آخر المواضيع المتعلقة
أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

الدراما السورية2010:تنوع في الموضوعات(كوميدي وتاريخي ومعاصر)

المعطيات الأولى تشير إلى أن حال الدراما السورية في موسم 2010 لن يكون مختلفاً عن حال موسم 2009 من حيث الكم حيث حافظ سقف الإنتاج على ارتفاعه العام الفائت حتى الآن على الأقل- فعدد الأعمال التي ستنجز لن يتعدى الـ25 مسلسلاً وفي أحسن الأحوال 27 مسلسلاً ولكن مراقبين يأملون في أن تأتي هذه الدراما في موسمها الجديد بما هو قادر على كسر سوداوية اللوحة في الموسم الفائت الذي كان استثنائي الطرح والتناول والذي انقسم حياله النقاد إلى صفين، وكل صف رشق الصف الآخر بآرائه رشقاً. 
 هناك حالة من التنوع في تناول الموضوعات في موسم 2010 حيث نجد التاريخي والكوميدي الذي غاب عن الموسم الفائت بشكل واضح وهناك المعاصر الاجتماعي والبدوي التاريخي فعلى صعيد الأعمال الكوميدية انتهى المخرج الليث حجو باكراً من تصوير جزء ثان وأخير من مسلسله ذائع الصيت (ضيعة ضايعة) الذي حقق من خلاله قفزة واسعة الخطوة في المشهد الكوميدي السوري وقد حافظ حجو ومعه الكاتب ممدوح حمادة على العناصر التي حققت نجاح الجزء الأول على صعيد الفكرة والممثلين مع استثناءات بسيطة ويتوقع المهتمون بالشأن الدرامي السوري أن يحقق العمل نسبة مشاهدة عالية سواء عُرض في رمضان أو قبله مستفيداً من نجاح الجزء الأول ومن المعروف أن النجمين باسم ياخور ونضال سيجري يلعبان بطولة العمل إلى جانب عدد من الفنانين المعروفين.
ويستعد المخرج ناجي طعمي للبدء في تصوير الجزء السابع من سلسلة (بقعة ضوء) ويشرف على هذا الجزء الفنان أيمن رضا ومن المتوقع أن يشارك في لوحاته أغلب الفنانين السوريين ومن المفترض أن يشهد هذا العام عودة الفنان المخضرم ياسر العظمة ومراياه التي غابت لعدة أعوام متتالية وسوف ينضم عمل آخر إلى ميدان المنافسة الكوميدية وهو مسلسل (أبو جانتي) للفنان سامر المصري الذي طور شخصية ظهرت بإحدى لوحات بقعة ضوء وهو سائق التكسي الظريف الذي يدس أنفه بما يعنيه وبما لا يعنيه ومن المتوقع أن يخرج العمل سيف الدين سبيعي وقد ساهم عدة كتاب في تأليف حلقاته وسيشارك فيه عدد من الفنانين السوريين.
حزمة من الأعمال الكوميدية المهمة في موسم واحد قد تعيد الألق للكوميديا السورية التي عانت من إهمال شركات الإنتاج السورية لها على مدى سنوات.

باب الحارة وأهل الراية
يأمل مراقبو الشأن الدرامي التلفزيوني السوري أن يشهد مواسم 2010 إغلاق الستارة نهائياً على النمط السائد لما يسمى دراما البيئة الشامية وأن تشهد هذه الدراما تطورات أعمق في حال أرادت الاستمرار وفي رمضان القادم سيقف مسلسلا (باب الحارة) و(أهل الراية) وجهاً لوجه أمام ملايين المشاهدين ومن المفترض أن يكون الجزء الخامس هو مسك ختام مسلسل (باب الحارة) الذي شغل الناس على مدى سنوات، وقد بدأ المخرج بسام الملا بالفعل بتصوير هذا الجزء وسبقه المخرج سيف الدين سبيعي في تصوير الجزء الثاني من مسلسل (أهل الراية) وسوف يشكل وجود الفنان النجم عباس النوري على رأس (لاعبيه) عامل قوة للعمل وعامل جذب للمشاهدين.

القعقاع ورايات الحق
عملان تاريخيان لرمضان القادم فالدراما التاريخية لابد أن تكون حاضرة ويتناول الأول سيرة حياة الصحابي والقائد المعروف في التاريخ العربي الإسلامي القعقاع بن عمرو التميمي الذي أبلى بلاء مشهوداً في معركتي القادسية واليرموك وقد كتبه محمود الجعفوري ويخرجه المثنى صبح ويلعب بطولته الفنان سلوم حداد وعدد من أبرز الفنانين السوريين والعرب ويتقاطع المسلسل الثاني (رايات الحق) مع (القعقاع) في الفترة الزمنية إلا أنه ينظر إلى المرحلة بعين أوسع حيث يتناول الفتوح الإسلامية من خلال عدة قادة والعمل من تأليف محمود عبد الكريم وإخراج محمود الدوايمة وكذلك شارك في رفع شخصياته ألمع الفنانين السوريين وأبرزهم غسان مسعود، أيمن زيدان وباسم ياخور كما شارك فيه فنانون عرب.

