آخر المواضيع المتعلقة

سوري

ثقافة

أخبار

خاص الجمل

باسل ديوب

كتب

الرياض

حمص

حماة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

اقبال غير متوقع على معرض الكتاب في ملتقى النحت بمشتى الحلو

الجمل ـ مشتى الحلو ـ باسل ديوب :  سعادة لا توصف كان عليها الفنان  "فارس الحلو" ،وهو يرى العشرات من الزوار ،تزدحم بهم ممرات معرض الكتاب، الذي يقام ضمن فعاليات ملتقى النحت العالمي – جمال الحب، في مشتى الحلو، الذي  شهد اليوم الأول لافتتاحه إقبالاً منقطع النظير،ففي الساعة الأولى للافتتاح بلغت مبيعات المعرض حوالي العشرة آلاف ليرة، كما قال  لـ "الجمل"  "عمران جروس"  وهو شاب متطوع في ورشة البستان للثقافة والفنون التي أسسها  الفنان "فارس الحلو " ، وأضاف عمران " لقد فوجئنا بهذا العدد الكبير الذي زار المعرض في الساعة الأولى لافتتاحه ، البعض حذرنا من أن معرضاً للكتاب في مصيف ريفي  لن يكتب له النجاح ، وسيرتب  أعباء مالية  كبيرة على منظميه "
"حسام سراقبي "  قدم من حمص بعد انتهائه من تقديم  امتحانات الثانوية العامة ليصطاف مع أهله قال " من الجميل أن نحظى بمعرض كتاب في هكذا مكان ، البارحة فوجئنا بفنانين من العالم ينحتون ، واليوم نشاهد معرضاً للكتاب، أنا أميل  إلى قراءة الروايات ، وشاهدت أكثر من رواية كنت أبحث عنها في المكتبات "
إلى الجانب الآخر من الممر وقفت  فتاتان دلت إحداهما الأخرى على رواية "بنات الرياض "  في حين كانت " أم أنس " تسأل عن جناح الكتب الدينية .
معظم زوار المعرض كانوا من المصطافين " مخلصة قندقجي " -  مدرسة متقاعدة  وزوجة فنان تشكيلي ، اعتبرت أن المعرض متكامل ، ولم تخف مفاجأتها بوجوده في مركز اصطياف " من الجيد ذلك ، لقد زرنا الملتقى يوم أمس ، ونتمنى أن تشهد كل مدننا هكذا نشاطات نفتقر إليها ، لتنمية العنصر والجمالي والذائقة الجمالية في حياتنا ، من عادتي استعراض الكتب قبل أن أقرر شراء عدد من العناوين "
وتعتقد " قندقجي "  أن نصب تماثيل كهذه في مدينتها " حماة " قد يجابه باعتراضات قوية من بعض الشرائح " أعتقد أن هذا سيحصل بسبب ضعف الوعي الجمالي والتشدد الديني ، أنا مع الفن الراقي والشفاف ، ولا مشكلة في عرض أية منحوتات تصف جسد الإنسان ذكراً كان أم أنثى ، بأي وضع ولكن العنصر الجمالي والإبداعي هو الأساس " 
أما ابنتها " شهلا تويت " " فتبحث في المعرض عن كتب أدبية مناسبة لها ، مستغلة العطلة الصيفية.   
 وفي نفس الليلة سهر "عمران" و زملاؤه حتى الصباح لتنضيد الكتب ثانية بعد إغلاق المعرض، وتوزيع  الكتب التي تأخر وصولها على الأجنحة المخصصة لها .
ويضم المعرض عدة آلاف من العناوين  في شتى المجالات السياسية والفكرية والأدبية والفنية والدينية ، وتشترك فيه عدد من دور النشر سيزداد عددها تباعاً .
وقال " فارس الحلو"  المعرض هو جزء من هدفنا في جعل المشتى واحدة من تجليات الثقافة السورية المعاصرة ، هدفنا هو إغناء الذائقة الجمالية ، وإعادة الاعتبار للعمل الثقافي والفكري والابتعاد عن النمط الاستهلاكي الرائج في كل شيء ، الكتاب يمثل عنواناً  للحضارة "
و الملتقى  الذي تنظمه ورشة البستان للثقافة والفنون التي أسسها الفنان فارس الحلو، يقام برعاية وزارتي السياحة والثقافة وبالتعاون مع المؤسسة العربية للإعلان ومديرية المسارح والموسيقا وبدعم من (فندق البانوراما مشتى الحلو، شركة شل، مايكل أنجلو، جريدة الديار، مؤسسة الطيران السورية والمؤسسة العامة للمعارض، المجموعة المتحدة، غاردن سيتي، طيف، كوداك )
وسيستمر معرض الكتاب حتى نهاية الموسم السياحي في مشتى الحلو، أما الملتقى فسيختتم يوم 10 تموز الجاري .
وستوضع  التماثيل المنحوتة وهي ثلاثة عشر عملاً  رخامياً و اثنين خشبيين ، في أرجاء متعددة  من البلدة بعد تجهيز أماكن خاصة لنصبها .

الجمل