهابية تحت شعار الله الأكبر لزرع الطائفية بيننا.
أخوتي قد تجدون كلماتي ضائع أو لا يوجد ترابط في الأفكار ولكن أقول لكم بأن هذه هي حال من يسكن هذه المدينة فالأمل بالحل والفرج قد ضاع ولا يرى من يسكن هذه المدينة أية بارقة أمل للحل وسيطر الخوف على معظم سكان المدينة لدرجة أن ممارسة الأعمال اليومية باتت هاجس لهم حيث سكن شبح الموت في كافة الطرقات في حمص وأصبح الإنسان يتمنى الموت برصاصة طائشة على أن يخطف ويقتل ويقتل أهله ألف مرة عليه في اليوم ليعوفوا مصيره.
أسف لنقل هذه الصورة ولكن هذا ما ورد في عقلي لتكون صرخة تخرج ويسمع بها أصحاب القرار ويضعوا حل للمدينة دون انتظار تخفيف الضغوط الخارجية لأنني أرى أن شرارة الحرب الطائفية ستتسع من هذه المدينة إذا لم يكن هناك حل سريع وجذري.
أسف مرة آخر وأدعو الله باللطف والترفق بهذا البلد وهذه القيادة وشكراً

المستحيل هو المستحيل لا أظن أن حمص من استحالات الدنيا الـ 7 .

عندما أتابع الصفحات و هي تكتب عن الخبر الذي
أذيع على شام اف ام و كم تُحمل هذا الوافد المرتقب
من مهام ! أستغرب و أفكر ؟!
و أسأل!
هل سمعتم مرةً عن مصاب بمرضٍ عضال قد شفي في لحظةٍ من دون معجزة؟!
و حمص تلك المدينة المريضة بمختلف أنواع الأوبئة و الأمراض المستعصية ..
كيف ستشفى ...
هل تظنون أنه حقيقةً في 72 ساعة ستعود حمص الحضارة ؟!
و حمص العشاق ؟! و البشر المبتسمة في الطرقات ؟!
و زحمة السيارات ؟! و مشاوير المساء ؟!
و عيون الحسناوات من زرقاء و خضراء و دعجاء و الذي منو ؟!
كل ذلك سيعود في 72 ساعة ؟!
إذا لماذا مضت الشهور الحزينة ؟!

قبل أن نفكر في كل ذلك دعونا نتوقع للنفوس المريضة كم تحتاج لأزمان من أجل عودتها إلى طبيعتها ؟!
و مثلها النفوس المحتقنة ...

وقبل أن نفكر في ذلك دعونا نتعرف على أعدائنا الحقيقين ... و نتفق من هو القاتل و الارهابي؟!
أهو فقط من حمل السلاح ليقتل الأبرياء من مواطنين و جيش و شرطة ...
أم أنه إضافة لذلك فإن أعدائنا هم من مولو و مازالو يمولون ..
و حرضو و مازالو يحرضون ..
و آوَّو الارهابيين و مازالو يأونهم ؟!

لنفكر قليلاً و لنتوقع أن تكون العلمية القادمة .. هي عملية لفك الانغلاق في الوضع الحمصي ...

و على ذاتِ ذاكرة تتذكرون من مدة عندما قالو أن كل شيء انتهى و سيحدث و سينتهي و ستتغير الدنيا , وقتها دعونا الناس للتفكير في الوضع المغلق قليلاً قبل التصاريح الخرافية.

و اليوم كذلك ... نعود و نكرر الكلام السابق كله .

و نضيف عليه .. تصريح السيد الرئيس الذي أشار فيه إلى حمص و إلى الوضع الطائفي في هذه المدينة ...

و من المعلوم كل الأمراض تُحل , إلا الطائفية ذاك الوباء الذي يحتاج إلى الوقت طويل جداً لنرى طلاسمه تتلاشى ...

الناس يجب أن لا تفكر كثيراً في هذه الطلاسم و معانيها و الأفضل أن تتجنب فك شيفراتها فنصبح كمن يريد الخروج من حفرة بالحفر أكثر !

نفضل أن تكون الخطة هي التنظيف و الحفاظ على مابقي من النفوس نظيف في أقله .

ملاحظة على طرف الورقة :::
========================
عندما نتحدث عن الطائفية , فإننا لا نشير إلى طوائف متحاربة , و لكننا نشير إلا ذات الفكرة التي بدأت بها مايسمى " الثورة السورية " و هي مطالب ركبها الوصوليون .
و اليوم ذات الشيء الطائفية حالة نوعية , استغلها من استغلها لتتحول من أطياف إلى طوائف ... و لتصبح القاعدة التي ينطلق منها تأجيج الأحقاد و اشعال النيران .

حكمة من آدمن كل دقيقة خبرية :
============================
لا يضيرنا أن نكون أطياف قوس قزح واحد , و لكن يقتلنا أن نكون عدة أقواس قزح نتحارب لنحصل على السيطرة الأهم في هذا المدى الواسع ....

نهايةً:::
========
نقترح على الدولة البدأ بتغيير النمطية للأزمة , و بيديها .
من خلال قرارات جريئة و حقيقية في حمص .. تخلق مسارات جديدة في هذا الجمود و في هذا التفكير المنصب على احصاء الجثث و الشهداء .
و الانطلاق بمشروع اجتماعي و اقتصادي حقيقي , نظيف و بأيدي بيضاء ...
مترافقاً مع بسط الأمان على كل الشوراع و الأحياء في حمص تحت وقع أقدام جيشنا العربي السوري الباسل .

و بكلمة بسيطة , لم تخلو المدينة من الشرفاء و من الممكن الافساح لهم من أجل اعادة الامور إلى خندق الوطن و المسؤولية و تحرير أفكار البعض من الهدم إلى البناء .
شريطة أن لا يكون لهؤلاء من يسمون " رجال الدين " أي نفوذ في هذا المشروع .
لأنه و بصراحة أثبتت التجارب العالمية و حتى الداخلية أن رجل الدين لا يسعى للبناء بقدر مايسعى لبناء نفوذ الدين و هو أمر محق إذا اخذنا في الاعتبار النية الصافية .
و لكن الوطن لا يستطيع تحمل تبعات الفكرة الدينية في مجتمع متعدد .
تتصادم فيه الأفكار مع أول خروج للأنسان إلى الشارع و رؤيته لأخيه الذي لا يختلف معه سوى بطريقة الفكرة , و إن كانت كل الأفكار يجب أن تنصب في المحبة و العبادة بشكل عام .

قيادتنا الحكيمة . نطلب اليك أن تقومي بالبدأ بالمشروع الكبير و حث الجميع على الدخول فيه و توجيه الفكر نحوه ... فالفراغ يفسح المجال للانسان من أجل الالتفات إلى من يحاول اصطياده في المشاريع الأخرى المناهضة لفكرة الوطن .

و من جهة ثانية لا يمكننا اغفال ملفات يجب فتحها ..
و لا يعقل أن يراها المواطن و يسكت عنها كائن من كان ...
و عندما نتحدث عن حمص , فإننا نتحدث عن مرحلة اياد غزال و تبعات المرحلة
و مابقي من حاخاماتها في مراكز و مفاصل حمص ...
و لتكن فكرة الحل شاملة لا تستثني أي مجال , ربما هكذا سنرى انفراج
كما نريده , انفراج دائم و ذو تأثيرات بعيدة المدى ..
لا يكون بعدها قتل أو سفك دماء أو فئات منجرة نحو المؤامرة على الوطن .