أسعد الوراق وذاكرة الجسد
قدم التلفزيون السوري في منتصف عقد السبعينيات من القرن الماضي عملاً درامياً بتوقيع المخرج علاء الدين كوكش قُدر له أن يكون من الأعمال السورية الخالدة ومن حسن طالعه وسعده أن يتم إنتاج شحنة جديدة منه في عام 2010 بتوقيع المخرجة رشا شربتجي، وتأليف هوزان عكو الذي استند هو الآخر إلى رواية (الله والفقر) للكاتب صدقي إسماعيل ويلعب النجم الشاب تيم حسن والنجمة أمل عرفة بطولة هذه النسخة كما يشارك فيه عدد من الفنانين السوريين البارزين. وهناك عمل آخر يستند إلى عمل روائي وهو ذاكرة الجسد للكاتبة ريم حنا والمخرج نجدة أنزور عن رواية شهيرة تحمل ذات الاسم للكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي وقد توقف هذا المشروع لعدة سنوات لأسباب عديدة ويتناول العمل جانباً إنسانياً في الثورة الجزائرية في خمسينيات القرن الماضي ويلعب بطولته النجم جمال سليمان والنجم قصي خولي والفنانة الجزائرية أمل بوشوشة ويتوقع أن يكون من الأعمال المهمة في موسم 2010.

أبواب الغيم
يطل المخرج حاتم علي في موسم 2010 مرة أخرى من نافذة الدراما البدوية من خلال عمل يحمل بُعداً تاريخياً وهو مسلسل (أبواب الغيم) للكاتب عدنان عودة عن رؤية وخيال وأشعار محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي ويلعب بطولة المسلسل الفنان غسان مسعود والفنان السعودي عبد المحسن النمر والأردنية نادرة عمران ومجموعة من الفنانين السوريين والعرب، وسوف يتناول جانباً من الحياة الاجتماعية للقبائل العربية في شمال الجزيرة العربية أواخر القرن التاسع عشر.

الدراما الاجتماعية المعاصرة
يبدو أن الدراما المعاصرة قد خسرت بعض مواقعها في الموسم الدرامي الجديد من حيث الكم ويأمل المراقبون أن تعوض ما خسرته من خلال المضمون ومن الأعمال التي اتضحت معالمها بشكل كامل مسلسل يحمل عنوان (ما ملكت أيمانكم) للكاتبة هالة دياب والمخرج نجدة أنزور ومن المتوقع أن يثير العمل جدلاً واسعاً حين عرضه في رمضان القادم نظراً للقضايا الكبرى والحساسة التي يتناولها حيث يغوص في المتناقضات التي يعشها المجتمع العربي وخاصة لجهة التطرف في كل شيء، ومن الأعمال الأخرى مسلسل يحمل عنوان (لعنة الطين) للكاتب سامر رضوان والمخرج أحمد إبراهيم أحمد ويتناول بدايات تبلور الفساد بأشكاله المتعددة في عقد الثمانينيات من القرن المنصرم ومسلسل (ورا الشمس) للكاتب محمد العاص والمخرج سمير حسين ويتناول معاناة المعوقين في المجتمع وخاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل تخلف عقلي، وهناك مسلسل يحمل عنوان (الصندوق الأسود) للكاتبة رانيا بيطار والمخرج سيف الشيخ نجيب، ومسلسل (الخبز الحرام) للكاتب مروان قاووق والمخرج تامر اسحاق ويشارك فيه عدد من النجوم أبرزهم عباس النوري، باسم ياخور، باسل خياط.
وهناك جزء ثان من المسلسل (صبايا) ولكن لكاتب آخر ومخرج جديد حيث يكتب هذا الجزء مازن طه ويخرجه فراس دهني وقد حقق هذا العمل شهرة ومتابعة كبيرة في العام الفائت.
كما شارف المخرج يوسف رزق على الانتهاء من تصوير مسلسل اجتماعي يحمل عنوان ساعة الصفر، للكاتب مازن طه ويتناول العمل قضايا عدة.
ويحاول التلفزيون السوري استعادة زمام المبادرة في موسم 2010 ولديه أكثر من عمل اجتماعي يؤكد صنّاعه أنه يحمل أمارات التميز من حيث الطرح والرؤى الإخراجية ومنها مسلسل (زلزال) ومسلسل (البقعة السوداء) للكاتب خلدون قتلان والمخرج رضوان المحاميد ومسلسل (الهروب) للكاتب رامي طويل والمخرج ثائر موسى ومسلسل (حارة الياقوت) من قصص زكريا تامر والإخراج لخالد الخالد.
ومن المفترض أن ينتج هيثم حقي لمصلحة قناة الأوربت ثلاثة مسلسلات هي (جريمة في العمارة) للكاتب غسان زكريا والمخرجة إيناس حقي ومسلسل (أبو خليل القباني) للكاتب خيري الذهبي ومسلسل (شغف) للكاتب عبد المجيد حيدر.
ومن الممكن أن تظهر أعمال أخرى في موسم 2010 فبعض الشركات والمخرجين مازالوا في مرحلة تحديد الخيارات.

محمد أمين

المصدر: الوطن السورية

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.