آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

مظاهرات وضحايا يوم الجمعة العظيمة في سوريا

الجمل: في يوم احتفال الطائفة المسيحية بيوم الجمعة العظيمة تعرضت بعض كنائس في القصاع وباب توما بدمشق إلى إطلاق نار من قبل مسلحين   حيث قامت مجموعات لجان الأحياء على الفور بتطويق المنطقة وتأمين سلامتها.
هذا وقد عمت المظاهرات والاضطرابات والاشتباكات معظم المدن والبلدات السورية، حيث تراوحت بين الاحتجاجات السلمية المطالبة بالحرية والاشتباكات المسلحة التي ذهب ضحيتها قتلى وجرحى من الشرطة والجيش والمدنيين نذكر منها ما تمكنا من متابعته عبر أكثر من جهة ونعتذر عما لم نتمكن من نقله:
•    المظاهرات: مظاهرة في درعا السورية يوم الجمعة
في دمشق: تم اجهاض محاولات وصول المتظاهرين إلى ساحة العباسين بعد يومين من الدعوات والإعداد لهذه المظاهرة على صفحات الفيسبوك. كما فرقت قوات حفظ النظام مظاهرة في منطقة برزة لأكثر من 500 شخص خرجوا من جامع السلام عقب صلاة الجمعة . وفي داريا تظاهر أكثر من ألف شخص تم تفريقهم بخشونة من قبل عناصر الشرطة وأصيب شخص على الأقل فيها، كما أصيب ثلاثة أشخاص في مظاهرات بدوما وحرستا حيث قامت عناصر الأمن بتفريقهما. وفي حي الميدان بدمشق تظاهر عدة مئات من الأشخاص وتم تفريقهم بخشونة من قبل قوات حفظ النظام.
وفي جباتا الخشب بالقنيطرة تم تفريق مظاهرة معارضة بواسطة مظاهرة أخرى مؤيدة دون إصابات.
وشهدت مدينة السلمية بمحافظة حماة تظاهرة لمواطنين معارضين هتفوا للحرية تلتها تظاهرة لمواطنين مؤيدين للرئيس الأسد.
أما في اللاذقية فقد خرجت مجموعة من جامع عبد الرحمن تنادي للجهاد وسمعت أعيرة نارية دون التبليغ عن إصابات.
في بانياس تظاهر أكثر من ألف شخص في ساحة القبيات هتفوا للحرية والشهداء ثم تفرقوا بشكل سلمي.
في طرطوس خرج المصلون من جامع المنصور بمظاهرة تهتف للحرية والتضامن مع درعا واستمرت بالمسير حتى الجامع العمري لتنفض بشكل سلمي، لتخرج بعدها مظاهرة مؤيدة على الكورنيش البحري.
القامشلي خرج أكثر من ألفي متظاهر من جامع قاسمو وهتفوا لحوران والوحدة وندوا بالإعلام السوري، ولم تسجل حوادث عنف.
الحسكة: خرجت مجموعات من المتظاهرين من جامع غويران وجامع سعد بن أبي معاذ بعد الصلاة ورددوا هتافات معارضة بينما خرج بضع مئات في مسيرة مؤيدة.
هذا وكانت أكبر التظاهرات في درعا حيث تظاهر ألاف المواطنين في عدة مناطق وحصل شغب وإطلاق نار وقتلى وجرحى، ولم نتمكن من تأكيد الرقم حيث تناقضت المعلومات بين وكالات الأنباء المحلية والأجنبية والمراسلين والحقوقيين في ذكر العدد الحقيقي للضحايا.
•    الاشتباكات المسلحة:
حمص: قتل شرطي وأصيب اثنين آخرين من قسم شرطة بابا عمرو بواسطة هجوم مسلح على القسم، كما أصيب عنصري شرطة من قسم شرطة البياضة بعد هجوم مجموعة مسلحة على القسم. وفي تلبيسة قام متظاهرون بقطع الطريق العام  كما أحرقوا سيارة إطفاء أثناء محاولتها القيام بمهمتها. وقالت وكالة سانا للأنباء إن اثنين من عناصر الأمن الداخلي قد قتلا على يد مجموعات مسلحة وجرح أحد عشر شرطياً بينهما ضابطان وذلك في محافظتي دمشق وحمص.
وفي منطقة المعضمية بريف دمشق و-بحسب وكالة سانا- هاجمت مجموعة مسلحة موقعاً عسكرياً وحصل اشتباك وإصابات بين الطرفين دون ذكر عدد الضحايا.
وفي منطقة جوبر تم الإعتداء على سيارة إطفاء بالحجارة والأعيرة النارية حيث أصيب ثلاثة من الأطفائيين برصاص المهاجمين كما تم تحطيم سيارة الاطفاء بالحجارة.

وفي حي تشرين على أطراف حزام العشوائيات بدمشق قامت مجموعات تخريبية بحرق عدد من باصات النقل العام.
في منطقة إزرع بريف درعا أكد  مصدر مسؤول في الجيش السوري (أن مجموعة من الأشخاص بينهم مسلحون على دراجات نارية توجهوا بعد ظهر اليوم  الجمعة من الطرف الشمالي للمدينة وهاجموا عناصر الحراسة في مديرية منطقة إزرع بالحجارة والأعيرة النارية فتصدت لهم عناصتشييع جثمان الرقيب عبد الله أحمد اليوسف في قرية الجابرية بعامودار الحراسة  وذكر المصدر أن حصيلة الاشتباك 8 قتلى و28 جريحاً من المدنين والجيش، كما أكد المصدر أن مجموعة من راكبي الدرجات توجهت نحو نقطة عسكرية بين بلدتي المليحة والحراك يؤازرهم مجموعة راجلة تحمل أسلحة بيضاء وعبوات بنزين حيث هاجموا نقطة المراقبة العسكرية التي أطلق  عناصرها عيارات تحذيرية وتفرقت المجموعتان دون إصابات).
في اللاذقية خرجت مجموعات من جامع عبد الرحمن تنادي للجهاد وسمع إطلاق أعيرة نارية، كما حصلت أعمال شغب وتخريب لمجموعة متظاهرين من حي السكنتوري وقام الجيش بمنع المشاغبين من الوصول إلى قلب المدينة.

يذكر أن آلاف من أهالي الحسكة قد شيعوا اليوم جثمان الرقيب عبد الله أحمد اليوسف في قرية الجابرية بعامودا والذي استشهد أثناء تأدية واجبه في منطقة الصنمين بدرعا.


من جهة أخرى ندد الناطق الرسمي للبيت الأبيض باستخدام العنف وطالب الحكومة السورية التوقف عن استخدامه ضد المتظاهرين، وطالب دمشق بتعهدات الاصلاح التي التزمت بها.

الجمل