حمص ياوجع سورية

حمص درة سورية واسطة عقدها ,حمص التي فيها المتعلمون والمثقفون والظرفاء ,حمص ديك الجن وزنوبيا قلعة الحصن وكل ماهو جميل في ذاكرتنا ,حمص اليوم انت وجعنا .كنا نلتقي كل يوم سبت في حديقة الكلية لتقوم الفتيات من آل الحجي وآل السباعي وآل الغالي بسرد آخر ماتفتق ذهن أهل حمص من النكات الجميلة الخفيفة ,كنا نضحك سعداء بخفة دم أهل حمص مجمال وطيبة ولطف أهل حمص .
ما الذي حصل اليوم كيف انقلب أهل حمص إلى ذباحين موتورين يخطفون ويغتصبون ويقتلون ويقطعون ,حين تحدثت الأم رئيسة دير يوسف المقطع عما يجري في حمص من قتل واغتصاب ذكرت كلمة صدمتني وجعلتني أبكي أياما حين قالت ان هؤلاء الكفار يعرون الفتيات ويجبروهن على السير في الشارع عاريات قسما بالله ماتذكرت إلا سبايا كربلاء ينقلن إلى دمشق من أطول طريق يسترهن شعرهن وخطر في ذهني ان من يفعلون هذا الفعل الشنيع في حمص اليوم هم عينهم أحفاد يزيد بن عبيد الله ويزيد بن معاوية هذا الحقد الدفين عاد ليتفجر ولكني آمل أن نجد الحل قبل ان ينتهي بنا الحال إلى تقسيم الوطن .لن أدافع عن النظام فقد ارتكبت قيادة البعث الأخطاء تلو الأخطاء أين البعثيين ماذا قدموا للوطن ؟أين أعضاء القيادة الذين صدعوا رؤوسنا بمقولاتهم الخشبية وعندما احتاجهم الوطن وابناؤه اختفوا وأكاد أشك بأنهم يشاركون بما يجري على الأقل بصمتهم عما يجري خاصة في حمص وتلكلخ , أصاب وئام وهاب حين أنبهم على تخاذلهم وتكاسلهم وخوفي أنهم ينتظرون نهاية الأزمة ليركبوا الموجة ويصدعونا بكلامهم الفارغ وبطولاتهم الوهمية علينا أن نتحرك لمحاسبة كل مقصر هذه سورية تنادينا وعلينا التخلص أولا من الخونة والانتهازيين ثم نتقدم نحو بناء سوريتنا التي نريد,الوقوف والفرجة على مايجري لن يفيد علينا ان نكون على الأرض وأنا مع ياسر قشلق بان واجبنا ان ننطلق كل يوم إلى الساحات والشوارع لاسيما يوم الجمعة ,وأنا مع دعوة الدكتور ابو عبد الله أن يكون يوم الجمعة هو يوم المقاومة ردا على الحج غليون ,لانريد لليأس أن ينال منا علينا أن ننطلق نتسامى على الجراح ونسامح ونقوم قومة رجل واحد فسوريا تستحق والأمل يحكمنا بالغد المشرق هذا خير من لعن مايجري وترك الحقد يأكلنا. من دموعنا يجب ان ننسج ثوب مجدنا من لوعتنا يجب ان نحيك شالا نلقيه على كتف الوطن ارجوانيا مضرجا بدماء الشهداء يسمو بنا نحو العلى

...الدولة نسيت حمص ..وحمص نسيت حالها ....

***هل باتت حمص خارج الجغرافية السورية وهل بات الحماصنة ليسوا سوريين
***هل نسيت الدولة حمص ...حمص ...حمص ...حمص ....
(((كم وكم وكم وكم نادينا من بدء الازمة لم الولة ساكتة عن حمص ....))))
***انا يا استاذ نبيل اتهمت الدولة بالتقصير عبر منبرك واتهمت المحافظ ووزير الداخلية بالتقصير والحكومة ايضا وووو.....وبات دعايات الخيانة والاختراقات اكيدة لان حمص لم تحسم بعد .
***هل تستطيع الدولة واهالي حمص وعقلائها ووطنيها وحكمائها ورجال دينها ان يوقفوا جنون حمص .....لو من البداية الجواب نعم والف نعم .....
***هل كان الكل نائم وغائب ومتحاذل ومتعاطف ومخترق الجواب ليس الكل بل البعض ...
***هل تصور احدا من كيف يتصرف ...لا قدر الله ...فيما لو ذبح او قطع او حرق او خطف ابنه او بنته او زوجته اووووو.........
(((((...كيف تيبس الدم في عروق الدولة تجاه حمص ...وكيف تيبست عروق اهالي حمص ...وكيف اصبحت الدولة خارج جدول اعمال كل سوري من استيقاظه الى نومه ويوم القدر .......تمددت حمص الى حماه وطريقها والى ادلب وريفها .....)))))
***اخيرا انا لم احد امة على وجه الارض :
-تفاخلر بحقارتها اكثر من امتي
-تفاخر بنذالتها اكثر من امتي
-وتفاخر بعمالتها اكثر من امتي
-لم اجد معارضة في التاريخ :
-تفاخر بحقارتها ونذالتها وعمالتها لشارقي نقي عظمها وذابحي اطفالها اكثر من معارضة سوريا //بعضهم مجلس الغال والتنابل ومن لف لفهم ....
--تتسابق لاعلان الولاء لاعداء الله اكثر من معارضتي .
--تجعل من عقاب صقر وسعد الحريري وليفي وفيلتمان وكلينتون اولياء الله على الارض اكثر من امتي
--اصبح امانا هؤلاء وعدونا //سيدي ومولاي نصر الله وحزب الله وحماس وايران //..
--هم ثوارنا بعد انتصار الثورة الانتقال الى قتال حزب الله ....
ولك تففففففففففففففففففففففففففففوووووووووووووووووووووووووووووووووو

حمص ساذجة

حمص الخاصرة الرخوة لسوريا
حمص الجغرافيا تختلف عن حمص الهوية
حمص حالة استثنائية في الحياة السورية
حمص لم تكن تعجبني لانها ساذجة
حمص ساذجة لدرجة انها تصدق رجال دين هم لا يصدقون انفسهم
حمص ساذجة تستبدل الاحترام بالنكتة
حمص ساذجة سذاجتها قاتلة لا تجيد التلائم مع متغييرات الديمغرافيا
حمص ليست مدينة بل حقل تجارب لكل الهلوسات العرعورية

اٍسأل مترفيها

لكل منطقة دواء تستطب به إلا حمص أعيت من يداويها

هل نحن حقّاً من أبناء الدولة؟

يقول المعري:

لو أنّي كلبٌ لاعترتني حميّة..........لجروي أن يلقى كما لقي الأنس

اين كنا

ان من يتصيد في أعالي الجبال تكون طرائده نبيلة واحيانا ( نبيل) عذرا !!..... يا صائدا في الأعالي: كان عليك ان ترى من هم في الارض الواطئة يتصيدون ؟؟

