سيريا نوبلز: «رواية اسمها سورية» بين التشويق والتأريخ

"رواية اسمها سورية" هو عنوان العمل الروائي الموسوعي الجديد الذي أشرف عليه الصحفي نبيل صالح رئيس تحرير موقع الجمل الإلكتروني، وهذا العمل يؤرخ لمئة شخصية سورية وعربية منذ مطلع القرن العشرين، هذه الشخصيات التي تضم  B J concept. comزعماء سياسيين وعلماء وكتاباً وفنانين، وجدت نفسها في خضم أحداث تاريخية معينة تسجل كلمتها، وترسم ملامح التاريخ للأجيال القادمة.

يتألف العمل من 1600 صفحة موزعة على ثلاثة مجلدات بطباعة فاخرة، شارك فيه أكثر من أربعين باحثاً وكاتباً ليقدموا عملاً تاريخياً بأسلوب درامي مشوق تناول تلك الشخصيات وأثرها في تشكيل الوعي السوري المعاصر منذ بداية القرن الماضي وحتى اليوم، والدور الذي قامت به على الصعيد السياسي والثقافي والفكري والاجتماعي خلال مسيرة حياتها.

نبيل صالح الذي اختار لعمله أن يأتي في إطار التشويق الذي يتمتع به الأدب الروائي، أراد لهذا العمل أن يأخذ من التاريخ دقته، ومن الرواية سلاستها، فقدم تلك الشخصيات "كما لو أنها شخصيات روائية تاريخية نستعيد عبرها أيام السوريين ونكهتها منذ قرن إلى اليوم ، من المرحلة العثمانية فالفرنسية فالاستقلال فالحقبة البعثية ، من خلال مسار أشخاص مشوا خلف أقدارهم على وقع الحروب والمعارك والانقلابات والمؤامرات. لذلك تقلصت المسافة مابين الموسوعة التاريخية وبين سلاسة السرد التي أهلته لأن يُطلق على الكتاب عنوان : "رواية اسمها سوريا".

نذكر أيضاً أن اللجنة الاستشارية لهذا العمل ضمت د. أحمد برقاوي و الدكتور يوسف سلامة والدكتور محمد محفل و الأستاذ محمد جمال باروت، وقد استغرق إنجاز العمل حوالي سنة، عمل نبيل صالح على تمويله بداية بتمويل شخصي قبل أن يصل إلى مرحلة الطباعة حيث ساهمت جهات خاصة فيما بعد بدعم وتمويل هذا العمل.

زاهر هاشم

المصدر: سيريا نوبلز

إقرأ أيضاً:

الوطن العمانية: «رواية اسمها سورية» تحلل الشيفرة الثقافية للسوريين

الحياة: «رواية اسمها سورية» تثير عاصفة نقدية في دمشق

المستقبل: «رواية اسمها سورية» استقراء لفلسفة تاريخ سورية الحديث

الشرق الأوسط: «رواية اسمها سورية» كتاب جريء بالمقياس السوري

الوطن السورية: «رواية اسمها سورية» انعاش للذاكرة الوطنية

الراية القطرية: «رواية اسمها سورية» استقراء لتاريخ سورية الحديث

السفير: «رواية اسمها سورية» تجمع الأبطال والأشرار وتثير شهية النقاد

الكفاح:«رواية اسمهاسورية» مدونةعاطفية وثائقية تجمع الجمالي بالسياسي

قناة المنار: «رواية اسمها سورية» تتجاوز حدود سايكس بيكو

الثورة : "رواية اسمها سورية" تقدم ذاكرة السوريين بلغة الأدب

مونتكارلو: «رواية اسمها سورية»ترسم خريطة سورية الثقافية خلال قرن

الدستور: مئة شخصية تروي التاريخ السوري في "رواية اسمها سورية "

مجلة شبابلك: «رواية اسمها سورية» كتاب كل السوريين

النور السورية: حسبك تجنب اللوم حول "رواية اسمها سورية"

الأخبار: العسكر والسياسيون يتداولون بطولة «رواية اسمها سورية»