آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

من هو غوردون براون رئيس الوزراء البريطاني الجديد

الجمل: سوف يصبح لبريطانيا رئيس وزراء جديد هو: غوردون براون وقد امتلأت الصحف الورقية والالكترونية في شتى أنحاء العالم بأنه سوف يقوم بزيارة قصر بكنجهام، حيث يلتقي اليوم بملكة بريطانيا ضمن مراسم تقلده منصب رئيس الوزراء في بريطانيا.
- المعلومات الشخصية:
ولد غوردون براون في21 شباط 1951 في منطقة غيغنوك الغربية من غلاسكو، وكان والده وزير شؤون الكنيسة في اسكوتلندا وبعد أن أكمل مراحل التعليم العام، التحق بجامعة ادنبره حيث بدأ دراسة التاريخ وكان عمره آنذاك 16 عاما. وقد كان مولعا برياضة (الركبي)، وفي احد المباريات فقدت عينه اليسرى البصر من جراء الإصابة، وظل مستمرا بعينه اليمنى، وبرغم ذلك أكمل دراسته الجامعية متخرجا عام 1972 بمرتبة الشرف الأولى، وواصل دراسته العليا حتى حصل عام 1982 على درجة الدكتوراه وكان عنوان أطروحة الرسالة: حزب العمال والتغيير السياسي في اسكوتلندا خلال الفترة 1918- 1924.
- الخبرة العملية:
التحق بعدة وظائف اكاديمية وغير اكاديمية بجامعة ادنبره، وكذلك عمل محاضرا متفرغا بجامعة ادنبره، ثم التحق بوظيفة المحاضر المتفرغ في شعبة العلوم السياسية بكلية غلاسكو التكنولوجية في الفترة من عام 1976 وحتى عام 1980.
تفرغ للعمل الصحفي كمحرر بالتلفزيون الاسكوتلندي من عام 1983 تم انتخابه عن حزب العمال وأصبح عضوا بمجلس العموم البريطاني تدرج بعد ذلك في المهام البرلمانية وأصبح من كبار زعماء حزب العمال البريطاني.
كان مجال نشاطه الحزبي يتعلق حصرا بالشؤون المالية والاقتصادية وتولى المسؤولية عن بنك انجلترا (البنك المركزي البريطاني) وكانت توجهاته في السياسات المالية والاقتصادية مثار خلاف وصراع كبير بين حزب العمال وحزب المحافظين.
- منصب رئيس الوزراء:
خلال فترة رئاسة طوني بلير، كان غوردون براون دائم الخلاف مع طوني بلير حول العديد من الملفات  ومن أبرزها ملف الحرب في العراق، وقد شهد مجلس الوزراء البريطاني واجتماعات مجلس العموم البريطاني، ومؤتمرات واجتماعات  حزب العمال البريطاني الكثير من الخلافات الساخنة بين طوني بلير وغوردون براون.
اعلن غوردون براون في 11 مايو 2007 ترشيح نفسه لقيادة حزب العمال وليحل محل طوني بلير في منصب رئاسة الوزارة، هذا وسوف يتولى غدا غوردون براون منصب رئيس الوزراء البريطاني خلفا لطوني بلير الذي جلس على مكتب داوينغ استريت زهاء فترة تفوق العشرة أعوام.
- سياسات غوردون براون:
ظل غوردون براون حريصا على عدم إظهار أن محبته للوزارة سوف يترتب عليه تحول كامل في توجهات الحكومة البريطانية الحالية التي يسيطر عليها حزب العمال، وذلك على أساس اعتبارات أنه ظل دائما إلى جانب طوني بلير ضمن قيادة الحزب، ومجلس الوزراء، وقيادة حزب العمال، إلا انه برغم ذلك فالمراقبون يجمعون على أن غوردون براون سوف تكون لسياساته طابعها المتميز الذي يختلف عن ذلك الذي كان لطوني بلير، هذا ويمكن استعراض أبرز توجهات غوردون براون السياسية على النحو الآتي:
