فواز حداد: «خطوط النار»

ارتأى كاتب سطــور الرواية هذه (رياض الريس للكــتب والنــشر) أن يُطــلق مسار حبكته من مقدمة اختصرت البناء الروائي للمضــمون. فالنصّ معقود على لقاء الراوي طبيباً نفسياً أميركياً عمل سابقاً في جيش التحالف أثناء الاحتلال الأميركي للعراق. أي أن الرسائل المتبــادلة بين الطبــيب وكاتب السطور شكّلت ركيزة المغامــرات القائــمة على «خطوط النار القاتلة»، لأن النصّ مــرآة التفاصــيل الإنســانية المتداولــة في عالــم اليــوم: الإرهــاب. الإســلام. العــلاقات بـين الغــرب والشــرق. المــوت. الصدام الثقافي. إلخ.

 

 

 

 

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.