ماذا يتصيد هؤلاء ؟؟: - الغفلة - الفقر - الجهل - القهر ( سلاح الله) - الفساد - النفاق- التعالي- التهميش- الاستزلام- الانحياز - الاستحواذ- الحمق- التكاذب- و..و.....
كل من عمل في الشان العام اصابه مما تقدم نصيب ،فاعلا ، كان او مفعولا؟؟!! وبحسب اهمية اختصاص كل جهة كان الضرر بين الشديد والأشد !!! وكل يختص بصيده ، ياكله بريشه ! من هنا كان العمى عما كان يجري تحت الارض من تخزين مؤن وادوات صيد ، وفوق الارض من إشارات واضحة : من مطالب وتهديدات لصالح الحراك الاميركي في المنطقة منذ احتلال اميركا للعراق ٢٠٠٣، وانسحاب سورية من لبنان عام ٢٠٠٥، وتداعيات حرب ٢٠٠٦ التي افضت الى تشكيل خلية أمنية عربية أوروبية أميركية إسرائيلية بالتبعية في اجتماع تراسته كونداليزا رايس : مهمتها اعادة ضبط الأوضاع بعد ان اهتزت على الجانب الاسرائيلي اهتزازا مصيريا ما يعني اهتزازا اميركيا ..... ثم كان تسريب خطة بندر لتخريب سورية التي قيل انها اعدت منذ عام ٢٠٠٨ ؟؟؟!!!
هل ما تقدم مقدمة ، وما يحصل الان في سورية نتيجة؟! يمكن الركون الى ذلك كسبب ونتيجة ، وعدم الركون الى الاطمئنان المؤمل من خلال الاعتقاد بان الأزمة في طريق نهايتها القريبة .. لماذا ؟ لان من تامر على سورية ، وهم كثر لا سيما الأقربون ؟؟!! الذين سوف ترغم أنوفهم بالتراب اذا ما تجاوزت سورية أزمتها من غير تنازل لهم بطريقة تحافظ على ماء وجوههم ...
فيا ليتك أيا صيادنا الجبلي لم تكتف بصيدك في الأعالي على ما هو عليه من قيمة واكتناز ، لان طيور الباز تستمد أودها بكل عنفوانها مما يشكل مداها الحيوي العريض في طول وعرض الارض الواطئة التي ( ما أظن أديمهاالا من هذه الأجساد) رحم الله قائل ذلك الأعمى البصير!
اخي الكريم نبيل ، حياك الله : لماذا لا تستكتب من يساعدونك في استكمال الصورة ، باسمائهم الصريحة .. لان المرحلة ربما تحتاج الى جنود معلومين بشدة

(الجمل): مايظهر عندنا هو إيميلات المعلقين ولا نعرف أسماءهم الحقيقية وهذا أدعى لحرية رأيهم، ويسرنا لو أن هؤلاء المعلقين المميزين يتفاعلون معنا بشكل مباشر لوضع خطة أوسع للحوار السوري تتجاوز حدود نشاط "الجمل" 

الحالة

(والسّاكنات حمصاً*من الخوف خُمصاً*يتناجين همساً*هل نام الذّابحون*بفرائصَ راجفة* وقلوبٌ

واجفة *وليلٌ و لا يهجعون*فعوذوا برب النّاس*من ساكنيّ الميماس*ومن قاتل إذا

وقب*بقتيل مرتقب*عيونهُ جاحظه وأنفاسهُ لافظة*هل قال ربّكَ لم نحنُ قاعدون*)

الحلّ

(إذا وقعت الواقعه*ليسَ لوقعتها رادعه*لخلاص من فاجعه*إلاّ أسلحة مُشرَعَة*ونفوسٌ

بالعزم مُترعة*تجعلهم كحُمُر مستنفَرة*فرّت من قسوَرَة*فكانوا هباءً مُنبثّاً)

شكراً للناضج ثوريّاً

- لا أجد ما أقول أكثر مما قلته:
لاينال العدو من الجاهل بقدر ماينال الجاهل من نفسه.

كرة الثلج التركية ومأزق الإسلاميين وأشياء أخرى...

لمن يشكّك في قرب انتهاء الأزمة وتجاهله للمؤشّرات التي ذكرتُها في تعليقي على زاوية الشّغب السّابقة هل يمكنه إنكار المؤشرات التالية :

أولاً:غياب الحديث تماماً عن التّدخل العسكري والنّموذج اللّيبي وفقدان الحماسة للذّهاب إلى مجلس الأمن وغيره لدرجة أن كلب الأعراب نبيل العربي أصبح يفاخر برفض تدويل الأزمة في سوريا بعد أن كان عواؤه لا ينقطع خارج مضاربهم عن التّدويل والاستعانة بمجلس الأمن وغيره"من الأصدقاء" مع ملاحظة أن "إسرائيل" تعتبر صديقةً لبعض الأعراب وفعلياً تتم الاستعانة بها.

ثانياً :تصاعد اللّهجة الدبلوماسيّة الرّوسيّة لجهة الدعم الكبير لسوريا وزجر الزاعقين من هنا وهناك والموجّهين للإنذارات والمهل بالسّاعات .

ثالثاً:ماذا يعني مشاركة ناقلةِ نفطٍ روسيّة في المناورات العسكريّة الروسيّة قرب السّواحل السّورية ؟؟ مناورة ناقلة نفط !!!!! هذه الناقلة إذا أرادت "التكويع" فقط فهي بحاجة إلى ست ساعات.

رابعاً:كان الأعراب لا يطيقون صبراً في انتظار الردّ السّوري ويمهلون بالسّاعات واجتماعات تتلو اجتماعات وتسخينٍ للأحداث وتصريحات نارية كل عشر دقائق والآن بعد أن فرضت سوريا العقوبات على من يعتبرونه"القبضاي" التّركي الداعم لهم مع تجاهلها لعقوباتهم نجدهم يجتمعون ويمنحون مهلاً جديدة دون طلب من أحد عسى ولعل توافق سوريا على فخّهم قبل أن ينكشف عجّزهم عن تطبيق عقوباتهم.

خامساً:تراجع الحماسة العربيّة للتّصعيد ضدّ سوريا (وهذا مرتبط بتراجع الحماسة التّركية والغياب المسرحيّ لأردوغان عن السّاحة) حتى أنّهم حاولوا دفع نبيل العربي لرفض الشّروط السّورية (المشبعة بالدّهاء السّياسي والتي إن قبلوها مصيبة وإن رفضوها مصيبة) ولكنّه لم يتجرّأ بأخذ الأمر على عاتقه وقام بتوجيه الدعوة ليتحمّل الوزراء وزر عمالتهم.

إذا سمحت أستاذ نبيل أرغب بالإضاءة على بعض الأمور وأعتذر عن الإطالة مسبقاً:

السّياسة السّورية الآن تقوم بدحرجة كرة ثلجٍ اقتصادية باتجاه حكومة أردوغان بدأ تكوّرها مع الحزمة الأولى من العقوبات ,ومن المفيد التّذكير بأنّ الشّعب التركيّ هو فكرياً صنيعة أتاتورك مؤسّس تركيا العلمانية الحديثة,والشّعب التركيّ علمانيٌّ ومتمسّكٌ بعلمانيته ولكنّ النجاحات الاقتصاديّة المذهلة لحكومةالعدالة والتّنمية هي السبب وراء الدّعم الشعبيّ الكبير لهذه الحكومةو أردوغان يعلم ذلك جيّداً وبالتالي إذا ألحقتْ سياساته الخارجيّة الضّرر بالمكاسب الاقتصاديّة فسقوطه سيكون حتمياً.يضاف إلى ذلك الاحتقان في المؤسّسة العسكريّة التّركيّة والتي كانت تاريخياً الحاكم الفعليّ لتركيّا وحامية العلمانية في حين وجه لها أردوغان ضربةً قاضيةً منذ وقتٍ قريب بعزل القادة العسكريّين من خصومه وبالتّالي يجب أن نعلم أن في تركيّا من يتربّص بأردوغان أكثر من السوريين وهذا ما يتوجب العمل عليه.

