سماسرة ليبيا.. تركيا تمنح 100 دولار لمن يقنع مسلح بالذهاب من سورية إلى ليبيا

تواصل قوات الاحتلال التركي تجنيد المزيد من مسلحي المجموعات التابعة لها في سورية بهدف إرسالهم إلى جبهات القتال في ليبيا.

حيث أفاد “المرصد” المعارض بأن تجنيد المرتزقة من جانب الحكومة التركية يتم عبر “سماسرة”، يحصل الواحد منهم على مبلغ مالي يتراوح بين 100 و300 دولار مقابل إقناع المسلح  الواحد.

وأضاف أن عملية تجنيد المرتزقة المستمرة على قدم وساق، تتم بشكل خاص داخل مخيمات اللاجئين ضمن مناطق نفوذ المجموعات المسلحة التابعة لتركيا، استغلالاً لحاجة سكانها المادية.

وأوضح أن “السماسرة يقنعون الرجال والشباب من المخيمات، إضافة إلى المسلحين، بالذهاب إلى ليبيا للقتال تحت العباءة التركية مقابل الحصول على مبالغ مادية ضخمة”.

وتابع أن السمسار يتقاضى بالمقابل مبلغاً لمرة واحدة، يتراوح بين 100 و300 دولار.
وأرسلت أنقرة، ولا تزال ترسل، آلاف المسلحين المرتزقة للقتال إلى جانب حكومة الوفاق في طرابلس، في حربها ضد قوات الجيش الوطني الليبي.

وكان “المرصد” المعارض  أشار قبل يومين إلى وصول دفعات جديدة من مسلحي المجموعات الموالية لأنقرة إلى الأراضي الليبية، وآخرها يتألف من نحو 300 مسلح من ما يسمى بـ “فصيل السلطان مراد” وفرقتي “الحمزة” و”السلطان سليمان شاه.”

وقبل أيام كشف تقرير للبنتاغون أن تركيا أرسلت ما بين 3500 و3800 مسلح من سورية إلى ليبيا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، في حين أكد “المرصد” المعارض بأن عدد القتلى من المسلحين الذين أرسلتهم تركيا للقتال في المعارك في ليبيا تجاوز 430 مسلح.