• ضبط السلوك: التشديد على ضبط الأداء السلوكي للمسؤولين البريطانيين على أساس اعتبارات النزاهة والاستقامة، ويقال بأن غوردون براون سوف يحاول تمرير قانون خاص بالاستقامة والنزاهة في مجلس العموم البريطاني.
• الإصلاح الدستوري: أساس التشريعات في بريطانيا يتمثل فيما يعرف بوثيقة الحقوق، وقد ظل غوردون براون يطالب بضرورة تطوير وثيقة الحقوق التي مضت عليها مئات الأعوام، وكان دائما يصطدم بمعارضة الولع البريطاني في الحفاظ على التقاليد الكلاسيكية والمورثات التاريخية وسوف يواجه غوردون براون معركة كبيرة في مجلس العموم البريطاني إذا حاول المطالبة بصياغة دستور بريطاني على غرار الدساتير الأوروبية الأخرى.
• الخدمات: يطالب غوردون براون بضرورة التوسع في بناء المساكن وتقديم الخدمات السكنية والصحية بشروط أكثر يسرا، ولكنه يواجه دائما عقبة المحافظين البريطانيين والتيار اليميني في حزب العمال، والذين يتشددون في ضرورة عدم تدخل الدولة في مجال العقارات وتجارة الخدمات وترك الأمر حصرا لقوى السوق.
• السياسة الخارجية: سوف تكون السياسة الخارجية البريطانية مجال التركيز والاهتمام بالنسبة لغوردون براون خاصة العلاقات الأمريكية – البريطانية، وحرب العراق، وقد صرح غوردون براون بوضوح بأنه سوف يلتزم بالتعاون مع أمريكا... ولكن (ضمن حدود) وذلك لأن بريطانيا برغم تحالفها الاستراتيجي مع أمريكا فانه يتوجب عليها ان تقيم الأمور بتأني ودقة، وحول حرب العراق قال بانه ملتزم ايضا بالتعاون مع أمريكا ولكنه يرى بأن على بريطانيا (الاستفادة من الدروس وأخذ العبر منها)...
• وأضاف قائلاً بانه (يريد علاقة متينة مع واشنطن وليس علاقة خنوع وتبعية تتسم بالتقليد والمحاكاة لواشنطن)...
وعموما تتسم شخصية غوردون براون بالوضوح والإصرار والقوة اضافة الى الدقة التي اكتسبها من خبرته الاكاديمية كمحاضر جامعي، هذا ويتوقع البريطانيون أن يدخل غوردون براون في خلافات مع الولايات المتحدة بسبب مواقفه التي تتشدد في ضرورة أن تكون السياسة الخارجية البريطانية معبرة عن الروح والطابع القومي البريطاني المستقل... وهو ما لا يعجب  إدارة بوش ولا جماعة المحافظين الجدد، كذلك طريقة وأسلوب غوردون براون في صنع واتخاذ القرار إلى الكثير من الخلافات مع إدارة بوش في علاقات عبر الأطلنطي.. ويقال بأن غوردون براون يتميز باعتداده الشديد بقيمة الشخصية بدليل قيامه بدعوة صديقته بيارا ماكولاي إلى منزله والزواج منها دفعة واحدة... دون التقيد بالتقاليد البريطانية كذلك برغم (عينه الواحدة) فقد كان يتميز بالأناقة والاعتداد الشديد في اختيار (صديقاته)، ومن أبرزهن: الصحفية البريطانية المرموقة شينا ماكدونالد، والصحفية البريطانية المرموقة ايضا ماريون الدر وإضافة إلى أخريات، وكانت آخرهن الأميرة البريطانية مارجريت الابنة الكبرى لميشيل ملك رومانيا السابق وقد وصفته الاميرة مارغريت لأجهزة الإعلام قائلة بأن علاقتها معه كانت متينة ورومانتيكية وسوف لن أتوقف أو أكف عن حبي له مهما كان ذلك في يوم من الأيام غير أنه دائما مشغول بالسياسة .. السياسة.. السياسة.. السياسة.. وأنا أريد الحضن والرعاية.

الجمل: قسم الدراسات والترجمة