كرة الثلج تكبر يوميّاً ومع كل مطلع شمس تضاف مئات العائلات الحاقدة على أردوغان بسبب قطع أرزاقها وخاصّةٍ في المناطق الحدودية ومنذ قليل هناك إغلاق لمعبرين على الحدود مع تركيّا في تصميمٍ على تكبير كرة الثلج.
يجب أن لاننسى أنّ جارنا العراقيّ سيصبح حراً بالكامل مع بداية العام الجديد ,هذا الجار الذي تشكلت حكومته بعد جهد جهيد بتوافق سوري إيراني سيكون العون الأكبر لنا مع إيران وروسيا لتلقين هذا العصمليّ الجديد درساً لن ينساه.

في نظرةٍ جديدة إلى "الثّورات العربيّة" نجد أن الشّعوب العربيّة أُخذتْ على حين غرّة وبين ليلةٍ وضحاها سيطر الإسلاميّون على الأنظمة.بينما الشّعب السوريّ أثبت أنه الأوعى بين جميع هذه الشّعوب واكتشف اللّعبة باكراً وكلّ الضغط والاستعجال السّابق للتنحّي والمرحلة الانتقالية كان لمنع الشعب السوريّ من التفكير ومراقبة اللعبة القذرة للانتخابات العربيّة وهنا نجد أن رفض الإخوان المسلمون في مصر لتأجيل الانتخابات يأتي من هذا الباب حتى لا تستيقظ التيارات القوميّة والليبراليّة من غفوتها إلا بعد أن يسيطروا على الوضع.(هنا يتوجّب علينا الدّعوة إلى مؤتمرٍ قوميّ عاجل تحضره جميع الأحزاب القوميّة العروبيّة ومنها الناصريّة والبعثيّة وتحضره الأحزاب التقدميّة الليبراليّة بصفة مراقب وهنا في دمشق).
من هنا نجد دهاء السّياسة الأمريكيّة عندما بدأتْ كلينتون بالتصريح لما بعد سقوط النّظام (ديموقراطيّة وحقوق الأقلّيّات و النساء!!!!) لماذا ؟ لأنهم فهموا أن الشعب السّوري أذكى من ألاعيبهم ويجب إقناعه أولاً .

في تحريفهِ لإجابة الرّئيس الأسد عن الجيش العربي السوري واعتبار هذا الجيش العظيم (قوّاته) أرادوا ويعملون ليل نهار على إسقاط مفردات الحالة اللّيبية على الوضع في سوريا عندما دأبت الجزيرة و أخواتها على تسمية الجّيش الليبيّ (بجيش القذافي) في إشارةٍ إلى ميليشيا قبلية تضرب المتضاهرين "السلميين" من القبائل الأخرى ولكنّ الأسد مثل شعبه خبِر ألاعيبهم.

و أخيراً ردّ على السايكلوب إلى العضم :إن من ذكرتهم قادوا ثورات حقيقية و أضيفُ إليهم المهاتما غاندي رائد التّغيير السّلمي ونيلسون مانديلا وغيرهم ,وهؤولاء نعرفهم وقد تبعتهم شعوبهم وقدّمتهم للعالم نموذجاً فمن تقدم لنا في "ثورتك" ؟؟؟؟؟ العرعور أم الشقفة أم المالح أم الملحد السّوربوني زعيم الإخونجية كرازاي سوريا وحامي "إسرائيل" عدوّ المقاومات العربيّة غليون ؟؟ يبدو أنّك لازلت في مربّعك الأول بينما نحن في مرحلة "كش ملك" يا...... "ثورجي".

هناك اكثر من كرة ثلج

اذا كانت كرة الثلج الاولى اقتصادية باتجاه تركيا الا يفترض ان تكون هناك كرات رديفة على غير مستوى ، على الاقل حسبما نلاحظ؟ او نرجو ؟
سورية بين حربين ....! كانت : الحرب الاولى أرادوها بتفويض من مجلس الامن الذي اسقطه الثنائي الروسي - الصيني بالضربة القاضية باتجاه خاصرتين هما قوام الاتكال الاقتصادي والعسكري لأميركا الاولى في منطقة الخليج النفطي العربي ، والثانية في منطقة تطويق المارد الصيني الذي بدت ذراعاه خارج القمقم مذ رفعها على شكل نقض للمشروع المقدم في مجلس الامن ضد سورية ( بالمناسبة لماذا نحن فقط نكتب سورية بتاء مربوطة ، وما الفرق بين التاء والألف : لعناية الاخ نبيل ) لتكون ملامح التحول الاميركي باتجاه الخطة البديلة بادية عبر تصريح وزيرة الخارجية الاميركية بعد ذلك ، بان الشعب السوري هو من سيحل مشاكله ! ما يعني الاتجاه الى الحرب الداخلية انتقالا من سيناريو الحرب الخارجية على الطريق الليبية . العرب هنا ولغاية في نفس يعقوب أرادوا ان تكون هذه الحرب الداخلية من مهامهم الاولى لانهم وبحكم ( عروبتهم ) أدرى بشعاب سورية الاجتماعية التي يمكن النفاذ منها الى تخريب سورية كهدف يرجى من تحقيقه اعادة الصياغة المذهبية على ما لا يكمن عامل تصدير وعي وحالة حكم اذا ما فشلت مهامهم وهلوستهم في وضع اليد بالوكالة عن الاجنبي على سورية . الحرب الان سجال بين الرؤية الخليجية الملوكية الأميرية لسورية المتناهية معهم ، وليطعم بعد ان اجزعهم اشد الجزع سقوط عتاة المتحالفين مع اسرائيل الذين يمثلهم حسني مبارك امام صمت اميركي مريب ، أشتكت منه رغبة اميركا بتأكيد ثوابتها القائلة بالتضحية بالعملاء لتوفر البدائل في اي لحظة !!؟؟ من هنا تلقف عرب الخليج وكالة مصدقة لدى ( العدل ) الاسرائيلي كي يقوموا بمهمة إسقاط سورية من عليائها القومي العروبي حتى النهاية ولآخر مرة لعدم ثقتهم اولا لأميركا وثانيا لدفع بلية صمود سورية وتحولها الديمقراطي عن مداهمتهم في عقر قصورهم وفي مخادع محظياتهم وعرفهم السرية . من هنا نريد ان نرى كرة الثلج الاخرى التي تتوفر تقنايات صنعها على مستوى الحلف المقاوم الذي مازالت أفعاله لم تتجاوز عتبة ردود الأفعال الا قليلا ؟! ام ان هذا الحلف ينتظر الصيف القادم ربما لتكون الحاجة الى الثلج اكثر ؟؟!! ان الحلف الاميركي الاسرائيلي اللخليجي يضمون ميكروبات وجراثيم ممرضة في الجسد السوري وفي نقطة ضعفه حمص لتكون تداعيات ما يجري هناك معنوية تحريضية الى حد كبير ومنهك بحسب ما يأملون إيصالا الى الدرجة التي يستيع ذاك الحلف المعادي من التحول وفي التوقيت المناسب الى الأخذ بالخيار الاول : الحرب الخارجية على سورية ؟! وقد يجد هذا الحلف تعاطفا لا وطنيا في سورية اقله الوقوف على الحياد في مجريات هذا الخيار ، وأشده الاشتراك الفعلي مؤازرة لادوات ذلك الخيار نحو خراب سورية الغالية !!!! وهل من يقوم بالاعتداء على الجيش يملك من القيم ما يردعه عن المساهمة بذلك الخراب !!؟؟
عذرا لقد اطلت لكن فائض الألم لم يعد له حدود....... 

(الجمل): اختلاف كتابة اسم سوريا هو خلاف آيديولوجي بين البعثيين والقوميين السوريين، وهذا يذكرنا برواية تقول أن الأصمعي وحماد اختلفا على كلمة صقر: هل تلفظ بالسين أم بالصاد؟ فاحتكما إلى أول إعرابي يمر بهما، وعندما استفتياه في المسألة قال: عافاكما الله ، لا هذه ولا تلك، وإنما نقول زقر بالزاي.. والله والبعثيون أعلم..

ملاحظات؟

-مازالوا يتظاهرون ويصرون على التظاهر رغما عني وعنك ومازلت أتفاجأ واستغرب أن يكونوا مازالوا في سوريا ؟؟
-انتشرت في الأونة الأخيرة ثقافة الكتابة والشخبرات على الجدران وثقافة التشطيب والتغطي إنه جدال مستمر ونقاش جعل جدران بعض مدن ريف دمشق بحاجة لاعادة تأهيل؟
-مازال إعلام الجزيرة والعربية ومشتقاتهم يغطي بوقاحة الأحداث في سوريا ومازال بعضنا بوقاحة وتواطؤ يصدقه ؟
-لاحظت نشوء جيل جديد من الشباب (الطنطات سابقا)يطالبون بإالغاء كل الأحزاب العقائدية وهم بحاجة لأحزاب أوربية وأمريكية ذات برامج صحية واقتصادية طبعا الشباب من جيل الفيس بوك وهم لم يقرأوا لاكتاب ولاجريدة ولا أي تحليل وتأتيهم الوجبات الفكرية جاهزة عبر فيسهم البوكي؟
-لاحظت وبشدة:التورط (عن جهل مصطنع) في الفكر المعارض اللامنتهي والمقيت الممل ؟خاصة عند بعض السوريين في دول الخليج؟
-مازال بعض معارضي الداخل يأملون في انتشار روايتهم السخيفة عن النظام وهم يريدون أن يشعلوا البلد ويخربوه ليضيؤا شمعتهم النفيسة؟؟

حُمص!.

-حقيقة كنت عم بسأل نفسي ومن بداية الأحداث ياترى رح نكون أحسن من تبعون إيرلندا الشمالية (الكاثوليك والبروتستانت)؟ أو في أحسن الأحوال رح نكون غير الدول اللي حولينا(لبنان والعراق)؟.
-لحد هلق أثبتت الوقائع أنو شعبنا عظيم ولولا هيك لكان فيه(حمص)بكل مدن(سورية)!.
أكيد لايخلو الأمر من فكر قذر هنا وهناك وهادا برأيِّ مابيصلحو إلا رب العالمين حين يرث الأرض ومن عليها!.والسؤال هلق: إلى متى رح نضل صامدين قدام هل الحقد المغذى من وراء الحدود؟.
-أكيد أسباب اللي عم بيصير ب(حمص) معروفة ومافي داعي لذكرها مرة تانية بس بدي إسأل ياترى وشو ماكان السبب فهل هذا يبرر إراقة كل هذه الدماء؟.
وهون بسأل القبضاي(السايكلوب الوطني)برأيك ليش هالأسباب أثرت بمناطق ومناطق لأ؟ ياريت وقبل ماتجاوب ترجع ع بعض كليبات الفورة اللي عم بتحيّ أهل(طرابلس)لأنون عم بيدعموا الفورة؟ دخلك بشو عم يدعموها؟ بالدعوات القلبية الحارة؟أوبالمقاتلين والمال؟.وليش هالمناطق الملتهبة ب(حمص) بدها تفرض رأيها ع كل سورية؟.
ياترى ممكن كان ينحل الموضوع بطريقة تانية؟ بعدين شو هي الفايدة العظيمة اللي رح تجنيها(الفورة)إذا علقت البلد كلها ببعضها؟ برأيك رح تهين النظام؟ أو طائفة معينة؟ معليش ياحبوب قبل كان الأمر نزهة بس هلق لازم تفكر مية مرة قبل ماتمشي بهالطريق!.
-وبالنسبة للحل فالحل ليس بيد الدولة فقط بل بجزء كبير منو بيد كل(حمصي)شريف مخلص لوطنو...لازم الكل يعرف أنو الربح هوي خسارة للجميع!.
-ولنطلع شوي برا هادا الجو...اليوم لفت نظري عنوان جريدة عربية تقول عن نفسها أنها"جريدة العرب الدولية"!وقد كتبت بالبنط العريض:
"واشنطن ترد بعنف: الأسد إما منفصل عن الواقع أو مجنون"!.
وحقيقة أخد هالعنوان كل الصفحة ولولا العيب لكانو حطوا العنوان بالطول مشان يبين أكتر!. يعني ياجماعة لساهون شغالين فينا...لهيك بقول ل(صياد جبلي) مارح نعرف أنها فُرجت(أنا على الأقل)إلا لما بتصدر هالجريدة بعنوان كبير مالو علاقة ب(سورية)!.
وهون بدي قول نكتة كانت تقال عن صحيفة(البرافدا)أيام المرحوم الطيب الذكر(الإتحادالسوفيتي):
سألوا(نابليون)عن رأيو بصحيفة(البرافدا)فقلهون:
لو كان عنا متل هالصحيفة بوقتها......ماكان حداعرف بهزيمتي بمعركة(واترلو).
-لكم التحية مني جميعاً وأحص بالذكر abou nabiiil الحمصي وأقول له ولكل الحماصنة:
"طوبى لكم.............،افرحوا وتهللوا،لأن أجركم عظيم في السماوات".
__________المجد لسورية، عشتم وعاشت سورية____________

المغتربون يبكون دما

بعد السلام على سوريتنا الغالية و شعبها العظيم نود ان نعرب عن اسفنا الشديد لما الت اليه الامور في بلاد ال7000 سنة من الحضارة و ان كانت هذه الاحداث الاليمة تكشف لنا من شيئ فهي تكشف مدى خواء و ضعف الترابط بين بعض مكونات المجتمع السوري شاقوليا و افقيا و ما احتضان المجموعات الارهابية الا خير دليل على ذلك. ان مجتمع ينقلب على نفسه بين ليلة و ضحاها ينمّ عن وجود جهل مدقع و حقد دفين يتكشف في بعض احياء حمص و ريف حماة و ريف ادلب ان ذلك يبرهن و بدون ادنى شك ان بعض مكونات المجتمع تنأى بنفسها عن السواد الاعظم منه و تنظر الى باقي المكونات على ان بعضها غير جدير بالحياة و الاخر دخيل و البقية الاخرى لتأتي معنا و الا ..... انها الوهابية الصهيونية التي تدفن الاسلام الحنيف مع كل جريمة تحدث و تغتال قوميتنا و انتمائنا الانساني بمشاهد تقطيع الاوصال و التمثيل بالجثامين انه مرض عضال يا اهلي و لا يوجد له الترياق المناسب اقله في الوقت الراهن. سوريا تحتاج السوريين الان و اكثر من اي وقت مضى للدفاع عن شرفها الذي يحاولون تلطيخه و تاريخها الذي سيدفن اذا ما نجح احفاد ابو جهل و ابو لهب و اولاد حمّالة الحطب فيما هم عليه عازمون و لتعلن التعبئة في كل قطاعات المجتمع السوري و بكل فعالياته و ليتنادى جميع فئات مثقفيه الى مجالس و مؤتمرات شعبية بعيدا عن كل صفة رسمية لان سورية امانة في اعناق اولادها و هم الاجدر و الاولى بالدفاع عنها.

حمص ولا مسبحة دم

بعد كل ماحدث في حمص هل هناك أمل أن تعود حمص كما كانت مدينة الظرفاء والطيبين
ترى متى تنسى مغاطس الدم والحقد متى ننسى أنها أدمت قلوبنا
يجب أن لاننسى أنه في حمص يوجد بشر أمنو الرعاية لكل بؤر الدمار والخقد التي ظهرت وهم أول من يجب أن يذوق العذاب وهؤلاء وأمثالهم فئة من أشد الناس كفراً وتعدياً على الدين وهؤلاء يجب اجتثاثهم من المجتمع وتطهير البلاد من قذارتهم ومن كل مايمت لهم بصلة وإلا فكلنا هالكون بيد أخواننا وسيشري الوباء في البلاد وهذه مسؤولية الحكومة وأنا أرى أنها قصرت بذلك
لقد اتهم العالم السلطات السورية بأنها ترتكب جرائم ضد المتظاهرين السلميين بينما على أرض الواقع المتظاهرين المجرمين المسلحين هم من اعتدو على البلاد وعلى الحكومة
ولو كنت في موقع قرار لقمت بارتكاب الجريمة التي دفعت عقوبتها ولجعلت هؤلاء المسلحين عبرة لمن يعتبر ولوقفت فوق أشلائهم وأن أرفع صوتي
(بكتب إسمك يابلادي عالشمس الي مابتغيب لا مالي ولا ولادي من بعدك مالي حبيب )

يُحكى أنَّ ..

يُحكى أنَّ ..
قبل غزو العراق في مطلع 2003م اجتمع بلير وبوش .. خرج الرجلان إلى الصحفيين ..
قال بوش مبتسماً: سنقتل 20 مليون عربي وطبيب أسنان واحد..
رد الصحفيين متسائلين مندهشين : ولماذا طبيب أسنان واحد؟
التفت بوش إلى بلير قائلاً له:( أترك للقارئ أن يضع العبارة المناسبة).
****
قبل غزو العراق في مطلع 2003م .. سأله أحد الصحفيين:
أجمع وزراء الجامعة العربية على رفض غزو العراق.
وأجمع وزراء الدول الاسلامية على نفس الموضوع. وشاركهم وزراء عدم الانحياز ..
وقال وزير دفاع أمريكا بأنَّ كل دول العالم معنا في غزو العراق .. فمن نصدق؟؟
أجاب وزير خارجية (قطرائيل)العظمى سمو الشيخ الصنديد حمد بن جاسم ( دام جنونه)
أجاب الرجل باقتضاب مدروس بعناية : صدَّقوا وزير دفاع أمريكا..!!
****
بعد مسرحية الاستقلالات العربية منتصف القرن الماضي كان العنوان العريض لمطلع نشرات الأخبار :بلاغ رقم واحد
وفيما بعد كان الرد على اعتداءات إسرائيل: جاءنا الآن مايلي.
وعندما فشل المشروع القومي العربي أتحفتنا الجزيرة وأختها العربية ببدعة الخبر العاجل..
عندها انحسرنا وانكفأنا وتقلَّصنا نحو انتماءاتنا الصغيرة: القبيلة والعشيرة والطائفة والمذهب!!! وكلٌّ منَّا يرسم في عقله الباطن ربَّاً على مقاس عضوهِ الذكري أو سيفه أو جيبه أو عقلهِ أو قلبهِ .. وكل من يخالفه الرأي مآله جهنم المرسومة في مخيلتهِ ولا يهم إن استقبله بها مالك! أو عبس في وجهه رضوان!!
****
عدد القتلى الفلسطينيين الذين سقطوا في الاقتتال الداخلي الفلسطيني في الأردن ولبنان كان كافياً لتحرير فلسطين والجولان وسيناء ولواء اسكندرون!!!
****
وأنا أكتب هذهِ السطور ..أستمع إلى قصيدة دمشق كلمات أحمد شوقي وغناء وألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب..مناسبة القصيدة القصف الوحشي لقوات المستعمر الفرنسي لمدينة دمشق عام 1945م..
*****
أستاذ نبيل : هل نستطيع أن نتعلم من التاريخ ؟ أم مازلنا نمشي على أربع؟؟
لفت نظري في إحياء يوم عاشوراء في لبنان الاحتفالات المنفصلة لحركة أمل وحزب الله!!
ترى لو كان الخطر الاسرائيلي غير موجود ماذا سيحصل؟؟ سؤال بريء!!!!
يبدو أننا نمر في أخطر مرحلة في تاريخنا!! بعض أخطارها من صنع جهلنا!!!...

إني أرى الملك عارياً !!!

مهداةإلى سمو الشيخ الصنديدأمير دولة قطرائيل العظمى!!!!!!!!!!!الوكيل الحصري للفورات العربية في العصر الحديث:!!!!!!!!!!!!!!!رضي الله بـ : ل ع ن ـهِ
يحكى أن أحد الملوك خدعه خياط محتال وأقنعه بأنه سيصنع له ثوبا سحريا عظيما لا يراه إلا الحكماء. اقتنع الملك بمهارة الخياط المحتال وخرج على وزرائه عاريا تماما وقال لهم:
ـ انظروا.. ما رأيكم في هذا الثوب السحري الذي لا يراه إلا الحكماء؟
بعض الوزراء خافوا من غضب الملك فقالوا:
ـ هذا ثوب عظيم يا مولاي.
وبعض الوزراء كانوا طامعين في عطايا الملك فقالوا:
ـ يا مولانا لم نر في حياتنا أجمل ولا أروع من هذا الثوب.
كان هناك طفل صغير في القاعة قال ببراءة:
ـ أين هو الثوب الذي تتحدثون عنه. إني أرى الملك عاريا.
حاول الوزراء إسكات الطفل بأي طريقة. لكزوه ووبخوه وهددوه لكنه ظل يصيح:
ـ إني أرى الملك عاريا.!!!!!!!!!!!!!!!!

انت منذ الان غيرك (محمود درويش )

هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق، ونرى دمنا على أيدينا... لنُدْرك أننا لسنا ملائكة.. كما كنا نظن؟

وهل كان علينا أيضاً أن نكشف عن عوراتنا أمام الملأ، كي لا تبقى حقيقتنا عذراء؟

كم كَذَبنا حين قلنا: نحن استثناء!

أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على غيرك!

أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً مع مَنْ يحبّونَنا - تلك هي دُونيّة المُتعالي، وغطرسة الوضيع!

أيها الماضي! لا تغيِّرنا... كلما ابتعدنا عنك!

أيها المستقبل: لا تسألنا: مَنْ أنتم؟
وماذا تريدون مني؟ فنحن أيضاً لا نعرف.

أَيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً، فلسنا سوى عابري سبيلٍ ثقلاءِ الظل!

الهوية هي: ما نُورث لا ما نَرِث. ما نخترع لا ما نتذكر. الهوية هي فَسادُ المرآة التي يجب أن نكسرها كُلَّما أعجبتنا الصورة!

تَقَنَّع وتَشَجَّع، وقتل أمَّه.. لأنها هي ما تيسَّر له من الطرائد.. ولأنَّ جنديَّةً أوقفته وكشفتْ له عن نهديها قائلة: هل لأمِّك، مثلهما؟

لولا الحياء والظلام، لزرتُ غزة، دون أن أعرف الطريق إلى بيت أبي سفيان الجديد، ولا اسم النبي الجديد!

ولولا أن محمداً هو خاتم الأنبياء، لصار لكل عصابةٍ نبيّ، ولكل صحابيّ ميليشيا!

أعجبنا حزيران في ذكراه الأربعين: إن لم نجد مَنْ يهزمنا ثانيةً هزمنا أنفسنا بأيدينا لئلا ننسى!

مهما نظرتَ في عينيّ.. فلن تجد نظرتي هناك. خَطَفَتْها فضيحة!

قلبي ليس لي... ولا لأحد. لقد استقلَّ عني، دون أن يصبح حجراً.

هل يعرفُ مَنْ يهتفُ على جثة ضحيّته - أخيه: "الله أكبر" أنه كافر إذ يرى الله على صورته هو: أصغرَ من كائنٍ بشريٍّ سويِّ التكوين؟

أخفى السجينُ، الطامحُ إلى وراثة السجن، ابتسامةَ النصر عن الكاميرا. لكنه لم يفلح في كبح السعادة السائلة من عينيه.
رُبَّما لأن النصّ المتعجِّل كان أَقوى من المُمثِّل.

ما حاجتنا للنرجس، ما دمنا فلسطينيين.

وما دمنا لا نعرف الفرق بين الجامع والجامعة، لأنهما من جذر لغوي واحد، فما حاجتنا للدولة... ما دامت هي والأيام إلى مصير واحد؟

لافتة كبيرة على باب نادٍ ليليٍّ: نرحب بالفلسطينيين العائدين من المعركة. الدخول مجاناً! وخمرتنا... لا تُسْكِر!

لا أستطيع الدفاع عن حقي في العمل، ماسحَ أحذيةٍ على الأرصفة.
لأن من حقّ زبائني أن يعتبروني لصَّ أحذية ـ هكذا قال لي أستاذ جامعة!

"أنا والغريب على ابن عمِّي. وأنا وابن عمِّي على أَخي. وأَنا وشيخي عليَّ". هذا هو الدرس الأول في التربية الوطنية الجديدة، في أقبية الظلام.

من يدخل الجنة أولاً؟ مَنْ مات برصاص العدو، أم مَنْ مات برصاص الأخ؟
بعض الفقهاء يقول: رُبَّ عَدُوٍّ لك ولدته أمّك!

لا يغيظني الأصوليون، فهم مؤمنون على طريقتهم الخاصة. ولكن، يغيظني أنصارهم العلمانيون، وأَنصارهم الملحدون الذين لا يؤمنون إلاّ بدين وحيد: صورهم في التلفزيون!

سألني: هل يدافع حارس جائع عن دارٍ سافر صاحبها، لقضاء إجازته الصيفية في الريفيرا الفرنسية أو الايطالية.. لا فرق؟
قُلْتُ: لا يدافع!

وسألني: هل أنا + أنا = اثنين؟
قلت: أنت وأنت أقلُّ من واحد!

لا أَخجل من هويتي، فهي ما زالت قيد التأليف. ولكني أخجل من بعض ما جاء في مقدمة ابن خلدون.

أنت، منذ الآن، غيرك!

أمريكي إلى الواجهة .... إقفز

بدايةً إلى صاحب الجمل والقرّاء الأعزاء لن استحين من اعترافي وتراجعي عن قراءةٍ مغلوطةٍ للأحداث إن حدث ذلك وهذا عهد صراحةٍ بيني وبينكم ,ولكنّها مؤشرات مهمّة لا زالت قائمة ولا زلت متمسّكاً بدلالاتها كون الأحداث لم تشِ بعكسها حتى الآن.
ولكن يبدو أن هناك تغييراً في التكتيك يلوح في الأفق وقد كنت أشرت إليه في تعليقي السابق عندما تحدثت كلينتون عن (الديموقراطيّة وحقوق الأقليّات و النساء) وعادةً تصريحات كلينتون تحتمل الأخذ والردّ ولكن ما يهمّني وبشدة تصريح المأفون جيفري فيلتمان وهو في لبنان عن أنّ تركيزهم الآن هو على التّغيير السلميّ بالوسائل السّلمية.
فجأةً قفز كل ما هو أمريكي إلى واجهة الأحداث ,اجتماع كلينتون مع المعارضة و سفيرهم يعود وفيلتمان يجول في جوارنا وتصريحات وتعليقات وفرغت السّاحة إلاّ من الأمريكان .
في قراءةٍ للدّور الأمريكيّ في الرّبيع العربيّ كان دائماً يبدو بمظهر المتابع في الصفّ الأوّل لعدة أسبابٍ منها حساسيّة العرب لكل ما هو أمريكي والعدول عن سياسة التّدخل المباشر إلى سياسة أخبث وهي دفع الحلفاء مهما صغر شأنهم ليكونوا رأس حربة أمريكيّة كمثل قطر وأردوغان وساركوزي (وهنا قصدت تمييز الأشخاص عن دولهم في حال وجدت) ولكن مالذي دفعهم للقفز هكذا دون مقدمات إلى الواجهة.
يبدو أنهم قرأوا مؤشّراتي الدّالة على أن الأزمة ستنتهي و أنّ حلفائهم قد استنفذوا وسائلهم ولم يحدثوا التّغيير المطلوب فكان لا بد من تغيير التكتيك في هذه اللّعبة القذرة لكي تصبح العدول عن اسقاط الخصم بالضّربة القاضية والقبول بالفوز عليه بالنقاط.ولكن كيف ؟؟
الجواب واضح بوسائل جفري فيلتمان السّلمية التي سيركز عليها جيداً .

يجب أن لا ننسى كيف أن "العزيز جيف "هو عرّاب جماعة 14 آذار في لبنان وكيف مكنهم من حصد الأغلبية بالخديعة في أول انتخابات بعد خروج الجّيش السّوري من لبنان عام 2005 عندما كان الطلب شديداً على سوريا لسحب الجّيش قبيل الانتخابات النيابيّة وتم ذلك بواسطة تأثير فيلتمان الشديد على البيك الإشتراكي وليد جنبلاط ,وأيضاً في عام 2009 ورغم "تكويع" البيك الاشتراكي فقد تمكّن فيلتمان من تثبيت حصة 14 آذار في المجلس النيابيّ بأموال الحريري والتحريض الطائفي.
أعتقد أن هذا ما يحضّره لنا "العزيز جيف" بوسائله "السّلمية" وما أشبه سوريا بلبنان وخاصّة أنه ثبت لديه أنّ سوريا ليست محصنة تماما عن الشد الطائفي.

وهنا ومن مقتضيات تغيير التكتيك (إذ لم يخب ظنّي) أنّه سيتم توقيع المبادرة العربيّة والمتضمّنة حوار مع "المعارضة" ,والمفاجأة تكون بقبول مجلس اسطنبول بالحوار .وبالتالي سيكون المجال مفتوحاً لهم لتحقيق المكاسب (أو النقاط) على حساب السّلطة القائمة مرتكزين على نفس دول الحلف الذي دعمهم في الأشهر التسعة المنصرمة يضاف إليهم السّفير الأمريكي وجواسيس الجامعة العربية على الأرض والتي ستكون مهمتهم البحث عن أمثال البيك الاشتراكي ولكن بنسخة سورية (ولا أقصد نسخة من نفس الطائفة و إنما من نفس الشخصية الانتهازية) وبالتالي شراء ذمّته وذمّة أعوانه لكسب الأصوات في لعبة ديموقراطيّة قادمة لا محالة وهنا من المفيد التّذكير بتعريف (بسمارك) عن الديموقراطية (عشرة حمير يغلبون تسعة بسمارك) وما أكثر الحمير الطائفية لدينا.

عجيبه :لا تخشِ ممن امتهن الذلّ أن يمرّغَ أنفه في التراب ,وهنا لا بد من الحديث عن هؤلاء الأعراب الذين عاشوا في مضاربهم على هامش الصحارى والحضارة .منذ أن ابتليت بهم نجد والحجاز ولا يوجد في تاريخهم سوى الغزو والغدر وتربية المواشي,والذي تغير فيهم بعد ظهور النفط هو ضخامة وتكّور كروشهم وفقدان قدرتهم على الفعل فاستجلبوا البشر من كل صقاع الأرض ليبنوا لهم مضارب تناطح السماء واستجلبوا الأمريكي ليغزوا بدلاً عنهم وتفرغوا لتكبير كروشهم وتربية ماشيتهم والتفنن بحصار المرأة وقذفها بمنجنيقات فتاويهم حتى أمست كلها عورة بما فيها نظرة عينيها التي لم تفلت من عقابهم.

ولكن الذي لا يمكن توقّعه هو تصرف التّركي الذي أصيب بالصدمة من تخلي الحلفاء عنه وتركه يواجه تهديداً خطيراً لدوره الإقليمي لذا يتوجب مدّ اليد إليه بإصرار لتجنّب قيامه بأي خطوة غير محسوبة .

ربما أيضاً يستمر التّسخين على الأرض باعتباره من أدوات فيلتمان "السّلمية" لشد الأوتارالطائفية وتحقيق ما لم يتمكنوا من تحقيقه بالتّدخل المباشر.

الأستاذ العزيز نبيل :هي دعوة كريمة من نبيل ,ولكن منذ بداية الأحداث و أنا أتجوّل كصيّاد جبليّ أراقب المشهد الواسع بصمت إلى أن جذيتني زاوية شغبك وقلمك الذكي وروّادك الرائعين و لكن اتركني كما أنا صيّاد جبليّ مع أبو جهل وميرو اللاذقاني و أبو نبيل و محكومة بالأمل و محب جداً جداً لنبيل صالح ومحاور غير مدعو للحوار وسنفور معارض وقارئ مزمن وقارئ عربي وحديثاً عجيبه وكل متابعيك الأعزاء لأنهم أصبحوا عائلتي و كما قلت فهو أدعى للحريّة أقلّه في الوقت الراهن.

(الجمل):وجودكم يعزز عدالة الفكرة ووضوحها.. لكم مطلق الصلاحية على صفحات الجمل إلا فيما يخالف قوانين النشر السورية، وشكرا لحماسكم من أجل نشر الوعي والتنوير بين مواطنينا.

من اجمل ماقرأت للشاعر

من اجمل ماقرأت للشاعر الفلسطيني الكبير د. احمد حسن المقدسي:

لا تقتــلوا الــشام َ فالــتاريخ ُ عـَــلـَّمنا أن َّ العـُــروبة َ دون َ الــشام ِ تـَــندَحِـر ُ
فــأمـَّة ُ العـُــرْب ِ لا تـَــفـْنى بـلا قـَــطـَر ٍ لـكــنها دون َ رُمـْـح ِ الـــشام ِ تنكــسِر ُ
ولــن ْ نعيــش َ كأيتــام ٍ بــلا حـَــمَـد ٍ ولـن نمــوت َ إذا مــا أ ُلغِــــيَت ْ قــَــطـَر ُ

لكـننا دون َ سـَــيْف ِ الـــشام ِ جارية ٌ
يـَـلوطـُها التـُّـرْك ُ .. والرومان ُ .. والتـَّــتـَر ُ

قـبائـل ُ النـفط ِ باسـم ِ الــحُب ِّ تقتـُــلـُنا
فالـحُب ُ فـاض َ بـهم ْ، والعـِـشق ُ ينفجـِــر ُ

عـواصِـم َ المِلح ِ عـودوا عـن مَحَــبَّتِكـُم
فلـدغة ُ الحـُـب ِّ مــنْ أنيابكم سـَـقـَر ُ

يا مرحـبا ً بـِـدِمُــقــراطية ٍ هـَـبَطـَـت ْ
مِـن َ الـسماء ِ وقــد كانوا بـها كـفروا

هـذا الـــزواج ُ مــن الموساد ِ نعرِفـُــه ُ ولــيس َ يـُخـْــطِئه ُ سـَــمْـع ٌ ولا بـَــصـَر ُ
هـذي دموع ُ تماسـيح ٍ ، فـما ذ ُرفـت ْ لـشعْب ِ غـــزة َ والآلاف ُ تـُــحْتـَضـَر ُ
هـذا العـويل ُ علــى الأرواح ِ لـم نـَرَه ُ والناس ُ تـُـطـْبَخ ُ في قـانا وتنـْــصَهـِر ُ
وفـي العـراق ِ صـَـمَتـُّم ْ صـَــمْت َ مـَــقـْبَرَة ٍ وآلة ُ المـوت ِ لا تـُــبقي ولا تـَـذَر ُ

أمـَّا القـَـطيف ُ ، فـَـهُم ْ أبــناء ُ جــاريـَة ٍ
وقـَــتـْلـُهم طــاعة ٌ للـه ِ يُعـْـــتـَبَر ُ

فما رأيـْـنـَا عــيونا ً أدْمَعَـت ْ دُرَرَا ً
ولا قـُلـوبا ً علـى الأرواح ِ تـَنـْـفـَطِر ُ

***

لا تـقتـلوا الــشام َ إن َّ الـشام َ روضتـُنا دون َ الــشآم ِ يـموت ُ الضَـــوء ُ والــقـَمَر ُ
لا تـَـذْبحوها فــهذي الــشام ُ لوحـَــتـُنا لولا الـــشآم ُ لـمات َ الــشِّـعْر ُ والــــحَوَر ُ
يا شـام ُ صبرا ً ، فإن َّ الغـدْرَ دَيـْــدَنـُهم كـم مـرة ٍ لــتراب الـقـُدس ِ قــد غــدَروا !!

هذه هي نتيجة التحريض المستمر

هذه هي نتيجة التحريض المستمر منذ اكثر من 9 اشهر على قنوات التكفير والشتائم صفا ووصال والجزيرة مباشر.
من يدعي الثورة يذكرني بالولد المجلوق يللي شو مابيعمل أو بقول اهلو بصقفولوا ويدافعون عنه ولا يحاولون نصحه. يكبر الولد ويبقى الاهل في حالة دفاع عن زعرنات الولد.
صرعونا الاخونجية انو النظام ما اطلق اي رصاصة في الجولان بس مشتهي شي حدا يجاوبني:
- ليش الاخونجية طلبوا من الاردن التدخل. اليست الاردن تحمي اسرائيل متلها متل حزب الله وذلك وفقا لمنطقهم السخيف.
- هل الامارات تحمي ايران لانها لم تعلن الحرب على ايران لتحرير جزرها المحتلة الثلاثة.
اتمنى الاجابة من شي حدا اخونجي أو ماشابه.

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.